3 آذار مارس 2012 / 09:33 / بعد 6 أعوام

تحقيق-المقايضة ووسائل أخرى تساعد إيران في الالتفاف على العقوبات

من دانييل فينرن

دبي 3 مارس اذار (رويترز) - تصدر شركة ايه.اتش.تي الإيرانية مكسرات وفواكه مجففة بملايين الدورات من إيران شهريا ولكن العقوبات المالية الغربية تعني أنها لن تحصل على أي مبالغ مالية تذكر في المقابل بل ستتقاضى قيمة الصادرات بسلع أخرى مثل صناديق من الورق المقوى أو معلبات.

وقال محمد أمين العضو المنتدب في الشركة المصدرة للفستق والزبيب لرويترز عل هامش معرض دولي لصناعة الغذاء في دبي الشهر الماضي ”معظم التعاملات تجري بهذه الطريقة الآن. لا تجري تعاملات مالية.“

وتابع ”نستورد سلعا ونبيعها في السوق المحلية ونحصل على المال من السوق المحلية ثم نسدد للموظفين والمزارعين.“

وقال أمين وسط مفاوضات مع مشترين محتملين ”لا يجري التعامل بالنقود .. مثلما كان الحال قبل آلاف الأعوام.“

وبلغت حجم صارات شركة ايه.اتش.تي في العام الماضي نحو 100 مليون دولار وذهبت معظم الصادرات للصين والهند.

ووجهت العقوبات المالية التي فرضت على إيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل ضربة قاسمة للتجارة الخارجية. ومنذ أواخر العام الماضي عززت الولايات المتحدة استخدام قانون مكافحة غسل الأموال لزيادة المخاطر القانونية التي تتحملها البنوك التي تتعامل مع الولايات المتحدة إذا واصلت تعاملاتها مع إيران.

ونتيجة لذلك استبعدت إلى حد كبير الشركات الإيرانية من النظام المصرفي العالمي الذي يمول التجارة ومن الصعب بل ربما من المستحيل أن تحصل على خطابات ائتمان أو تحول أموالا إلى الخارج من خلال البنوك. ولكن شركة ايه.اتش. تي وغيرها من الشركات الإيرانية التي التقت بها رويترز تلمح إلى أنها وجدت وسائل للالتفاف حول العقبات ومواصلة انشطتها ولكن بتكلفة عالية والكثير من المجهود.

ولجأ بعض المصدرين والمستوردين لتجارة المقايضة والبعض الآخر كون شبكات معقدة ولكن قانونية مع شركاء في الخارج من أجل السداد. ويلجأ البعض لتحويل الاموال عبر مكاتب الصرافة بدلا من البنوك أو من خلال شبكات تحويل أموال قانونية ولكنها لا تخضع للرقابة تعرف في الشرق الاوسط باسم الحوالة.

وقال سانجيف سوالا من شركة م. لاخامسي للتجارة في الهند ”التجارة تأتي قبل كل شيء. لذا اذا فرضت عقوبات او اي شيء اخر غدا فثمة طرق مختلفة للالتفاف عليها.“

وقال ”حدث انحراف بسيط لفترة وجيزة وحدث تراجع في التجارة ولكن الجميع انتهي من ترتيب الاليات الآن.“

ويبلغ حجم المعاملات التجارية للشركة في سلع من بينها الحبوب والتوابل والقمح والأرز نحو 125 مليون دولار سنويا وتشتري إيران من الشركة بما بين خمسة وعشرة ملايين دولار.

وقال سوالا ”أحصل على أموالي من دبي. لا أعلم كيف يدبرون الامر. لا تدخل السلع دبي أبدا بل تشحن من الهند إلى ايران ويجري السداد من دبي هذه الايام .. حتى قبل تسعة أشهر كان المال يأتي من إيران.“

وقدر صندوق النقد الدولي صادرات إيران في السنة المالية الماضية التي انتهت في 20 مارس آذار عند 107 مليارات دولار من بينها 81 مليار دولار قيمة صادرات نفط وغاز.

وتبحث الحكومة الإيرانية عن سبل تسمح لها بالحصول على مقابل صادراتها من النفط. فعلى سبيل المثال اتفقت مع الهند على تسوية نسبة 45 بالئة من حجم التجارة بالروبية التي لا تخضع للتداول الحر في الأسواق العالمية. وربما تستخدم الروبية في سداد قيمة ما تستورده إيران من حديد وصلب وكيماويات وحبوب من الهند.

ولا يمكن لمعظم الانشطة غير النفطية في إيران الاعتماد على طلب قوي على منتجاتها لذا ربما تجد صعوبة أكبر في الالتفاف حول العقوبات ولكن ثمة دلائل علي أن عددا كبيرا منها ربما تمكن من تدبر اموره.

ونتيجة تجميد التحويلات المضرفية سدد أكثر من 20 مصدرا إيرانيا شاركوا في معرض دبي الشهر الماضي - نقدا أو عن طريق حوالات - تكلفة استئجار أجنحة متواضعة في مبنى معزول بمركز المعارض مترامي الاطرافي حيث يقام معرض صناعة الغذاء.

ويقول بعض المصدرين الإيرانيين والمصدرين إلى إيران إنهم مازالوا يتعاملون مع بنوك في تركيا التي ابقت بعض القنوات المصرفية لإيران مفتوحة من أجل مدفوعات النفط.

ويقول أمين من ايه.اتش. بي إنه اوقف معظم التعاملات مع البنوك التركية بسبب الرسوم أوالضرائب الباهظة ولانه يخشى من أن الموجةالتالية من العقوبات قد تجمد المدفوعات القادمة. وقال إن المقايضة مضمونة أكثر.

وتحولت بعض الشركات من البنوك لمكاتب الصرافة في دبي وأماكن أخرى من أجل المدفوعات الدولية. وتواصل مراكز الصرافة أنشطتها القانونية مع إيران ولكن القيود على حجم تحويلات الافراد يتطلب جهدا أكبر من التعاملات من خلال البنوك.

يتبع ه ل - أ أ (قتص) (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below