23 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 19:30 / بعد 6 أعوام

فرنسا تؤيد إقامة ممر إنساني في سوريا

(لاضافة تصريحات وتفاصيل وخلفية)

من جون أيريش

باريس 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه اليوم الأربعاء ان بلاده تؤيد إقامة ممر إنساني محتمل في سوريا وتعتبر المجلس الوطني السوري المعارض شريكا شرعيا تود أن تعمل معه.

وقال جوبيه بعد لقاء مع رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون إن الخيار العسكري في سوريا غير مطروح في جدول الاعمال وأنه لم يناقشه مع احد.

واستبعد الوزير الفرنسي التدخل العسكري لاقامة ”منطقة عازلة“ في شمال سوريا لكنه أشار الى ان اقامة ”منطقة مؤمنة“ قد يكون ممكنا لحماية المدنيين ونقل المعونات الانسانية.

وأضاف في مؤتمر صحفي ”إذا كان من الممكن إيجاد بعد انساني لمنطقة مؤمنة لحماية المدنيين فتلك مسألة ينبغي أن يدرسها الاتحاد الاوروبي من ناحية والجامعة العربية من ناحية أخرى.“

وسئل هل ستدرس الهيئتان اقامة ممر آمن فقال ”هذه مسألة بحثناها وسأقترح إدراجها في جدول اعمال الاجتماع القادم للمجلس الاوروبي.“

ومن المقرر ان يجتمع المجلس في أوائل ديسمبر كانون الاول.

وقال جوبيه ايضا ان فرنسا تسعى الى اعتراف دولي بالمجلس الوطني السوري.

وقال ”المجلس الوطني السوري هو الشريك الشرعي الذي نريد ان نعمل معه... نحن نعمل مع الجامعة العربية وكل حلفائنا نحو الاعتراف به. “

وقال رئيس المجلس الوطني السوري ان المجلس يؤيد دور الجيش السوري الحر في حماية المدنيين وليس في القيام بعمليات هجومية.

وقال غليون ”نحن نؤيد هذا الجيش في مهماته الدفاعية الخاصة بحماية الجنود الذين تركوا الجيش وحماية المظاهرات السلمية ولكن ليس في القيام بعمليات هجومية ضد مواقع الجيش.“

ع م ع - ن ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below