17 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 14:54 / بعد 6 أعوام

مقابلة- مسؤول عراقي يتوقع الموافقة على صفقة اكسون مع الأكراد

لندن 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال روز نوري شاويس نائب رئيس الوزراء العراقي اليوم الخميس إن اكسون موبيل ستحتفظ بصفقة كبيرة مربحة مع بغداد مخففا من رد فعل حاد سابق لمسؤولين عراقيين على اتفاق للتنقيب بين الشركة والمنطقة الكردية المتمتعة بالحكم الذاتي في شمال العراق.

وكانت صفقة اكسون مع كردستان العراق قد أثارت تهديدات من بغداد بإلغاء عقد الشركة لتطوير حقل غرب القرنة.

وقال شاويس وهو كردي ”لا أعتقد أن الحكومة المركزية في العراق ستلغي أي عقود موقعة أو عقود قائمة بالفعل وبخاصة العقد مع اكسون موبيل.“

واضاف قائلا ”بشكل عام هناك أغلبية تريد حل هذه المشكلة لكن بالطبع هناك وجهات نظر أخرى وهذا أمر طبيعي فيما يتعلق بأي موضوع.“

وأبرمت اكسون عقدا بمليارات الدولارات مع وزراة النفط العراقية لتطوير المرحلة الأولى من حقل غرب القرنة النفطي في الجنوب الذي تقدر احتياطياته بحوالي 8.7 مليار برميل في واحد من عدة عقود ضخمة يأمل العراق أن تساعد في إعادة بناء قطاع النفط الذي تضرر من الحرب.

وقال شاويس ان بغداد على علم بالمفاوضات بين اكسون موبيل واربيل - عاصمة المنطقة الكردية- بشأن التنقيب في مواقع وأعطت دعما أوليا للفكرة.

ورفض التعليق على ما إذا كانت الحكومة الأمريكية قامت بدور في المحادثات.

وقال ”بالطبع ابلغت الحكومة الاقليمية الحكومة المركزية عبر قنوات الاتصال الرسمية. بغداد كانت على علم.“

واضاف قائلا ”ردود الفعل الشفهية من بعض السلطات داخل الحكومة المركزية أعطت إشارات إيجابية على اساس أن الاستثمار أيا كان سيحقق منفعة للبلد بأسره.“

وما زال الخلاف قائما بين الحكومة الاقليمية والحكومة المركزية بشأن قانون طال انتظاره لتنظيم قطاع النفط يعتبره المستثمرون ضروريا للاستثمارات في البلاد.

لكن شاويس قال إنه يعتقد ان الخلاف بشأن صفقة اكسون موبيل قد يسرع الموافقة على قانون النفط.

وأضاف ”سيسرعه. آمل أن يحال للبرلمان قبل نهاية العام وبعد ذلك ستكون الخطوة التالية سهلة.“

ومضى يقول ”إذا تم التصديق عليه ستحل كل هذه المشكلات المعلقة. الاستثمار في أي جزء من العراق سيساعد في تنمية العراق.“

وقال برهم صالح رئيس وزراء كردستان العراق يوم الأحد الماضي انه اتفق مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على عرض مشروع جديد لقانون النفط والغاز على البرلمان العراقي بحلول نهاية العام.

ل ص -وي (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below