26 كانون الثاني يناير 2012 / 12:32 / منذ 6 أعوام

العراق يتوقع افتتاح مرفأ نفطي جديد خلال 10 أيام

من أحمد رشيد

بغداد 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت مصادر في قطاع النفط العراقي إن العراق يتوقع بدء تصدير النفط من مرفأ جديد في الخليج في غضون عشرة أيام بعد تأجيل الافتتاح للانتهاء من ربط واختبار أنابيب.

وقال وزير النفط العراقي الأسبوع الماضي إن اختبار ضخ النفط من خلال عوامة إرساء أحادية جديدة سيبدأ يوم الأربعاء وإن المرفأ سيكون جاهزا لاستقبال السفن في فبراير شباط.

وسيضيف المرفأ الجديد نحو 900 ألف برميل يوميا إلى طاقة التصدير العراقية بالتزامن مع حظر غربي على النفط الإيراني قد يضغط على الإمدادات العالمية.

لكن مصدرا في شركة نفط الجنوب قال إن اختبار الضخ للأجزاء البرية والبحرية من الأنابيب الجديدة الممتدة إلى المرفأ لم يكتمل.

وقال المصدر وهو عضو في فريق رفع الطاقة التصديرية الجنوبية "علينا أن نكمل الاختبار على كل أجزاء الخط وحينئذ فقط سنتمكن من ربط الخط البري بالجزء البحري. نحتاج نحو عشرة أيام لإكمال العمل."

ويتضمن مشروع رفع طاقة التصدير العراقية في الخليج والذي تبلغ تكلفته 1.3 مليار دولار خطين للأنابيب تحت سطح البحر وخطا بريا بالإضافة إلى أربع عوامات إرساء أحادية لتحميل الناقلات.

وستضيف كل عوامة نحو 900 ألف برميل يوميا إلى طاقة التصدير العراقية. وقال مسؤولون إن العراق سيبدأ تشغيل عوامتين أخريين في وقت لاحق من العام الجاري.

وأعاقت قيود طاقة التصدير خطة العراق الطموح الانضمام لزمرة أكبر منتجي الخام في العالم.

وأرست بغداد مجموعة من عقود تطوير الحقول على شركات أجنبية كبرى مثل شل واكسون موبيل وبي.بي مستهدفة رفع الطاقة الإنتاجية إلى 12 مليون برميل يوميا بحلول 2017. ويرى معظم المحللين أن الهدف الواقعي يتراوح بين ستة وسبعة ملايين برميل يوميا.

وأعلن بيان لوزارة النفط أمس تأجيل افتتاح أول عوامة حتى إشعار آخر دون أي تفاصيل. وكان من المقرر أن يتم الافتتاح يوم الجمعة.

وقال عاصم جهاد المتحدث باسم وزارة النفط العراقية إن الأحوال الجوية في الخليج كانت سيئة مطلع الأسبوع وهو ما ساهم في تأجيل أعمال الجزء البحري من خط الأنابيب. وتوقع بدء ضخ الخام من خلال المرفأ في الأيام المقبلة.

وقال مسؤول آخر في شركة نفط الجنوب المملوكة للدولة إن التأجيل يرجع إلى أسباب فنية وتأخر سفينة كان من المقرر أن ترسو لتحميل الخام من المرفأ. وأضاف أن الانتهاء من كل التفاصيل الفنية سيحتاج لنحو عشرة أيام.

وينتج العراق حاليا نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا بينما بلغ متوسط الصادرات 2.165 مليون برميل يوميا في العام الماضي بحسب بيانات شركة تسويق النفط العراقية (سومو).

ومن المتوقع أن يبلغ متوسط الصادرات 2.5 مليون برميل يوميا هذا العام.

وبعد تشغيل العوامات الثلاثة الأولى سترتفع طاقة التصدير العراقية في الخليج بواقع 2.7 مليون برميل يوميا لتصبح أكثر من مثلي الطاقة الحالية من البصرة. وتبلغ طاقة التصدير من المرفأين القائمين في الخليج نحو 1.7 مليون برميل يوميا.

ويخطط العراق أيضا لإنشاء خط أنابيب ثالث على الخليج وعوامة إرساء أحادية رابعة بينما يطمح لإنشاء عوامة خامسة في المستقبل.

ع ه - م ح (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below