30 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 13:38 / بعد 6 أعوام

بريطانيا تدرس ردا قاسيا على الهجوم على سفارتها بإيران

لندن 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن بلاده تدرس القيام ”بتحرك قاس للغاية“ بعد أن اقتحم محتجون سفارة بريطانيا في ايران.

وأضاف كاميرون أن همه الرئيسي هو ضمان سلامة موظفي السفارة البريطانية.

وقال للبرلمان ”بعد هذا سنبحث القيام بتحرك شديد القسوة ردا على هذا السلوك المروع والمخزي من قبل الإيرانيين.“

د ز - د م (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below