7 أيلول سبتمبر 2011 / 10:34 / منذ 6 أعوام

الكويت لا تنوي رفع الانفاق في موازنة السنة المالية المقبلة

(لإضافة تفاصيل مع تغيير المصدر)

من مارتن دوكوبيل

أبوظبي 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير المالية الكويتي مصطفى الشمالي اليوم الأربعاء إن بلاده ليس لديها أية خطط لزيادة الانفاق في موازنة السنة المالية المقبلة وإنه لا تخفيضات متوقعة في الميزانية في الأشهر المقبلة.

وقد شدد أكبر صناع السياسة في الدولة العضو في أوبك هذا الصيف على حاجة البلاد لتصحيح الاختلالات في الاقتصاد المعتمد على النفط وايقاف الهدر في الميزانية الأمر الذي قال محللون إنه يشير إلى الإصرار على المضي قدما في خطط تنويع الاقتصاد التي تأخرت طويلا في الوقت الذي يلوح فيه ركود عالمي في الأفق.

وأجاب الشمالي بالنفي عندما سئل إن كان يتوقع خفض الميزانية مضيفا أنه لا توجد خطط لزيادة الإنفاق في الميزانية القادمة.

وقال للصحفيين على هامش اجتماع لوزراء المالية العرب في الإمارات العربية المتحدة إن الإنفاق في ميزانية العام الحالي سيكون الأعلى بسبب إدراج بعض البنود التي لن تدرج مجددا.

وقال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح في أغسطس آب إنه بسبب سوء استغلال الفوائض المالية و”الهدر الاستهلاكي غير المسؤول“ تعمقت الاختلالات الهيكلية في الاقتصاد وهو ما يتطلب تصحيحا. وكان محافظ البنك المركزي الكويتي قد أدلى بتصريحات مماثلة قبل ذلك.

ومنذ عام 2004 تضاعف الإنفاق في الميزانية الكويتية إلى ثلاثة أمثاله ليسجل مستوى قياسيا عند 19.4 مليار دينار (71 مليار دولار) للسنة المالية 2011-2012 التي بدأت في ابريل نيسان وذلك مع نمو الإنفاق على الأجور بنفس المعدل تقريبا.

وقد عززت الكويت سادس أكبر مصدر للنفط في العالم الإنفاق الاجتماعي هذا العام وشمل ذلك منحا نقدية وحصصا غذائية مجانية للمواطنين الكويتيين في إطار اتجاه عام في معظم دول الخليج بعد اندلاع احتجاجات شعبية في أنحاء العالم العربي.

وقال الشمالي إن الكويت تعتزم إنفاق أربعة مليارات دينار في السنة المالية الحالية في إطار خطة التنمية الرباعية لكنه لم يذكر تفاصيل بشأن حجم ما تم إنفاقه حتى الآن.

وأقر مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي خطة التنمية التي تبلغ قيمتها 110 مليارات دولار في فبراير شباط 2010 بهدف تنويع النشاط الاقتصادي بعيدا عن النفط وتعزيز القطاع الخاص لكن التقدم بطيء حتى الآن.

وقال الشمالي أيضا إن أسعار النفط الحالية لا بأس بها لبلاده وإن الكويت تريد دائما سعرا معقولا لنفسها وللمستوردين.

وتحصل الكويت الذي يبلغ عدد سكانها 3.6 مليون نسمة على 93 بالمئة من إيرادات ميزانيتها من النفط وهو ما يجعلها أكثر الدول الخليجية اعتمادا على الخام.

وحامت أسعار خام برنت فوق 113 دولارا للبرميل اليوم الأربعاء بينما تحرك الخام الأمريكي الخفيف حول مستوى 87 دولارا للبرميل.

ع ه - أ ح ج - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below