23 تموز يوليو 2011 / 14:42 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-المشتبه بوقوفه وراء انفجار أوسلو اشترى ستة اطنان من الأسمدة

القصة 6108

بلدية هول في أوسلو وصندفولين ورينا في هيدمارك بالنرويج ومكان غير معلوم

تصوير 23 يوليو تموز 2011 - لقطات أرشيفية

الصوت طبيعي مع لغة نرويجية

المدة 2.04 دقيقة

المصدر تلفزيون رويترز - تي في 2

القيود جزء غير متاح في النرويج

مقدمة - مسلح يشتبه في أنه من اليمين المتطرف يرتدي زي الشرطة ويقتل بالرصاص 85 شخصا في هجوم شرس على معسكر صيفي لشبيبة حزب العمال الحاكم في النرويج بعد ساعات من انفجار قنبلة في العاصمة أوسلو قتل سبعة أشخاص.

اللقطات

بلدية هول في أوسلو - تصوير 23 يوليو تموز 2011 - رويترز - متاح للجميع

1 مستشفى وعلم منكس.

2 شمعة.

3 بيت راعي كنيسة وعليه علم منكس.

4 مقابر الكنيسة.

5 كنيسة تفتح أبوابها كي يتسنى للناس المشاركة في مراسم الحداد على القتلى.

أوسلو - تصوير 23 يوليو تموز 2011 - تي في 2 - غير متاح في النرويج

6 رئيس الوزراء النرويجي ينس شتولتنبرج يقول بالنرويجية ”الليلة بات واضحا أن ما حدث في المعسكر الصيفي لعصبة شبيبة العمال أمس في أوتويا مأساة وطنية. لم يشهد بلدنا شيئا أسوأ من هذا منذ الحرب (العالمية الثانية). قتل 80 شابا على الأقل وسبعة من زملائنا في المباني الحكومية. إنه أمر لا يصدق أمر. إنه يشبه الكابوس.“

صندفولين - تصوير 23 يوليو تموز 2011 - تي في 2 - غير متاح في النرويج

7 (بالترتيب من اليسار) إيسكل فيدرسن زعيم الشبيبة وآن جريت وزيرة الصحة ورئيس الوزراء ينس شتولتنبرج ووزير العدل النرويجى كنوت ستوربرجيت يتبادلون الحديث.

رينا في هيدمارك - تصوير 23 يوليو تموز 2011 - تي في 2 - غير متاح في النرويج

8 طوق تفرضه الشرطة يحيط بمبنى زراعي.

9 لقطات متنوعة لمبان زراعية.

10 سيارة شرطة.

11 ضباط شرطة.

12 مزيد من اللقطات لمبان زراعية.

مكان غير معلوم - لقطات أرشيفية - تي في 2 - غير متاح في النرويج

13 صورة لرجل يدعى آندريس برينج بريفيك يشتبه في أنه من أطلق الرصاص في معسكر الشبيبة.

القصة - قتل مسلح يشتبه في أنه من اليمين المتطرف يرتدي زي الشرطة بالرصاص 85 شابا في هجوم شرس على معسكر صيفي لشبيبة حزب العمال الحاكم في النرويج بعد ساعات من انفجار قنبلة في العاصمة أوسلو قتل سبعة أشخاص.

وقال شهود إن مسلحا قالت الشرطة إنه نرويجي عمره 32 عاما عبر إلى جزيرة أوتويا الصغيرة والتي تكثر فيها الأشجار التي تقع في بحيرة شمال غربي أوسلو أمس الجمعة وأطلق النار على شبان تفرقوا مذعورين أو حاولوا السباحة هربا من الهجوم.

واعتقلت الشرطة المشتبه فيه وهو طويل القامة وأشقر وقالت وسائل إعلام محلية إنه يدعي آندريس برينج بريفيك ووجهت له اتهامات بالقتل وبتفجير مبان حكومية في أوسلو.

وعبر رئيس الوزراء النرويجي ينس شتولتنبرج عن الصدمة التي تعاني منها النرويج الهادئة عادة التي يبلغ عدد سكانها 4.5 مليون نسمة بقوله ”الليلة بات واضحا أن ما حدث في المعسكر الصيفي لعصبة شبيبة العمال أمس في أوتويا مأساة وطنية. لم يشهد بلدنا شيئا أسوأ من هذا منذ الحرب (العالمية الثانية). قتل 80 شابا على الأقل وسبعة من زملائنا في المباني الحكومية. إنه أمر لا يصدق أمر. إنه يشبه الكابوس.“

وتوجه شتولنبرج لاحقا في طائرة هليكوبتر إلى فندق في بلدة صندفولين حيث نقل كثير من الناجين من الحادث حيث يتلقون مشورة نفسية وتقوم الشرطة باستجوابهم.

واجتمع أقارب الشبان في الفندق.

وبعد وصول شتولتنبرج اعتقلت الشرطة رجلا أمام الفندق. وقال الرجل الذي كان مقيدا للصحفيين إنه اعتقل لأنه يحمل سكينا في جيبه.

وقال روجر اندرسن نائب قائد الشرطة إنه لا يريد أن يخمن بشأن الدوافع التي تقف وراء ما يعتقد أنه أعنف هجوم يشنه مسلح بمفرده في العصور الحديثة لكنه قال إن بريفيك وصف نفسه على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي بأنه مسيحي يميل إلى اليمين المسيحي.

وتقول وسائل إعلام نرويجية إن القنبلة المستخدمة في انفجار أوسلو مصنعة من الأسمدة وإن المشتبه فيه يمتلك شركة بريفيك جيوفارم وهي شركة للمستلزمات الزراعية قالت إنه اعتاد على شراء المادة الهام.

وقالت متحدثة باسم سلسلة شركات فيليسكيوبيت اجري للمستلزمات الزراعية لرويترز إن ستة أطنان من الأسمدة سلمت لمزرعة بريفيك في الرابع من مايو أيار وهي كمية عادية لطلبية شركة للانتاج الزراعي.

تلفزيون رويترز أ م ر- س ح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below