21 تموز يوليو 2011 / 18:54 / منذ 6 أعوام

جيلاني: يحب على باكستان وافغانسان انهاء القتال على امتداد الحدود

من ميرا ماكدونالد

لندن 21 يوليو تموز (رويترز) - قال رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني اليوم الخميس انه يتعين على باكستان وأفغانستان مضاعفة الجهود لانهاء القتال على امتداد حدودهما حتى لا يؤدي ذلك إلى تعريض التحسن في العلاقات للخطر.

وفي مقابلة مع رويترز قال جيلاني انه يأمل ان تتمكن الهند من ”اداء دور جيد“ في أفغانستان حيث أن تحسين العلاقات بين إسلام أباد ونيودلهي يقلص من انعدام الثقة الكبير الذي حدا بالبلدين إلى الصراع من اجل النفوذ هناك.

وقال جيلاني ”من مصلحة باكستان أن تكون أفغانستان مستقرة وهادئة ومستقلة وذات سيادة.. نحن جزء من الحل ولسنا جزءا من المشكلة.“

وقال ان كلا من أفغانستان وباكستان اللذين ساءت علاقتهما في الماضي بسبب دعم باكستان المزعوم لطالبان أدركا انهما بحاجة إلى التوحد لقتال ”عدوهما المشترك“ المتمثل في المتشددين الإسلاميين. لكن تصاعدا في حدة القتال على امتداد حدودهما يعرض ذلك المفهوم للخطر.

وعزت باكستان الاشتباكات إلى غارات يشنها متشددون كانت قد طردتهم في السابق من مناطقها القبلية واتخذوا منذ ذلك الحين ملاذا لهم في شرق أفغانستان.

وتقول أفغانستان ان 42 مدنيا على الاقل قتلوا خلال قصف نفذه الجيش الباكستاني رغم ان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي رفض الأخذ برأي كبار الوزراء الذين ارادوا الرد بإطلاق النيران.

ونفت باكستان القيام بعمليات قصف على نطاق كبير قائلة ان بضع قذائف ربما سقطت عبر الحدود بطريق الخطأ عندما كانت تلاحق متشددين هاجموا قواتها الأمنية.

وقال جيلاني انه وكرزاي يتعرضان ”لضغوط هائلة“ بسبب الهجمات عند الحدود.

وأضاف ”ولذلك فأنا على اتصال دائم مع الرئيس كرزاي حتى لا يحدث اي سوء تفاهم ولكن علينا ان نتجنب كل هذه الهجمات لانها قد تثير مشكلات.“

وأدى القتال عند الحدود إلى اثارة قلق المحللين الباكستانيين. وغالبا ما يدور القتال في المناطق التي قلصت فيها الولايات المتحدة حجم قواتها للتركيز على التجمعات السكانية في جنوب أفغانستان.

وقال جوشوا فوست الخبير الأمريكي في شؤون أفغانستان في مدونته على الانترنت (باكستان.نت) انه ”اذا أصبح هذا امرا اعتياديا وإذا بدأت أفغانستان في الرد على الهجمات الباكستانية على أراضيها فاننا قد نشهد بكل سهولة حربا شاملة.“

غير ان جيلاني قال ان باكستان ملتزمة بالمساعدة في إستقرار أفغانستان بما في ذلك عبر تحقيق المصالحة مع متمردي طالبان.

وقال ”أنا اؤيد المصالحة السياسية التي يجب ان تمتلك أفغانستان زمامها وتقودها. ولذلك فنحن على استعداد لدعم أي عملية مصالحة تبدأها أفغانستان.“

لكنه قال انه يتعين على الولايات المتحدة وباكستان وأفغانستان العمل سويا وهو احتمال يقول الدبلوماسيون انه اصبح اكثر صعوبة بسبب توتر العلاقات بين واشنطن وإسلام أباد في اعقاب مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة بيد قوة أمريكية في الثاني من مايو ايار.

ومن المقرر ان يجتمع وزيرا خارجية الهند وباكستان في نيودلهي في 27 يوليو تموز. وقال جيلاني ”نريد حقا ان نجعله (الاجتماع) ذا هدف ونريد في واقع الامر ان يسفر عن نتائج جيدة ونريد علاقات ممتازة مع جارتنا.“

واستأنفت باكستان والهند محادثات السلام الرسمية في فبراير شباط بعد ان قطعتها الهند في اعقاب الهجوم الذي شنه متشددون مقيمون في باكستان على مدينة مومباي في نوفمبر تشرين الثاني 2008 والذي راح ضحيته 166 شخصا.

وقال جيلاني عندما سئل عما يتوقع ان تسفر عنه محادثات وزيري خارجية البلدين ”قررنا مناقشة جميع اسباب التوتر وجميع القضايا الجوهرية حتى نحرز تقدما.“

ورغم أن أفغانستان لا تشملها رسميا عملية السلام تلك إلا ان التحسن في العلاقات بين الهند وباكستان سيجعل من الاسهل عليهما ايجاد ارضية مشتركة للتعاون هناك. وقد يكون البديل لذلك دعم باكستان والهند لفصائل متنافسة في أفغانستان اذا اشتدت وطأة الحرب الأهلية هناك مع الانسحاب التدريجي للقوات الأمريكية المقاتلة.

وقال جيلاني ”الهند وباكستان لهما علاقات طيبة مع أفغانستان“ وفي حين أن باكستان لديها دور مهم للقيام به لتحقيق الاستقرار في أفغانستان ”فإنني آمل ان تستطيع الهند ايضا القيام بدور جيد.“

وقال ان باكستان مستعدة للعمل مع الولايات المتحدة لملاحقة قادة التشدد ومنهم ايمن الظواهري الذي حل محل بن لادن كزعيم لتنظيم القاعدة.

ح ع - ع ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below