22 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 19:47 / بعد 6 أعوام

وفاة ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز

(لإضافة خروج الملك من المستشفى)

دبي 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أعلن الديوان الملكي السعودي اليوم السبت وفاة الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد السعودي مما يفتح الطريق أمام وزير الداخلية المعروف بتوجهه المحافظ ليكون ولي العهد الجديد لعرش المملكة العربية السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم.

وكان الأمير سلطان الذي كان عمره المعلن رسميا 80 عاما والذي توفي في نيويورك بعد صراع مع سرطان القولون صباح اليوم السبت شخصية لها دور رئيسي في صنع القرار السعودي منذ توليه منصب وزير الدفاع عام 1962 ثم توليه ولاية العهد في 2005.

ويتوقع المحللون السعوديون انتقالا منتظما في وقت تمر فيه منطقة الشرق الأوسط باضطراب بعد الانتفاضات التي قام بها المواطنون المطالبون بالديمقراطية ضد حكام شموليين في المنطقة.

واستجاب العاهل السعودي الملك عبد الله لموجة انتفاضات ”الربيع العربي“ باصدار اوامر بانفاق 130 مليار دولار في قطاع الخدمات الاجتماعية والاسكان والعمل لكنه سيواجه مع ولي عهده الجديد تحديات من متشددي القاعدة واضطراب الاقلية الشيعية والصراع المدني في اليمن المجاور.

وساءت حالة الأمير سلطان الصحية في السنوات الأخيرة وأمضى فترات طويلة خارج السعودية للعلاج. وكانت برقية دبلوماسية أمريكية مؤرخة عام 2009 نشرها موقع ويكيليكس وصفت الأمير سلطان بأنه ”عاجز من جميع النواحي العملية“.

ومن المتوقع الآن أن يدعو الملك عبد الله بن عبد العزيز عاهل السعودية هيئة البيعة التي شكلت عام 2006 لجعل مسألة الخلافة في الحكم أكثر شفافية إلى عقد جلسة لاختيار ولي جديد للعهد. وكانت ولاية العهد تحسم في الماضي سرا باتفاق بين الملك ومجموعة من الأمراء النافذين في المملكة.

ويعتقد معظم المحللين ان ولي العهد القادم سيكون الأمير نايف الذي عين نائبا ثانيا لرئيس الوزراء عام 2009 وهو منصب في العادة يمنح للرجل الثالث في ترتيب الحكم.

وقالت مضاوي الرشيد كاتبة تاريخ السعودية والمنتقدة للأسرة الحاكمة ”المشكلة هي ان (هيئة البيعة) هيئة سرية تتكون من اعضاء في الاسرة الحاكمة وليس للمجتمع السعودي رأي في المسألة.“

واضافت ”بعض قطاعات السعودية قلقة. فنايف معروف بحلوله الأمنية وخطابه يلوح بالسيف دائما.“

ويشغل الأمير نايف منصب وزير الداخلية منذ عام 1975 وادار الشؤون اليومية للمملكة في غياب الملك وولي العهد.

واكتسب الأمير نايف سمعة بأنه اكثر محافظة من الملك عبد الله والامير سلطان حيث يتمتع بصلات قوية مع المؤسسة الدينية الوهابية القوية في البلاد. لكن محللين قالوا انه اذا تولى الحكم فقد يتبنى خطا اكثر اعتدالا محافظا على نهج آل سعود في الحكم بالتوافق.

وقال الأمير طلال بن عبد العزيز شقيق الملك وعضو هيئة البيعة للصحفيين ان الأمور تسير بانتظام بفضل القيادة الحكيمة للملك عبد الله.

واجريت للملك عبد الله الذي يعيش في أواخر الثمانينات من عمره جراحة في ظهره في وقت سابق من هذا الشهر ونقلت وكالة الانباء السعودية عن الديوان الملكي ان الملك غادر المستشفى اليوم السبت ليواصل العلاج في عيادة طبية في قصره. وظهر الملك عبد الله بصحة جيدة بعد الجراحة.

وقال الديوان الملكي ”غادر... خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ... مساء اليوم السبت... مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض بعد أن من الله - جل جلاله - عليه بالصحة والعافية لاستكمال علاجه في العيادة الطبية في قصره.“

وعندما تجتمع هيئة البيعة التي تضم ممثلا عن كل من الأفرع الأربعة والثلاثين من أسرة آل سعود سيكون لكل ممثل صوتا في بيعة مرشح الملك لولاية العهد كما يملك الحق في تقديم مرشح.

وقطع التلفزيون السعودي برامجه اليومية صباح اليوم لاذاعة آيات من القرآن الكريم وصور للحجاج وهم يطوفون بالكعبة قبل اعلان نبأ وفاة ولي العهد.

وقال بيان الديوان الملكي الذي نقلته وكالة الانباء السعودية ”ببالغ الأسى والحزن ينعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود أخيه وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الذي انتقل الى رحمة الله تعالى فجر هذا اليوم السبت الموافق 24/11/1432هـ خارج المملكة إثر مرض عانى منه.“

ولم تتأثر سوق الأوراق المالية السعودية بنبأ وفاة ولي العهد وأغلق مؤشر البورصة السعودية لكل الأوراق مرتفعا بنسبة نصف في المئة. وظلت المحال التجارية والمدارس والجامعات مفتوحة بشكل طبيعي في الرياض.

ومن المقرر ان تجرى مراسم دفن الأمير سلطان يوم الثلاثاء في الرياض. وأكد مسؤول بالسفارة السعودية في واشنطن ان الأمير سلطان توفي في نيويورك لكن رفض اعطاء اي تفاصيل أخرى.

وقدمت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية تعازيها لوفاة الأمير سلطان وقالت إن علاقات الولايات المتحدة مع السعودية قوية ومستمرة.

وتابعت أثناء زيارة لطاجيكستان في أول تصريح أمريكي رسمي عن وفاة الأمير سلطان ”ولي العهد كان زعيما قويا وصديقا جيدا للولايات المتحدة على مدار الأعوام وبطلا لا يكل لبلاده.“

وتابعت في مؤتمر صحفي ”سنفتقده... علاقاتنا مع السعودية قوية ومستمرة ونتطلع للعمل مع القيادة (السعودية) لسنوات مقبلة.“

وتعني وفاة الأمير سلطان ان على الملك ان يعين الآن وزيرا للدفاع والطيران وهما منصبان على درجة كبيرة من الاهمية في بلد ينفق مليارات الدولارات على شراء السلاح.

ا ج - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below