7 كانون الأول ديسمبر 2011 / 18:53 / بعد 6 أعوام

تركيا تفتح ممرات تجارية جديدة متجنبة الاراضي السورية

انقرة 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت تركيا اليوم الاربعاء انها ستبدأ تصدير السلع بحرا الى مصر وبرا الى العراق في مسعى لتجنب الممرات التجارية الحالية عبر سوريا في اعقاب تدهور العلاقات بين البلاد وتصاعد أعمال العنف في جارتها الجنوبية.

وقال وزير الاقتصاد التركي ظفر جاغليان ان دمشق بدأت السماح للشاحنات التركية بدخول سوريا يوم الثلاثاء بعد منعها من الدخول الاسبوع الماضي ردا على العقوبات التي فرضتها انقرة.

وتبحث تركيا عن طرق تجارية جديدة للشرق الاوسط منذ ان ساءت العلاقات إثر تصعيد انقرة انتقاداتها للرئيس بشار الاسد نتيجة قمعه انتفاضة شعبية اندلعت في مارس آذار.

وقال جاغليان لقناة سي.إن.بي.سي-إي التركية “من اليسير جدا تجنب سوريا لكننا فضلنا الا نفعل ذلك. لا نزال نريد نقل تجارتنا عبر سوريا والسماح للاقتصاد السوري بتحقيق مكاسب مادية من ذلك.

”لكنهم ارادوا الامر على هذا النحو. اقول مرة اخرى مهما فعلوا فإنهم سيعانون أكثر من تركيا في كل مرة. لا يتحتم علينا المرور بسوريا اذا اردنا تجارة مع الشرق الاوسط والخليج. فلدينا خطة (اصلية) وخطتان بديلتان جاهزتان بالفعل.“

وقال جاغليان ان سفن الشحن ستبدأ السفر بين ميناء مرسين بجنوب تركيا على البحر المتوسط وميناء الاسكندرية المصري يوم الخميس. وستبدأ الشاحنات العبور الى العراق.

كانت تركيا اعلنت الاسبوع الماضي قائمة من العقوبات الاقتصادية على سوريا قالت انها ستستهدف الحكومة بما في ذلك تجميد الاصول الحكومية وفرض حظر على سفر كبار المسؤولين بالاضافة الى تعليق المعاملات المالية.

وردت سوريا مطلع الاسبوع بتعليق اتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين وبفرض رسوم جمركية 30 في المئة على جميع الواردات التركية ورسوم باهظة على الوقود والشحن.وهونت تركيا من اثر القرار السوري قائلة ان الشعب السوري سيكون المتضرر الاكبر.

واضاف ”ما ان بدأنا تنفيذ الخطوات (لفتح ممرات جديدة) مساء امس حتى بدأت الحكومة السورية على الفور السماح لشاحناتنا بالمرور.“

ونقل تلفزيون (إن.تي.في) التركي الخاص عن وزير التجارة التركي قوله اليوم الأربعاء إن بلاده ستفرض تعريفة جمركية نسبتها 30 في المئة على كل السلع السورية. يأتي ذلك فيما يبدو ردا على ضريبة مشابهة فرضتها سوريا على السلع التركية.

ونقل التلفزيون عن وزير الجمارك والتجارة حياتي يازجي قوله ”سنفرض ضريبة 30 في المئة على كل السلع القادمة من سوريا.“

وتركيا شريك تجاري كبير لسوريا وبلغ إجمالي حجم تجارتهما الثنائية نحو 2.5 مليار دولار العام الماضي. وقال جاغليان هذا الاسبوع ان اكثر من عشرة بالمئة من واردات سوريا في عام 2010 جاءت من تركيا في حين لم تشكل الواردات من سوريا سوى 0.3 في المئة من اجمالي الواردات التركية.

وكان جاغليان اعلن في 17 من نوفمبر تشرين الثاني ان الصادرات الى سوريا زادت نحو اربعة في المئة في الشهور التسعة الاولى من عام 2011 لكن ارقام اكتوبر تشرين الاول ونوفمبر تشرين الثاني أظهرت تراجعا قدره عشرة بالمئة مقارنة بالعام الماضي إذ ادت زيادة العنف الى وقف الشركات التركية لصادراتها.

م ل (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below