19 كانون الثاني يناير 2012 / 21:13 / بعد 6 أعوام

مقابلة-ليبيا لا تخطط لزيادة استثمارها في بنك أونيكريديت الإيطالي

(لإضافة تفاصيل)

من محمود حبوش

طرابلس 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الصادق عمر الكبير محافظ البنك المركزي الليبي اليوم الخميس إن الحكومة الليبية ليس لديها خطط لضخ أموال جديدة في استثماراتها الأجنبية ومن بينها بنك أونيكريديت الإيطالي حيث أنها تحتاج إلى الأموال لأنشطة إعادة البناء.

وقال الكبير إن الحكومة تبذل جهودا لتوفير ظروف مواتية للمستثمرين في ليبيا بعد ان خرجت البلاد في أكتوبر تشرين الأول من حرب أهلية دامت تسعة أشهر وأنهت حكم معمر القذافي.

وتابع بقوله ان ميزانية 2012 تتضمن عجزا قدره سبعة مليارات دينار (5.6 مليار دولار) مضيفا أن بيانات المقارنة مع العام الماضي ليست متاحة.

وقال الكبير لرويترز في مكتبه في العاصمة طرابلس "إن الوقت ليس مناسبا لاستثمارات خارجية.

"هناك قرار من مجلس الوزراء بعدم المساهمة..أعني عدم زيادة أي حصص أو ضخ أموال جديدة في استثمارات أجنبية."

واضاف "تمر ليبيا بظروف صعبة تتضمن إعادة بناء المدن المتضررة مما يتطلب تمويلا."

وقال الكبير إن البنك المركزي وهيئة الاستثمار الليبية صندوق الثروة السيادية للبلاد لا يخططان لزيادة حصتهما في بنك أونيكريديت.

وتابع ان الحكومة الليبية تعمل لتوفير إطار عمل قانوني والبنية التحتية اللازمة لاجتذاب المستثمرين الأجانب لكنه قال إن هناك موضوعات تتم دراستها مثل هل ستكون هناك حاجة لشريك محلي.

واضاف أن أذرع الاستثمار الليبية ستحول اهتمامها إلى الداخل بعد أن كانت تركز بشكل رئيسي على الخارج.

وقال إن رفع عقوبات الأمم المتحدة على أصول البنك المركزي الليبي حرر 95 في المئة من تلك الأصول التي تقدر بقيمة نحو 100 مليار دولار.

وتابع ان العقوبات جمدت بداية أصولا بقيمة 170 مليار دولار من بينها 70 مليار دولار استثمارات لهيئة الاستثمار الليبية وأذرع استثمار أخرى تتضمن بنوكا حكومية مثل المصرف الليبي الخارجي.

وقال "تم تحرير نحو 95 في المئة من الأصول المجمدة للبنك المركزي وتتم إدارتها الآن.

"لا يعني التحرير الكامل للأصول تسليم الأموال لليبيا وإنما إدارة الأصول لصالح ليبيا."

وأضاف أن بعض الدول التي لا تزال ترفض تحرير أصول ليبية تريد التأكد من ان الجهات التي ستتلقى الأصول المحررة لديها تفويض من الحكومة الليبية.

ولم يسم الكبير أي دولة لكنه أكد أن الأمر مجرد مسألة وقت حتى يتم الإفراج عن الأصول.

وتابع دون اسهاب ان من بين أصول البنك المركزي سندات بقيمة 15 مليار دولار معظمها أمريكية وأوروبية ويابانية.

وقال "منتجات الدخل الثابت تحمل يالطبع تصنيف AAA لأجل استحقاق ثلاث إلى خمس سنوات لكنها لا تشكل نسبة كبيرة حيث أن معظم الأصول سائلة."

وبالنسبة لهيئة الاستثمار الليبية التي لديها استثمارات بنحو 65 مليار دولار في أصول وحصص في بيرسون البريطانية للنشر ونادي جيوفنتوس لكرة القدم في إيطاليا قال الكبير إنه تم تعيين مجلس مؤقت من المديرين برئاسة وزير المالية هذا الأسبوع لإدارتها وسيتم تعيين مجلس دائم للهيئة في غضون أسابيع ثم بعد ذلك رئيس تنفيذي.

ويقوم فريق من الخبراء عينه المجلس الوطني الانتقالي منذ بضعة اشهر حاليا بدراسة استثمارات الهيئة.

(الدولار= 1.2600 دينار ليبي)

ع ر- م ل (قتص) (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below