16 كانون الأول ديسمبر 2011 / 10:23 / بعد 6 أعوام

مدرب الجزائر لرفع الاثقال يحلم بالتتويج الاولمبي ويحذر من المنشطات

من أشرف حامد

الدوحة 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يحلم جمال عقون مدرب منتخب الجزائر لرفع الاثقال بيوم قريب يرفع فيه علم البلاد في الاولمبياد بعدما أوكل اليه المسؤولون في بلاده مهمة اعداد جيل جديد من الابطال يعيدون أمجادها في الالعاب.

وتولى عقون بطل افريقيا السابق مسؤولية الاشراف على المنتخبات الجزائرية في عام 2009 وكلفه المسؤولون هناك ببناء قاعدة من الرباعين والرباعات صغار السن تضع عليهم البلاد آمالها للمستقبل.

وبدأ المدرب البالغ من العمر 42 عاما بالفعل برنامجا لاستكشاف المواهب الواعدة التي يأمل من خلالها في التأهل لدورة لندن والبحث عن التتويج الاولمبي.

وقال عقون في مقابلة مع رويترز على هامش منافسات رفع الاثقال بدورة الالعاب العربية الثانية عشرة المقامة في قطر ”نركز على قطاع الناشئين لانه الطريق الوحيد للحصول على نتائج في المستقبل.“

واضاف المدرب الذي حصل على المركز الخامس في دورة العاب البحر المتوسط التي اقيمت عام 1997 في باري ”بدأت الجزائر عدة برامج طويلة الاجل من اجل محاكاة الانجاز الذي حققه كل من يحياوي والاسواني في الاولمبياد.“

وكان افضل انجاز في تاريخ رياضة رفع الاثقال في الجزائر هو حصول عبد المنعم يحياوي على المركز الرابع في الالعاب الاولمبية عامي 1992 و 1996 وكذلك حصول ليلى الاسواني على المركز الرابع في اولمبياد سيدني عام 2000 والمركز السابع في اثينا عام 2004.

وتشارك الجزائر في العاب العرب برباعتين في منافسات السيدات لوزني 53 كيلوجراما و75 كيلوجراما كما تشارك باثنين من الرباعين في وزني 77 كيلوجراما و85 كيلوجراما.

وأشاد عقون الذي ينتهي عقده مع الاتحاد الجزائري في نهاية 2012 بالتطور الذي تشهده رياضة رفع الاثقال عربيا مشيرا الى الروح الرياضية العالية التي يتحلى بها أبطالها.

وقال مدرب الجزائر ”رياضة رفع الاثقال في الدول العربية في تطور للامام. بعيدا عن الحساسيات التي تشهدها الرياضات الاخرى مثل كرة القدم يتمتع أبطال رفع الاثقال في البلاد العربية بروح رياضية عالية. مصر وتونس والجزائر من أقوى الدول العربية في هذه الرياضة.“

وأضاف عقون الذي حل وصيفا للبطل في العاب العرب بلبنان عام 1997 ”خليجيا تبرز السعودية بسرعة على مستوى الرياضة كما تملك الكويت أجيالا شابة جديدة.“

لكن أكثر ما أثار اعجاب عقون التطور الذي تشهده الرياضة في الامارات وظهور رباعات ينافسن بقوة في المسابقات العربية.

وحصلت الاماراتية ياسمين عباس على برونزية وزن 75 كيلوجراما أمس الخميس.

لكن عقون حذر من مشكلة المنشطات في رياضة رفع الاثقال قائلا انها تتسبب في غياب الرباعين العرب عن المحافل الدولية داعيا الاتحادات العربية الى التكاتف من اجل حلها وتوعية الرياضيين كافة بمخاطرها.

وقال لرويترز “آفة هذه الرياضة هي المنشطات فهناك تصور شائع بانها تمنح الرياضي أفضلية ويصبح مستواه اعلى لكنها تؤدي الى نتائج عسكية وتضر بالرباعين العرب على المستوى الدولي.

واضاف ”هناك العديد من الرباعين العرب الذين سقطوا في اختبارات المنشطات وهناك من لقى حتفه ويتعين على جميع الاتحادات العربية التكاتف من اجل مكافحة هذه المشكلة وزيادة توعية الرياضيين خاصة الشبان بمضارها والتوسع في انشاء المعامل للكشف عن المنشطات.“

وتابع ”ثقافة المنشطات الخاطئة يجب ان نعمل على محوها. يتعين ان يعرف كل رياضي انه يمكنه بدون منشطات ان يحقق نتائج افضل كما يجب ان يتحلى بالثقة بالنفس.“

وعن الخطوة المقبلة في برنامج تطوير الرياضة في الجزائر قال عقون ”تسعى الجزائر لتنظيم البطولة العربية لرفع الاثقال في جميع الفئات العام المقبل كما سيشارك المنتخب الجزائري في بطولة افريقيا المقررة في كينيا في شهر مارس المقبل وهي بطولة تأهيلية لاولمبياد لندن.“

ووعد عقون بتقديم عروض قوية من أجل التأهل.

وكشف مدرب الجزائر عن مفاجأة يعدها لرياضة رفع الاثقال العربية.

وقال ”تضع الجزائر آمالها في هذه الرياضة مستقبلا على رياضي شاب هو وليد بيداني (19 عاما) الذي نعمل على اعداده وتجهيزه لخوض العديد من البطولات القادمة. ان شاء الله سيكون مفخرة لرياضة رفع الاثقال الجزائرية.“

وفاز بيداني بست ميداليات ذهبية في البطولة العربية التي اقيمت في المغرب العام الجاري.

ا ح ع - ا ع ل (ريض) arsp

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below