28 أيلول سبتمبر 2011 / 12:16 / منذ 6 أعوام

السجن 7 سنوات لوزير الإعلام المصري السابق أنس الفقي

(لإضافة تفاصيل واقتباس وخلفية)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - قضت محمكة جنايات القاهرة اليوم الأربعاء بسجن وزير الإعلام المصري السابق أنس الفقي سبع سنوات لإدانته في قضية فساد.

كما حكم على رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون السابق أسامة الشيخ بالسجن خمس سنوات بتهم مماثلة.

وأدين الفقي بإهدار المال العام والإضرار العمدي به من خلال بث مباريات لكرة القدم لقنوات فضائية خاصة دون مقابل.

وحكمت المحكمة أيضا بعزل الفقي من وظيفته الأمر الذي يعني أنه خسر عائد سنوات الخدمة.

وكانت نيابة الأموال العامة العليا قدمت الوزير السابق الذي كان مقربا من الرئيس المخلوع حسني مبارك وأسرته إلى المحاكمة قائلة إنه ضيع على اتحاد الإذاعة والتلفزيون الذي يتبعه مبلغ مليون و 888 ألف دولار قيمة بث مباريات كرة القدم لثلاثة مواسم بالمخالفة للقانون.

ومنذ سقوط مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط تقدم مئات المصريين ببلاغات إلى سلطات التحقيق تتهم مبارك وابنيه علاء وجمال وعددا كبيرا ممن عملوا معه بالتورط في قضايا فساد من بينهم رئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد ورئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف وعدد من الوزراء ورجال الأعمال.

وأدين عدد ممن أحيلوا إلى لمحاكمة وما زالت المحاكم تنظر قضايا آخرين. وما زالت سلطات التحقيق تحقق مع عدد آخر.

وأدين الشيخ في قضية أخرى نظرتها نفس المحكمة بإهدار المال العام والتربح وتربيح الغير في شراء أعمال فنية لعرضها على قنوات حكومية بأعلى من السعر الحقيقي.

وكانت نيابة الأموال العامة العليا أحالته إلى المحاكمة قائلة إنه أهدر 19 مليون جنيه من أموال اتحاد الإذاعة والتلفزيون في صفقات شراء المسلسلات والأعمال الفنية ولم يعرض الأعمال المشتراة على اللجنة المختصة بالبت في الصفقات التي يبرمها الاتحاد.

ونطق رئيس المحكمة المستشار عبد الله أبو هاشم بالحكم في قضية الفقي أولا.

وما أن نطق بالحكم بسجن الشيخ حتى ثارت ثائرة عشرات من أقاربه وانتابتهم نوبات صراخ وعويل وحاول بعضهم الوصول إلى المنصة لكن حرس المحكمة حال دون ذلك.

وبدا أن هيئة المحكمة انصرفت مسرعة دون أن تكمل باقي منطوق الحكم في قضية الشيخ في وقت ساد فيه الارتباك القاعة. كما سارع حرس المحكمة بإبعاد الفقي والشيخ من قفص الاتهام.

ورفع شاب يبدو أنه من أقارب الشيخ حذاءه في الهواء لكن بعد انصراف هيئة المحكمة. وقال الشاب موجها الكلام إلى الشرطة ”احنا قاعدين ومش حنسيبكم“ ووجه إشارة النحر بيده.

وردد أقارب للشيخ هتافات تقول ”الحكم باطل“ وقال أحدهم ”هنولع البلد يا ظلمة.“

وكان الفساد من أقوى دوافع نشطاء الإنترنت الذين دعوا لمظاهرات احتجاج يوم 25 يناير كانون الثاني تحولت إلى انتفاضة استمرت 18 يوما وقتل فيها نحو 850 متظاهرا وأصيب أكثر من ستة آلاف.

(شارك في التغطية سعد حسين)

م أ ع - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below