10 أيلول سبتمبر 2011 / 14:27 / بعد 6 أعوام

الاسد يلتقي العربي وناشطون يبلغون عن قتلى

(لاضافة لقاء الاسد بالعربي وتقرير لوكالة الانباء السورية مع تغيير المصدر)

من دومينيك ايفانز

بيروت 10 سبتمبر أيلول (رويترز)- التقى الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي الرئيس السوري بشار الاسد اليوم السبت لحثه على اجراء اصلاحات وإنهاء اراقة الدماء بينما قال نشطاء ان قوات الاسد قتلت ستة اشخاص ضمن حملتها المستمرة على المعارضة.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا ان خمسة اشخاص قتلوا في حي باب عمرو في حمص في هجوم للجيش وقوات الامن اليوم. واضاف ان رجلا عمره 45 عاما قتل برصاص قوات الامن عند نقطة تفتيش في محافظة إدلب في الشمال.

ويرد الاسد على احتجاجات الشوارع المستمرة منذ نحو ستة اشهر بمزيج من القمع ووعود باصلاحات رفضها المحتجون.

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) ان العربي أبلغ الاسد ان الجامعة العربية ”ترفض كل اشكال التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية السورية ورغبتها في مساعدة سورية لتجاوز هذه المرحلة التي تمر بها مؤكدا أن الجامعة العربية لن تكون أبدا ممرا لاتخاذ قرار ضد أي دولة عربية.“

واضافت قائلة ”تم الاتفاق على عدد من الخطوات العملية لتسريع عملية الإصلاح في سوريا.“ وكان من المتوقع أصلا ان يتوجه العربي الى دمشق يوم الاربعاء لكن دبلوماسيين قالوا ان الزيارة ارجئت بطلب من سوريا مما يعكس عدم ارتياح في دمشق لاي انتقاد او تدخل خارجي.

وطلب وزراء خارجية الجامعة العربية التي تضم 22 دولة من سوريا قبل اسبوعين أن تعمل على انهاء اشهر من العنف وان تحتكم للمنطق قبل فوات الاوان.

وتعرضت الجامعة العربية لضغوط للتحدث بصراحة اكبر في اعقاب الانتفاضات التي اطاحة بزعيمي تونس ومصر واسقاط الزعيم الليبي معمر القذافي بمساعدة مخن تدخل عسكري لحلف شمال الاطلسي بعد موافقة الجامعة. وتلقي السلطات في دمشق بالمسؤولية في أعمال العنف على مجموعات مسلحة وتقول ان 500 من قوات الجيش والشرطة قتلوا منذ اندلاع الاضطرابات في مدينة درعا في منتصف مارس آذار.

وتقول الامم المتحدة ان 2200 شخص قتلوا في الانتفاضة بينما تقول منظمة شعبية سورية ان قوات الامن قتلت 3000 مدني.

وتمنع سوريا أغلب وسائل الاعلام المستقلة من العمل مما يجعل من الصعب التأكد من روايات النشطاء والسلطات.

وقال نشطاء ان ستة اشخاص قتلوا اثناء احتجاجات بعد صلاة الجمعة امس.

وفي تغيير في خطابهم طالب متظاهرون بحماية دولية لوقف قتل المدنيين فيما اصبح واحدا من اعنف الردود على الاحتجاجات في انتفاضات ”الربيع العربي“ التي تجتاح الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وصاح محتجون في ضاحية قدسيا بدمشق ”اين المجتمع الدولي“.

وفي منطقة الحجر الأسود على المشارف الجنوبية لدمشق حمل المحتجون العلم السوري القديم بالألوان الاخضر والابيض والاحمر والذي يعود إلى حقبة ما قبل سيطرة حزب البعث -الذي ينتمي له الأسد- على سوريا قبل نصف قرن.

ورفع المتظاهرون لافتة تطالب بالحماية الدولية ضد عمليات القتل والهجمات ورددوا هتافات تطالب بإعدام الرئيس.

وأشارت تركيا جارة سوريا القوية الى ان صبرها بدأ ينفد مع عدم احراز تقدم في اقناع الاسد بوقف الحملات العسكرية.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في مقابلة مع قناة الجزيرة يوم الخميس موجها حديثه الى الرئيس السوري ”نحن نتحرك بصبر الان. لكن بعد التشاور سنعطي كلمتنا النهائية التي تشير الى مخرج من النفق لاننا لم نكن نحن من وضعنا الاسد على هذا الطريق المسدود. لقد كان هو ومن حوله هم الذين ادخلوه الى هذا الطريق المسدود.“

وقال دبلوماسيون بالاتحاد الاوروبي ان الاتحاد الذي فرض حظرا على واردات النفط السورية اقترب امس من حظر الاستثمار في صناعة النفط. وسوريا منتج صغير للنفط لكن جميع صادراتها تقريبا العام الماضي اشترتها اوروبا كما ان شركات نفط اوروبية لها استثمارات هناك.

ولم تظهر اي اشارة في الغرب إلي رغبة في عمل عسكري على غرار ما حدث في ليبيا. وعدد سكان سوريا ثلاثة اضعاف سكان ليبيا وخلافا لليبيا المعزولة فهي محاطة بجيران على خطوط الصراعات الشرق الاوسط.

وتقيم سوريا منذ فترة طويلة تحالفا اقليميا قويا مع إيران لكن في بادرة غير معتادة على عدم الارتياح حث الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأسد على الدخول في محادثات مع المعارضة قائلا ان الاجراءات القمعية ” ليست الحل المناسب ابدا“.

وسحقت إيران احتجاجات حاشدة مناهضة للحكومة في 2009 بعد الانتخابات التي فاز فيها أحمدي نجاد بفترة رئاسية ثانية.

ع أ خ- وي (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below