12 تموز يوليو 2011 / 14:23 / بعد 6 أعوام

العراق يوقع اتفاقا نهائيا للغاز مع شل

(لإضافة مقتبسات من العراق وشل وتفاصيل)

من رانيا الجمل

بغداد 12 يوليو تموز (رويترز) - وقع العراق بالأحرف الأولى اليوم الثلاثاء على مسودة اتفاق نهائي مع شل وميتسوبيشي بقيمة 12 مليار دولار لتجميع الغاز المصاحب من حقول النفط الجنوبية.

وقال وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي في بيان إن الاتفاق الذي طال انتظاره لا يزال يحتاج موافقة الحكومة العراقية.

ويعاني العراق منذ سنوات من انقطاع الكهرباء بشكل متكرر وهو مهدد باستمرار العجز في الكهرباء لسنوات إلى ان يتم تجميع الغاز المصاحب من حقول نفط لتغذية محطات كهرباء جديدة.

وسيكون المشروع المشترك واسمه شركة غاز البصرة في صدارة خطط العراق لتحديث منشآت الطاقة وتعزيز صادرات النفط التي تحوم حول مستويات لم تشهدها منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للبلاد عام 2003.

واستغلال الغاز المصاحب عنصر محوري في خطة رئيسية لزيادة انتاج الكهرباء لمواكبة الطلب الذي يوازي مثلي الامدادات.

وقال علي الخضير رئيس شركة غاز الجنوب في بيان ان تنفيذ الاتفاق سيفتح الباب امام العراق للمنافسة على تصدير الغاز الطبيعي المسال في السوق العالمية.

وذكر مسؤولون عراقيون في وقت سابق ان اتفاق التطوير الذي يمتد 25 عاما يشمل اقامة مشروع للغاز الطبيعي المسال في وقت لاحق لتصدير أي فائض من الغاز بطاقة قصوى 600 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا.

وقال هانز نيكامب رئيس شل في العراق إن الاتفاق ”انجاز في غاية الاهمية.“

وتابع ”سيصبح العراق على الأرجح مصدرا صافيا للغاز الطبيعي المسال في غضون عام. بالطبع ثمة إمكانية لابرام عقود لتصدير الغاز الطبيعي المسال ولكن هذا لن يحدث الا بعد تلبية احتياجات السوق المحلية.“

وستمتلك الحكومة العراقية 51 بالمئة من المشروع مقابل نسبة 44 في المئة لشل والنسبة الباقية لميتسوبيشي.

وتم توقيع العقد في اجتماع مغلق لم تدع إليه وسائل الإعلام وسط التباس حتى اللحظات الأخيرة بشأن ما إذا كان التوقيع سيتم.

وأبلغ مصدران رويترز يوم الأحد أن وزارة النفط العراقية تعتزم توقيع العقد اليوم الثلاثاء لكن الوزارة أعلنت أمس الإثنين أنها ستؤجل التوقيع دون إبداء أسباب.

لكن مصدرا في قطاع النفط العراقي ومصدرا آخر قريبا من الاتفاق أبلغا رويترز أنه تم توقيع العقد بالأحرف الأولى صباح اليوم الثلاثاء.

وتوقع ثامر غضبان مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي لشؤون الطاقة ان تقر الحكومة مسودة الاتفاق في غضون أسبوع أو اثنين.

وواجه المشروع عقبات قانونية ومعارضة سياسية منذ التوصل لاتفاق مبدئي في 2008 .

وقال مسؤول نفطي عراقي مطلع على المفاوضات طلب عدم نشر اسمه ان إعادة التفاوض على سعر الغاز وقضايا قانونية أخرى أجلت توقيع الاتفاق.

وقال المسؤول ”ارادت وزارة النفط ان تكون أسعار الغاز مدعومة لكن شل وميتسوبيشي طالبتا بأسعار السوق العالمية. في النهاية وافق العراق على رفع أسعار الغاز الذي يشتريه من شركة غاز الجنوب.“

وقال محللون ان التوقيع بالاحرف الاولي يعد تقدما رغم ما واجهه من مشاكل.

وصرح صامويل سيزوك المحلل في اي.اتش. اس انرجي ”الامر الصعب كان اقناع شل بالموافقة على الشروط حين حدث ذلك تم التوقيع بالاحرف الأولى ثم ستقره الحكومة.“

ويخسر العراق مليار قدم مكعبة من الغاز يوميا بالحرق ومعظمها في الجنوب. ويعتزم استخدام الغاز الذي سينتجه المشروع المشترك مع شل في السوق المحلية لتلبية الطلب المتنامي على الكهرباء وقد يصدر الفائض.

ويساعد المشروع المشترك العراق على تجميع أكثر من 700 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز يجري حرقها حاليا في ثلاثة حقول جنوبية هي الرميلة والزبير وغرب القرنة 1.

وقال المتحدث باسم شل في بيان ” نحن سعداء بالتوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقيات المشروع المشترك لشركة غاز البصرة ونتطلع الآن لموافقة الحكومة العراقية على هذه الاتفاقيات.“

وتابع ”يتيح المشروع كميات إضافية من الغاز الجاف لتوليد الكهرباء ويقلض كمية الكهرباء التي تستهلك من الشبكة المحلية لانتاج النفط.“

ه ل - م ح (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below