18 تموز يوليو 2011 / 17:08 / منذ 6 أعوام

مقتل 11 شرطيا وذبح رهينتين في أفغانستان

(لإضافة وقوع هجوم جديد وتحديث عدد القتلى وتغيير المصدر)

لشكركاه (أفغانستان) 18 يوليو تموز (رويترز) - قال متحدث باسم الحكومة إن سبعة من رجال الشرطة الافغان قتلوا عندما هاجم مسلحون نقطة تفتيش اليوم الاثنين بمدينة لشكركاه في جنوب البلاد حيث تستعد القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي لتسليم السيطرة الأمنية للقوات الأفغانية خلال يومين.

وفي غرب افغانستان قطع رأسا رهينتين بعد اسبوع من خطفهما مع 33 آخرين لتأييدهم الحكومة الافغانية على ما يبدو كما قتل قائد شرطة وثلاثة من رجاله في انفجار قنبلة.

وأكد داود احمدي المتحدث باسم حاكم اقليم هلمند الجنوبي وقوع الهجوم وقال ان سبعة من رجال الشرطة قتلوا.

ولشكركاه هي عاصمة اقليم هلمند المضطرب وأكثرها إثارة للجدل من بين أول سبعة مناطق ستسلمها قوة المعاونة الأمنية الدولية التي يقودها الحلف. ومن المقرر ان تتم مراسم التسليم في لشكركاه يوم الاربعاء.

وسلمت قوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف شمال الاطلسي أمس الأحد المهام الامنية الى القوات الافغانية في اقليم باميان بوسط البلاد لتبدأ بذلك عملية تدريجية لنقل السيطرة الأمنية تنتهي بانسحاب جميع القوات الاجنبية المقاتلة من افغانستان بحلول نهاية عام 2014 .

ويتزامن العنف اليوم الاثنين مع تسليم قيادة القوات الامريكية والقوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي في أفغانستان الى الجنرال جون الين ليخلف الجنرال ديفيد باتريوس الذي سيتولى رئاسة وكالة المخابرات المركزية الامريكية.

وقال حاج سيدو جان احد شيوخ قرية موجول اباد في اقليم فراه بغرب البلاد ان جثتي الشخصين المذبوحين اعيدتا الى اسرتيهما في القرية بعد يوم من اطلاق سراح 16 من المخطوفين. ولم يتضح مصير باقي المخطوفين.

واضاف لرويترز عبر الهاتف ”هذان الشخصان من عوام القرية لكن الخاطفين قالوا ان لهما صلة بالحكومة.“

وقالت حركة طالبان ان ليس لديها أي معلومات بشأن حادث الخطف الذي قال مسؤولون انه وقع يوم 11 يوليو تموز.

وأكد عبد الرشيد وهو مسؤول امني اقليمي ذبح شخصين واطلاق سراح 16 . كما اضاف ان شخصا ثالثا قتل في نفس يوم الخطف.

وقالت الامم المتحدة في تقرير نشر مؤخرا ان النصف الأول من العام الجاري كان الأكثر دموية بالنسبة للمدنيين خلال العقد الماضي في الصراع الدائر بالبلاد مع مقتل ما يصل إلى 1500 شخص.

وقال مسؤولون من الامم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر الاسبوع الماضي ان المدنيين يواجهون ضغوطا متزايدة لتحديد ولاءاتهم في الحرب مما يعرض امنهم للمزيد من الخطر.

وذكر المكتب الاعلامي لحكومة اقليم قندهار المضطرب في الجنوب على موقع تويتر ان قائد شرطة منطقة ريجيستان وثلاثة افراد شرطة اخرين قتلوا اليوم الاثنين جراء انفجار قنبلة مزروعة على طريق.

وقالت إدارة الأمم المتحدة للسلامة والامن انه جرى تسجيل رقم قياسي للحوادث الامنية في افغانستان خلال النصف الاول من العام بلغ 11826 حادثا بالمقارنة مع يصل الى 8242 حادثا في نفس الفترة من عام 2009.

وبينما شهدت الاقاليم الجنوبية والجنوبية الشرقية نحو ثلثي الحوادث خلال الفترة بين يناير كانون الثاني ويونيو حزيران 2011 فإن المنطقة الغربية شهدت أعلى معدل شهري.

م ع ذ - س ح (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below