2 آب أغسطس 2011 / 11:08 / بعد 6 أعوام

جهينة المصرية تعزز انتاجها في رمضان مع تزايد شهية المستهلكين

(لتحديث سعر السهم وتوضيح الاشارة في الفقرة الثانية إلى أن الشركة تستهدف الوصول إلى عشرة ملايين مستهلك في رمضان)

من إيهاب فاروق

القاهرة 2 أغسطس اب (رويترز) - قالت شركة جهينة للصناعات الغذائية أكبر منتج للألبان والعصائر المعبأة بمصر إنها تسعى لزيادة انتاجها من الألبان (الحليب) بنحو 150 بالمئة ومن العصائر بأكثر من 80 بالمئة ومن الزبادي بأكثر من 180 بالمئة خلال شهر رمضان لتلبية الزيادة الكبيرة في الاستهلاك خلال الشهر.

وقال نيلز تومسون المدير العام للمصانع بشركة جهينة لرويترز خلال زيارة لمصانعها في السادس من اكتوبر قرب القاهرة ”ننتج في اليوم العادي نحو 3.5 مليون عبوة من منتجات الزبادي ونستهدف الوصول إلى عشرة ملايين مستهلك في رمضان. لدينا أربع ماكينات للزبادي تعمل بكامل طاقتها الانتاجية“ باحد مصانع الشركة.

وأنشأت جهينة في 2009 مزرعة ألبان بجانب استحواذها على عشرة آلاف فدان بهدف زراعة العلف الحيواني ومحاصيل زراعية لتدبير احتياجاتها وبيع المنتجات الزراعية داخل وخارج مصر.

وقال ان جهينة تعمل على تخفيض تكلفة الانتاج من خلال انشاء مزارع الألبان وزراعة محاصيل الفاكهة المستخدمة في العصائر من أجل تخفيض الأسعار مستقبلا.

وقال عادل أبو العلا مدير الانتاج بمصنع الألبان والزبادي في شركة جهينة ”صعب جدا الاستغناء عن الألبان لأي مواطن. استهلاك الألبان والزبادي يزيد بشدة في رمضان. ننتج يوميا نحو 1.2 مليون عبوة من اللبن العادي ونرتفع بهذه النسبة إلى ثلاثة ملايين عبوة في رمضان. نستقبل يوميا من 300- 350 طنا من اللبن.“

وتأسست جهينة عام 1983 وتنتج الألبان والعصائر وتصدر إلى أسواق في أنحاء افريقيا والشرق الأوسط. وتقوم المجموعة بتصنيع منتجاتها في ستة مصانع حديثة بطاقة إنتاجية 2700 طن يوميا ويبلغ عدد منتجات الشركة 160 منتجا ومن بين عملائها مصر للطيران واير فرانس وفنادق فور سيزون وماريوت وهيلتون ومطاعم مكدونالدز كورب وهارديز.

وذكر تقرير لشركة بلتون المالية في ابريل نيسان الماضي أن جهينة تتفوق على لاعبين آخرين في السوق من حيث الخبرة والدراية بمتغيرات السوق وهو ما ينعكس على القيمة القوية لعلامتها التجارية وحصصها الكبيرة في السوق.

وأبلغ مسؤولون بالشركة رويترز أن حصة الشركة السوقية من الألبان تصل إلى 73 بالمئة وتصل حصتها من الزبادي إلى 27 بالمئة وهي ثاني أكبر منتج له بمصر.

وقال محمود عبد المجيد مدير الانتاج بمصنع العصائر بشركة جهينة ”ننتج يوميا ما يزيد عن 1.2 مليون عبوة (عصير) ونستهدف الوصول بالانتاج في رمضان إلى أكثر من مليوني عبوة.“

وذكرت بلتون في تقريرها أن تركيز جهينة في السنوات الثلاث إلى الخمس القادمة سيتجه إلى تعزيز أنشطتها المحلية نظرا للفرص الكبيرة القائمة في ظل انخفاض نسب الانتشار للمنتجات الرئيسية للشركة مقارنة بأسواق أخرى.

وأضافت أن جهينة نموذج خالص للسوق الناشئة وأن سهمها يستفيد من القطاع الاستهلاكي الجذاب في مصر.

ووصفت بلتون المالية سهم شركة جهينة بانه ”سهم كامل الدسم“ ورفعت السعر المستهدف للسهم إلى 5.95 جنيه (دولار واحد) من 5.70 ومنحته توصية بالاحتفاظ قائلة إنها متفائلة بأداء الشركة في الأجل الطويل.

وبحلول الساعة 1001 بتوقيت جرينتش جرى تداول سهم الشركة عند 5.50 جنيه بارتفاع 1.66 بالمئة. ومنذ بداية عام 2011 هبط سهم جهينة 9.5 بالمئة.

وقال عبد المجيد إن الشركة طرحت ثلاثة منتجات جديدة من العصائر في شهر رمضان هي خروب وقمرالدين وكركديه وإنها تنتج 72 منتجا مختلفا بنحو 32 نكهة.

واضاف ”لدينا أسرع ماكينات في العالم. منتجاتنا طبيعية وصحية وتتميز بالأمان. نحلل عينات من المنتجات كل عشر دقائق.“

وتصدر الشركة نسبة عشرة بالمئة من إنتاجها إلى أكثر من 60 دولة حول العالم.

ونوه عبد المجيد إلى ان جهينة تقدم أسعارا منافسة في الاسواق العالمية لاقتحام تلك الأسواق وانه يتوقع نمو صادرات الشركة خلال الفترة المقبلة.

وأبدى تفاؤله بمستقبل سوق العصائر بمصر قائلا ”المواطن المصري استهلاكه قليل جدا مقارنة بالمواطن في البلدان الاخرى. أتوقع نموا هائلا في هذا السوق مستقبلا.“

وذكر مسؤولون بالشركة أن متوسط استهلاك المواطن المصري من العصير ثلاثة لترات في السنة بينما متوسط الاستهلاك في أمريكا أكثر من 100 لتر وفي استراليا أكثر من 50 لترا.

وقالت جهينة إن حصتها السوقية من العصائر غير المحلاة (بيور) 56 بالمئة ومن العصائر المحلاة ”النكتار“ 26 بالمئة وهي أعلى حصة بالسوق.

وبلغ صافي مبيعات الشركة 427.6 مليون جنيه في الربع الأول المنتهي في 31 مارس اذار مقابل 404.8 مليون قبل عام في حين بلغت التكلفة 299.8 مليون جنيه مقابل 268.97 مليون في الربع المقابل من 2010. ولم تعلن جهينة نتائج الربع الثاني بعد.

وعن مستقبل سوق منتجات الزبادي والألبان بمصر قال تومسون مدير عام المصانع بجهينة ”هناك نحو 80 مليون مواطن مصري لابد ان يشربوا اللبن صباح كل يوم. وهناك زيادة متواصلة في التعداد.“

وتابع قائلا بنبرة متفائلة ”هناك 20 بالمئة فقط من الشعب المصري يعتمد على الألبان المعبأة... واتوقع تحول الكثيرين للألبان المعبأة. هذا السوق ينتظره مستقبل واعد وفرص عظيمة للاستثمار.“

(الدولار = 5.95 جنيه مصري)

أ ب - ن ج - أ أ (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below