21 آذار مارس 2012 / 12:06 / منذ 5 أعوام

المرأة تناضل في الشركات الأمريكية لتولي المناصب الرفيعة

من سوزان هيفي

واشنطن 21 مارس اذار (رويترز) - نجحت المرأة في تولي موقع قيادية في بعض من أكبر وأشهر الشركات الأمريكية مثل آي.بي.إم وبيبسيكو وأرشر دانييلز ميدلاند لكن الوضع يبدو مختلفا في الصف الثاني من الشركات الكبرى.

وأظهرت دراسة جديدة للاتجاهات السائدة في الشركات المتوسطة أن فرص النساء تقل بوضوح عن نظرائهن من الرجال في تقلد المناصب القيادية في تلك الشركات.

ورغم ذلك فهناك جانب إيجابي يتمثل في أن النساء اقتربن من سد الفجوة في الأجور مع الرجال بل وتجاوزهم في الأجور في بعض الصناعات.

وأجرى الباحثون في كلية ماكدونوه لإدارة الأعمال بجامعة جورج تاون دراسة شملت نحو ألفي مسؤول في شركات تتراوح قيمتها السوقية بين مليار دولار وسبعة مليارات دولار التي يطلق عليها الشركات المتوسطة.

وتبين من الدراسة أن النساء شكلن 4.5 في المئة من القيادة العليا في تلك الشركات في 2010. وهذا أقل بكثير من الشركات الأكبر حجما حيث أظهرت بيانات أخرى أن النساء يشكلن نحو 14 في المئة من المناصب القيادية فيها.

وقالت كاثرين تينسلي أستاذة إدارة الأعمال بجامعة جورج تاون التي قادت فريق الدراسة "ما أثار قلقي هو أننا لا نزال نواجه صعوبة هائلة في اختراق هذا السقف."

وجاء ذلك صدى لمخاوف أثيرت على مدى عقود حول ما يعرف بالسقف الزجاجي أو الحواجز غير المرئية التي تمنع النساء من شق طريقهن في الوظائف العليا. وتتضمن تلك العوائق التاريخية كل شئ من التمييز ضد المرأة إلى عدم دعم النساء الأمهات لأطفال صغار.

وأظهرت الدراسة أنه في الشركات المتوسطة من المرجح رؤية النساء في مناصب قيادية في قطاعات الإعلام والأدوية والتجزئة.

وشملت دراسة تينسلي وفريقها المناصب العليا في 400 شركة مثل إيه.أو.إل وجيت بلو ونوردستورم التي تشكل مؤشر ستاندرد آند بورز 400 للشركات المتوسطة وتشكل أيضا نحو سبعة في المئة من سوق الأسهم في الولايات المتحدة.

وقالت مارجريت سبلنجز وزيرة التعليم الأمريكية السابقة التي تعمل الآن في غرفة التجارة الأمريكية إن المساواة بين الجنسين عند هذا المستوى لا تحظى في الشركات المتوسطة بنفس القدر من الاهتمام مثلما هو الحال في أكبر 500 شركة.

وتهدف الدراسة التي سيتم الكشف عنها في مناسبة بغرفة التجارة حول دور النساء في أنشطة الأعمال اليوم الأربعاء إلى تقديم رؤية شاملة عن القيادات النسائية في الصف الثاني للشركات الأمريكية الكبرى.

وأظهرت إحصاءات حكومية أن النساء عبر القوة العاملة بأكملها يحققن 81 سنتا فقط مقابل كل دولار يحققه الرجال في مختلف الوظائف.

وتبين من الدراسة أن مرتبات ومكافآت النساء في المناصب العليا في الشركات المتوسطة اقتربت من مثيلاتها للرجال في الأعوام من 2000 إلى 2010.

وقالت تينسلي إنه في 2010 بلغ المتوسط بالنسبة للنساء 2.2 مليون دولار سنويا مقارنة مع 2.5 مليون دولار للرجال وهو فارق ليس على درجة كبيرة من الأهمية إحصائيا.

وفي الشركات المتوسطة كان أعلى متوسط لعدد النساء في مناصب قيادية في قطاعات الإعلام بنسبة 21 في المئة والأدوية 14 في المئة والتجزئة 13 في المئة.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)

قتص من

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below