14 حزيران يونيو 2011 / 17:36 / منذ 6 أعوام

سهم بالم هيلز يدفع البورصة المصرية للصعود وارتفاع معظم أسواق الخليج

من توم فايفر ونادية سليم

القاهرة/دبي 14 يونيو حزيران (رويترز) - ساعد سهم بالم هيلز للتعمير على دفع البورصة المصرية للصعود وسط تفاؤل بشان تسوية محتملة لنزاع حول أراض مملوكة للدولة اشترتها الشركة كما صعد سوقا الامارات اليوم الثلاثاء مع إقبال المستثمرين من الأفراد على شراء أسهم القطاع العقاري في دبي.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إي.جي.إكس 30 ‪.EGX30‬ بنسبة 1.1 بالمئة وسط تفاؤل المستثمرين بأن الحكومة ستحاول تسوية النزاع القانوني لأراض مملوكة للدولة اشترتها بالم هيلز ثاني أكبر شركة للتطوير العقاري مدرجة في البورصة المصرية.

وقال عمر عسكر رئيس التداول لدى كايرو كابيتال سيكيوريتيز ”لا تزال فكرة المصالحة مع الحكومة بشان الاراضي تؤثر على الأسهم.“

وصعد سهم بالم هيلز إثنين في المئة.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.7 بالمئة مرتفعا في أربع من ست جلسات لكنه يبقى منخفضا 3.8 بالمئة عن مستواه في بداية 2011.

وقال ماثيو ويكمان العضو المنتدب للسيولة والتعاملات المرتبطة بالاسهم في المجموعة المالية-هيرميس ”سيستمر الوضع كما هو .. المستثمرون يشترون الأسهم المنخفضة السعر.“

وأضاف قائلا ”احجام التداول ما زالت ضعيفة وسيولة كثير من المؤسسات ما زالت بعيدة عن السوق.“

وصعد سهم أرابتك القابضة للبناء 1.5 بالمئة. وارتفع سهما إعمار العقارية وسوق دبي المالي 0.7 و0.8 بالمئة على الترتيب.

وزاد مؤشر أبوظبي 0.07 بالمئة مسجلا أعلى إغلاق منذ 24 أبريل نيسان.

وصعد سهما دانة غاز والدار العقارية 1.6 و0.8 بالمئة على الترتيب.

وفي قطر دفع متصيدو الصفقات مؤشر البورصة القطرية ‭.QSI‬ إلي أعلى مستوى في أسبوعين بينما اقبل المستثمرون المحليون لشراء الاسهم منخفضة الاسعار بينما عمد المستثمرون الأجانب من المؤسسات لخفض مراكز.

وقال متعامل بالدوحة طلب عدم نشر اسمه ”انسحب الاجانب من اسهم معينة.. المتعاملون الافراد المحليون يسيطرون.“

وعادت المؤسسات الاجنبية إلي السوق القطرية في اواخر مايو أيار في اشارة إلي أن آمالها ما زالت كبيرة في رفع (إم.إس.سي.آي) لتصنيف البلاد إلى سوق صاعدة.

وقال المتعامل ”السوق استوعبت موجة البيع بسهولة. هناك مشترون محليون على الجانب الاخر سعداء بهذه المستويات. لا اتوقع انخفاضا كبيرا.“

وارتفع المؤشر 0.3 بالمئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ الأول من يونيو حزيران.

وصعد سهم صناعات قطر 1.5 بالمئة وسهم مصرف الريان 0.3 في المئة.

وزاد سهم بروة العقارية 0.5 بالمئة وشكل ربع إجمالي الأسهم التي تم تداولها في قائمة المؤشر.

وخالف المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‭.TASI‬ الاتجاه الصعودي في المنطقة ليغلق منخفضا 0.2 بالمئة. وهبطت أسهم الشركات الكبيرة منهية موجة ارتفاع استمرت يومين.

وقال مدير صندوق في الرياض طلب عدم الكشف عن هويته “هناك ضغوط من بطء التعافي العالمي على البتروكيماويات والبنوك التي لم تتعاف فعليا.

”بهذا لا يبقى سوى بعض أسهم الاتصالات وقطاعات أخرى.“

وارتفع مؤشر سوق الكويت 0.2 بالمئة مسجلا أعلى إغلاق منذ الثاني من يونيو لكنه لا يزال يتحرك في نطاق ضيق.

وصعد سهم بنك الكويت الوطني 1.7 في المئة وسهم الوطنية للاتصالات 2.1 في المئة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. ارتفع المؤشر 1.1 في المئة إلى 6513 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر 0.7 في المئة إلى 1568 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 8311 نقطة.

السعودية.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 6569 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 6330 نقطة.

سلطنة عمان صعد المؤشر 0.08 في المئة إلى 6061 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.07 في المئة إلى 2712 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.4 في المئة إلى 1351 نقطة.

ع ر- وي (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below