20 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 20:54 / بعد 6 أعوام

تشيلسي يخسر امام ليفربول في ضربة لآماله في لقب الدوري الانجليزي (قدم)

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

لندن 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - منيت آمال تشيلسي في إحراز لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بضربة اليوم الأحد عندما خسر 2-1 أمام ليفربول الذي أحرز له جلين جونسون هدف الفوز قبل ثلاث دقائق من نهاية اللقاء.

وهذه الهزيمة الثانية على التوالي لتشيلسي على أرضه بعد خسارته 5-3 أمام أرسنال ليبقى الفريق متأخرا بفارق 12 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر بعد خوض 12 مباراة.

وهيمن ليفربول على الشوط الاول وانتزع الصدارة بعد 33 دقيقة عبر ماكسي رودريجيز لكن تشيلسي حسن مستواه في الشوط الثاني وأدرك التعادل بكرة من مدى قريب عبر البديل دانييل ستوريدج.

وبدا ان المباراة التي أقيمت على استاد ستامفورد بريدج تتجه الى النهاية بنتيجة التعادل لكن جونسون تمكن من اختراق منطقة جزاء تشيلسي وسدد كرة قوية في المرمى.

وقال اندريه فيلاس بواش مدرب تشيلسي في مؤتمر صحفي ”ليس أمرا جيدا ان نكون في ترتيب متأخر في الدوري في هذه المرحلة من الموسم لكننا لن نحاول التنصل من مسؤولياتنا.“

واضاف ”لن نقوم انه عام انتقالي ولن نطالب بوقت للقيام بعملنا. مسؤوليتنا هي تحقيق الفوز بأكبر عدد ممكن من الالقاب ونخوض حاليااربع بطولات مختلفة.“

ويمر فيلاس بواش ببداية صعبة لمشواره في تدريب تشيلسي.

وتابع المدرب البرتغالي قائلا ”ليست هذه البداية المثلى لتشيلسي في الدوري الممتاز الانجليزي خلال الاعوام العشرة الماضية.“

وعبر كيني دالجليش مدرب ليفربول عن سعادته بفريقه.

وقال دالجليش ”لعبنا بشكل جيد حقا في الشوط الاول... عاد (تشيلسي) الى اجواء المباراة في الشوط الثاني ووضعنا تحت ضغط لكننا استطعنا الصمود وحققنا نتيجة تتفق مع طموحنا.“

وتقدم ليفربول الى المركز السادس على ترتيب فرق البطولة متساويا مع تشيلسي الرابع ولكل 22 نقطة.

وبدأت المباراة وفرناندو توريس - الذي انضم لتشيلسي قادما من ليفربول مقابل 50 مليون جنيه استرليني (79 مليون دولار) في يناير كانون الثاني الماضي - جالسا على مقاعد البدلاء.

وبعد مراوغة من تشارلي آدم لجون اوبي ميكل عند منطقة جزاء تشيلسي حدث تبادل سريع للكرة بين كريج بيلامي ولويس سواريز قبل أن يضع ماكسي الكرة في المرمى بعيدا عن الحارس بيتر شيك.

وبذل بيلامي الذي يشارك في التشكيلة الأساسية للمرة الثانية فقط منذ عودته لناديه السابق مجهودا كبيرا مع زميله الآخر في خط الهجوم سواريز.

وفي الوقت الذي يتعرض فيه سواريز وجون تيري قائد تشيلسي لتحقيقات بشأن ادعاءات بالعنصرية قدم سواريز أداء قويا فيما ظهر تيري بعيدا عن مستواه.

وبدا تشيلسي في وضع افضل في الشوط الثاني ونجح ستوريدج - الذي خاض مباراته الدولية الاولى مع منتخب انجلترا يوم الثلاثاء الماضي - في تسجيل هدف التعادل من مدى قريب.

وبعد قليل اقترب تشيلسي من انتزاع الصدارة لكن بيبي رينا حارس ليفربول تصدى ببراعة لكرة من برانيسلاف ايفانوفيتش.

واقترب مالودا مرتين من التسجيل لتشيلسي لكن جونسون اقتحم منطقة جزاء الفريق اللندني وسدد كرة في الزاوية البعيدة محرزا الهدف الثاني.

أ خ ر - ع ت (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below