30 أيلول سبتمبر 2011 / 10:13 / منذ 6 أعوام

صالح لن يتنحى الا اذا كان خصومه خارج السلطة

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

صنعاء 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في مقابلة مع صحيفة أمريكية نشرت اليوم الجمعة انه لن يتنحى الا اذا لم يتقلد خصومه مناصب هامة وقد يعقد هذا الموقف من اتفاق تعثر كثيرا لنقل السلطة في البلاد.

وقال صالح لواشنطن بوست ”اذا نقلنا السلطة وكانوا هناك (في السلطة) فهذا يعني اننا استسلمنا لانقلاب.“

وتشبث صالح بالسلطة رغم احتجاجات بدأت قبل ثمانية أشهر تطالب بانهاء حكمه المستمر منذ 33 عاما ورغم محاولة فاشلة لاغتياله في يونيو حزيران مما استدعى نقله إلى السعودية للعلاج بعد إصابته بحروق خطيرة.

وأوقفت عودة صالح المفاجئة لليمن الاسبوع الماضي المفاوضات حول خطة لنقل السلطة توسطت فيها دول خليجية وظهرت مجددا على السطح رغم أعمال عنف استمرت لايام في صنعاء.

وقتل أكثر من مئة شخص في أعمال عنف هزت صنعاء لاسبوعين. واشتبكت القوات الحكومية مع قوات اللواء علي محسن وأنصار الزعيم القبلي صادق الاحمر اللذين انضما إلى صفوف المعارضة.

ويريد صالح أن يحرم محسن الذي كان انشقاقه في مارس آذار ضربة قوية لنظامه والأحمر وشقيقه حميد الأحمر من تولي مناصب مهمة. وقد يكون هذا الأمر صعبا لان حميد الأحمر عبر عن تطلعه للرئاسه كما يقود محسن قوة كبيرة في شتى أنحاء اليمن.

ويبحث دبلوماسيون خطة تبعد فيها عائلة صالح ومحسن والأحمر عن المشهد بل وربما يغادرون البلاد. وعبر محسن عن موافقته.

وقال صالح إن حزبه لا يسعى لابطاء الاتفاق وألقى اللوم على المعارضة في التأخير. وأضاف أنه لن يخوض انتخابات مبكرة تضمنتها خطة الانتقال الخليجية.

وقال صالح في المقابلة ”بالنسبة لي سأتقاعد بما أن المعارضة ساعدت على تقريب الرئيس من التقاعد من خلال العمل الاجرامي الذي وقع في مسجد قصر الرئاسة.“

وأشار صالح إلى ان أفرادا من قبيلتي محسن والاحمر يمكن أن يكونوا ضالعين في التفجير الذي تعرض له وأدى إلى إصابته بحروق خطيرة وقال إنهم قد يمثلون للمحاكمة بعد ظهور نتائج تحقيق تجريه الولايات المتحدة في الهجوم.

وحث صالح الذي أحجم عن التوقيع على المبادرة الخليجية ثلاث مرات المجتمع الدولي على التحلي بمزيد من الصبر الى حين التوصل لاتفاق وأشار إلى أن غيابه عن المشهد سيزيد من قوة الاحزاب الاسلامية والجناح الاقليمي لتنظيم القاعدة ومقره اليمن.

وتخشى القوى الاجنبية من تنامي الاضطرابات في البلد المجاور للسعودية حيث توجد أكبر احتياطيات للنفط في العالم. وسيطر متشددون إسلاميون على عدة مدن في محافظة يمنية تقع شرقي ممر شحن رئيسي.

وقال صالح ”لكن ما نراه هو أننا نتعرض لضغوط من أمريكا والمجتمع الدولي للاسراع في عملية تسليم السلطة .. ونحن نعلم إلى أين ستذهب السلطة. ستذهب إلى القاعدة التي تربطها صلات مباشرة وكاملة بالاخوان المسلمين.“

وتتهم جماعات المعارضة صالح بالسماح بزيادة قوة المتشددين لاثارة مخاوف الغرب وإقناعه بأنه أفضل دفاع ضد القاعدة.

ي ا - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below