11 نيسان أبريل 2012 / 13:07 / بعد 5 أعوام

مكاسب قوية لأسهم الاتصالات تدفع بورصة مصر للصعود بعد موجة خسائر

(لاضافة مستويات اغلاق الأسهم)

من إيهاب فاروق

القاهرة 11 ابريل نيسان (رويترز) -دعمت المكاسب القوية لأسهم الاتصالات بورصة مصر خلال معاملات اليوم الاربعاء لتدفعها للصعود بعد موجة خسائر استمرت ست جلسات.

وقفزت أسهم الاتصالات بنسب وصلت إلى عشرة بالمئة اليوم لتنفض عن نفسها خسائر امس التي نجمت عن أجواء قلق في السوق بشأن عرض فرانس تليكوم لشراء موبينيل وتقارير اعلامية عن الزام شركات اتصالات المحمول بتخصيص نسبة من أسهمها للمصريين.

وقد سيطرت حالة من القلق على المتعاملين في السوق المصرية أمس بشأن عرض فرانس تليكوم لشراء موبينيل بسبب مرور 60 يوما على افصاح أوراسكوم للاتصالات عن رغبة الشركة الفرنسية في شراء أغلب حصتها بالشركة المصرية إضافة إلى التقارير الإعلامية عن الزام الشركات بتخصيص نسبة مساهمة للمصريين.

وحسب اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال المصري يتعين على راغب الشراء المحتمل حال افصاحه عن نيته تقديم عرض للشراء أن يتقدم به خلال مدة معقولة ويجب ألا تزيد عن 60 يوم عمل من تاريخ الافصاح.

وكانت أوراسكوم للاتصالات قالت في 13 فبراير شباط إنها توصلت لاتفاق مبدئي مع فرانس تليكوم لبيع معظم أسهمها في موبينيل.

لكن المادة 326 من اللائحة توضح أن المقصود بيوم أو أيام هو أيام العمل الفعلية بالبورصة وبالتالي يكون اليوم الأربعاء هو اليوم 44 من تاريخ افصاح أوراسكوم للاتصالات.

وقالت صحيفة المال أمس نقلا عن وزير الاتصالات المصري محمد سالم أن تعديلا مزمعا لقانون الاتصالات قد يلزم شركات خدمات الهاتف المحمول بتخصيص 20 بالمئة من أسهمها على الأقل للمصريين مما دفع أسهم الاتصالات للهبوط خلال معاملات أمس.

لكن رويترز نقلت امس عن مسؤول في وزارة الاتصالات والتكنولوجيا قوله إن التعديل المقترح سيطبق في حال اقراره على الرخص الجديدة لو تم طرح أي منها.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن تعديلا مزمعا على قانون تنظيم الاتصالات يدرسه مجلس الشعب الآن ”سيقتصر على التراخيص الجديدة فقط ولن يطبق على الشركات القائمة حاليا.“

وأضاف ان القانون ”سيطبق على المشغل الرابع في حالة وجوده.“

ونفى أن تكون النسبة المقترحة للملكية المصرية 20 بالمئة على الأقل. ولم يذكر تفاصيل أخرى.

وقال محمد رضوان المحلل في فاروس للاوراق المالية ”هذا النبأ رفع قطاع الاتصالات.“

وأغلق سهم موبينيل اليوم عند 177.54 جنيه بارتفاع عشرة بالمئة وصاحبه سهم أوراسكوم للاتصالات بنسبة 9.6 بالمئة.

وصعد المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬‏ بنسبة 2.05 بالمئة إلى 4651.88 نقطة.

وقال إيهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للوساطة في الاوراق المالية ”سهم موبينيل يستهدف الآن مستوى 185 جنيها بينما يستهدف سهم اوراسكوم للاتصالات 1.45 جنيه.“

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية ”قطاع الاتصالات هو دواء وداء السوق المصري. مع ظهور الاخبار السلبية على القطاع يتراجع السوق وفي حالة ظهور أخبار إيجابية يصعد بالسوق.“

وأردف ان اتضاح مسألة عدم انتهاء مهلة الافصاح عن عرض فرانس تليكوم لشراء موبينيل ”ونفي خبر الزام شركات المحمول بتملك المصريين حصة لا تقل عن 20 بالمئة هو سبب صعود السوق اليوم.“

ورفعت سي.آي كابيتال للبحوث تقييم سهم موبينيل لتوصية بالشراء من احتفاظ وقالت ”أن التقلبات السعرية التي تعرض لها السهم اليوم (الثلاثاء) بسبب عمليات مضاربة. ولذا نرفع تقييمنا لسهم موبينيل من احتفاظ إلى شراء في ضوء احتمال ارتفاعه بنسبة 25 بالمئة عن سعرنا المستهدف.“

وأبقت الشركة السعر المستهدف للسهم دون تغيير عند 202.5 جنيه (33.58 دولار).

(الدولار = 6.03 جنيه مصري)

تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي- هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below