23 شباط فبراير 2012 / 16:43 / منذ 5 أعوام

البورصة المصرية تتعافى بفعل نتائج قوية وأسواق الخليج تواصل مكاسبها

من باتريك ور ونادية سليم

القاهرة/دبي 23 فبراير شباط (رويترز)- تعافت البورصة المصرية اليوم الخميس بعد هبوط استمر جلستين مدعومة بنتائج فاقت التوقعات ساعدت في دعم المعنويات بينما ارتفعت معظم بورصات الخليج مع استمرار قوة الدفع الشرائية رغم تراجع الاسواق العالمية.

وقفز سهم البنك التجاري الدولي -أحد أكبر البنوك في مصر- 8.1 بالمئة بعد أن هبطت ارباحه الصافية في الربع الأخير من العام الماضي 9 بالمئة وهي نسبة أقل من المتوقع.

وزاد سهم المصرية للاتصالات 1.6 بالمئة رغم تراجع أرباحها لعام 2011 نحو 6.8 بالمئة. وأشاد محللون بخطة الشركة لخفض النفقات مما أبقى هامش الأرباح مستقرا رغم انخفاض الإيرادات.

وقال تيمور الدريني من نعيم للسمسرة "يشتري الناس أسهم الشركات التي حققت نتائج جيدة" مشيرا إلى زيادة عدد المستثمرين الأجانب في السوق هذا الأسبوع.

وصعد سهم أوراسكوم للإعلام والتكنولوجيا 5.8 في المئة بعدما قالت الشركة إنها تأمل في استكمال المحادثات في غضون أسابيع قليلة مع فرانس تليكوم حول بيع الجزء الأكبر من حصتها في موبينيل المصرية. وارتفع سهم موبينيل 2.9 بالمئة.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 2.5 في المئة.

وارتفع مؤشر بورصة دبي ‭.DFMGI‬ بنسبة 1.5 بالمئة مسجلا أعلى إغلاق في تسعة أشهر مع استمرار عمليات الشراء في أسهم الشركات الصغيرة.

وقفز سهم الخليج للملاحة 14.3 بالمئة وسهم ديار للتطوير 13.1 بالمئة وسهم الاتحاد العقارية 7.4 بالمئة.

وقال بروس باورز مدير البحوث والتحليل لدى ترست للأوراق المالية "دبي تبدو مقبلة على التوقف والاتجاه إلى التراجع أو التذبذب بين الصعود والهبوط بينما يبدو أن أبوظبي تتجه نحو مواصلة الصعود قبل ان يحدث ذلك."

وقال عامر خان مدير الصندوق لدى شعاع لإدارة الأصول "سوق دبي مدفوع بأسهم عواملها الأساسية ضعيفة ونتوقع أن تلحق الأسهم القيادية بالصعود وأن تتراجع أسهم المضاربة.

"لأنه ليست هناك أنباء سيئة عالميا ارتفعت أسواقنا رغم المبالغة في الشراء من الناحية الفنية... لكن المستثمرين سيواصلون متابعة الأسواق العالمية عن كثب."

وأدى ارتفاع أسعار النفط وتوقعات بانكماش اقتصاد منطقة اليورو هذا العام إلى هبوط أسواق الأسهم لأوروبية اليوم وتراجع اليورو من أعلى مستوياته في عشرة أسابيع.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي ‭.ADI‬ بنسبة 0.2 بالمئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ سبتمبر أيلول.

وزاد مؤشر بورصة قطر ‪.QSI‬ 0.3 في المئة محققا مكاسب للجلسة الخامسة على التوالي مع تزايد نشاط المستثمرين من المؤسسات.

وقال فراس يعيش من (آي.سي.إم كابيتال) "جاء معظم التغيير الذي شهدته السوق هذا الأسبوع من المؤسسات الأجنبية.

"تضاعف نشاطهم الشرائي لكنهم لا يزالون يبيعون أكثر مما يشترون. جاءت معظم عمليات الشراء من المستثمرين الأفراد المحليين الذين يستهدفون الأسهم المقومة بأقل من قيمتها الفعلية التي تراجعت في وقت سابق هذا العام."

وصعد سهم الملاحة القطرية 4.1 بالمئة وسهم صناعات قطر 1.4 بالمئة.

وساهمت أسهم شركات الأسمنت في دفع مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية ‭ .MSI‬ للصعود إلي أعلى مستوى في ستة أسابيع. وزاد المؤشر 0.4 بالمئة.

وقفز سهم ريسورت للأسمنت 5.4 بالمئة وسهم أسمنت عمان 3.6 بالمئة بينما ارتفع سهم النهضة للخدمات 1.4 بالمئة.

وقال كاناجا صندار رئيس البحوث بالخليجية بادر لأسواق المال "هناك اهتمام متزايد بشراء أسهم شركات الأسمنت من جانب المؤسسات.

"بالنسبة لعام 2012 من المتوقع أن يرتفع إجمالي الطلب على الأسمنت في السوق العمانية بنحو سبعة بالمئة على أساس سنوي."

وارتفع مؤشر سوق الكويت ‪.KWSE‬ 0.05 بالمئة لتبلغ مكاسبه في 2012 نحو 4.8 بالمئة بعد توقف عمليات جني للأرباح استمرت يومين.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق لأوسط:

مصر.. ارتفع المؤشر 2.5 في المئة إلى 5142 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر 1.5 في المئة إلى 1632 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 2539 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 8733 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.4 في المئة إلى 5696 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.05 في المئة إلى 6092 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.5 في المئة إلى 1154 نقطة.

ع ر- وي (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below