7 آب أغسطس 2011 / 09:58 / بعد 6 أعوام

مثيرو الشغب بلندن يشتبكون مع الشرطة بعد احتجاجات على مقتل شخص بالرصاص

(لاضافة تعليق للمتحدث باسم كاميرون وعامل وتفاصيل)

من مايكل هولدن

لندن 7 أغسطس اب (رويترز) - اشتبك مثيرو الشغب الذين كانوا يلقون قنابل البنزين مع الشرطة في شمال لندن الليلة الماضية فأشعلوا النار في سيارات للدورية ومبان وحافلة من طابقين في أحد اسوأ الاضطرابات التي شهدتها العاصمة البريطانية في السنوات الاخيرة.

واطلق نحو 200 شخص المقذوفات والزجاجات على ضباط مكافحة الشغب قرب قسم شرطة توتنهام بعدما تحول احتجاج على مقتل رجل بالرصاص على يد ضباط مسلحين الاسبوع الماضي الى اعمال عنف.

وبدورها هاجمت الشرطة الراكبة وضباط مكافحة الشغب الراجلون مثيري الشغب لابعادهم عن المكان.

ونقل ثمانية ضباط الى المستشفى احدهم مصاب بجروح في الرأس بينما هاجم مثيرو الشغب مباني بينها بنوك ومحال ومتجر وسوق مركزي واحرقوا ثلاث سيارات للشرطة في الطريق الرئيسي قرب قاعدة الشرطة المحلية.

واندلعت الاضطرابات ليل السبت في اعقاب مظاهرة سلمية احتجاجا على مقتل مارك دوجان البالغ من العمر 29 عاما والذي لقي حتفه بعد تبادل لاطلاق النار مع الشرطة يوم الخميس.

وكان دوجان يستقل سيارة اجرة عندما اوقفه ضباط مسلحون في اطار عملية مخططة سلفا. وفر شرطي دون ان يلحق به اذى بعد ان اصابت رصاصة جهاز اللاسلكي الخاص به. وتتولى هيئة شرطية مستقلة التحقيق في مقتل دوجان.

ورغم وقوع اعمال شغب في دول اوروبية اخرى لها صلة بإجراءات التقشف للتصدي للديون الوطنية الكبيرة قالت شرطة لندن وقيادات بالمجتمع المحلي ان الغضب من مقتل دوجان هو سبب اعمال الشغب.

وبتوتنهام عدد كبير من الاقليات العرقية وبها مناطق تسجل اعلى معدل للبطالة في لندن. كما أن لها تاريخا من التوتر العنصري بسبب غضب الشبان المحليين خاصة السود من سلوك الشرطة بما في ذلك استخدام صلاحيات الايقاف والتفتيش.

وقال عامل شاب يدعى كلاسفورد ستيرلينج من منطقة برودووتر فارم ان الغضب يتنامى في الاونة الاخيرة بسبب ممارسات الايقاف والتفتيش التي تقوم بها الشرطة. واضاف لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “ ليسو مجرد اطفال سود. هم بشكل عام الشبان المحبطون من طريقة معاملة الشرطة لهم.

”الجميع الان يفكرون في الطريقة التي قتل بها السيد دوجان ويريدون إجابات. من الصعب جدا ان نقول لهم أن هذا أسلوب خاطيء لانهم يعتقدون انها الطريقة الوحيدة التي سيستقطبون بها الانتباه.“

وذكرت وسائل اعلام ان بعض السكان المحليين اضطروا للفرار من منازلهم للهروب من العنف.

وفي حين جرت السيطرة على اغلب الاضطرابات في وقت مبكر من صباح اليوم الاحد لا تزال هناك بعض اعمال الشغب تندلع بالقرب من المكان.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء ديفيد كاميرون ”اعمال الشغب في توتنهام الليلة الماضية غير مقبولة تماما. لا تبرير للاعتداء الذي تعرضت له الشرطة والمواطنون او للاضرار التي لحقت بالممتلكات.“

وقال القائد بالشرطة ستيفن واتسون ان المشاهد كانت ”محزنة جدا“ بالنسبة لسكان لندن وسيقدم الجناة للعدالة. واضاف ”نيتنا ..هي انهاء الامور (الاضطربات) بأسرع ما يمكن. هدفنا الاساسي هو اعادة الامور الى طبيعتها.“

وقال ديفيد لامي عضو البرلمان من توتنهام ”يحتاج مجتمع توتنهام واسرة مارك دوجان واصدقاؤه الى أن يفهموا ما حدث مساء الخميس عندما فقد مارك حياته. وبفهم هذه الحقائق سيعود الهدوء.“

ع أ خ - د ز (من)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below