31 كانون الثاني يناير 2012 / 18:13 / بعد 6 أعوام

مسح: إنتاج نفط أوبك عند أعلى مستوى منذ 2008

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من أليكس لولر

لندن 31 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهر مسح أجرته رويترز اليوم الثلاثاء أن إنتاج نفط دول منظمة أوبك سجل أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أعوام في يناير كانون الثاني مع عدم قيام المنتجين الخليجيين بخفض الإنتاج لإفساح المجال للإمدادات الليبية الآخذة بالارتفاع.

وارتفع متوسط معروض الاثنى عشر عضوا في منظمة البلدان المصدرة للبترول إلى 30.95 مليون برميل يوميا من 30.75 مليون برميل يوميا في ديسمبر كانون الأول حسبما خلص إليه الاستطلاع الذي شمل مصادر بشركات النفط ومسؤولين بمنظمة أوبك ومحللين.

وتفيد النتائج بأن أوبك تنتج نحو مليون برميل يوميا فوق هدف الثلاثين مليون برميل يوميا الذي حددته لنفسها. لكن المحللين يقولون إن القلق بشأن إمدادات إيران عضو المنظمة يساعد في دعم الأسعار التي تتجاوز المئة دولار للبرميل بكثير.

وقال بول توسيتي المحلل في بي.اف.سي إنرجي ”لا مؤشرات تذكر على أن دول الخليج تخفض الإنتاج .. السوق تتلقى إمدادات جيدة جدا والأسعار قوية وهو ما يرجع حتما إلى أسباب منها المخاوف الجيوسياسية.“

وجاءت أكبر زيادة في معروض أوبك مجددا من ليبيا حيث يستمر تعافي الإنتاج بعد توقفه خلال انتفاضة 2011 التي أطاحت بحكم معمر القذافي.

وارتفعت صادرات النفط الليبية إلى 930 ألف برميل يوميا في يناير حسبما أفاد المسح أي بزيادة 180 ألف برميل يوميا عن ديسمبر. ومازالت أرقام المسح دون تلك المعلنة من جانب المسؤولين الليبيين.

وإجمالي يناير هو الأعلى لأوبك منذ أكتوبر تشرين الأول 2008 أي قبيل اتفاق المنظمة على سلسلة من تخفيضات المعروض في مواجهة ركود اقتصادي.

وفي مقابلة مع رويترز أمس الاثنين قال عبد الله البدري الأمين العام لمنظمة أوبك إنه غير قلق من تخمة معروض محتملة في سوق النفط مضيفا أن إنتاج أوبك يتفاوت من شهر إلى شهر.

وقلصت أسعار النفط مكاسبها المبكرة اليوم. وبحلول الساعة 1655 بتوقيت جرينتش كان خام برنت مرتفعا أربعة سنتات إلى 110.79 دولار للبرميل.

ولم يخلص الاستطلاع إلى أي مؤشرات على أن دول الخليج العربية الأعضاء في أوبك تقلص الإنتاج بشكل يذكر حتى الآن لإفساح المجال لزيادة الإنتاج الليبي.

كانت السعودية وحلفاؤها الخليجيون قد رفعوا الإنتاج بشكل أحادي في النصف الثاني من 2011 بعد فشلهم في إقناع إيران وأعضاء آخرين بإجراء زيادة منسقة لسد العجز الناتج عن فقد الإمدادات الليبية.

وحلت أوبك الخلاف الذي استمر ستة أشهر في اجتماع ديسمبر في فيينا عن طريق اعتماد هدف لإنتاج 30 مليون برميل يوميا.

ويعتقد أن المعروض السعودي ارتفع قليلا في يناير عنه في ديسمبر حسبما أفادت مصادر شاركت في الاستطلاع. واستقر الإنتاج في الإمارات العربية المتحدة وارتفع قليلا في الكويت.

وزاد إنتاج نيجيريا قليلا مع انتهاء مشروع لرويال داتش شل من إصلاحات في خط أنابيب.

وارتفعت صادرات العراق من الجنوب مما عوض تراجع إمدادات الشمال ومن المتوقع أن يقدم العراق أكبر دفعة للإمدادات في 2012.

ومن بين الدول التي تراجع إنتاجها أنجولا وفنزويلا وإيران.

أ أ (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below