30 آب أغسطس 2011 / 15:33 / بعد 6 أعوام

الجيش الاسرائيلي يدرب مستوطنين على مواجهة الاحتجاجات الفلسطينية

من الين فيشر ايلان

القدس 30 أغسطس اب (رويترز) - قال مستوطنون ومسؤولون عسكريون اليوم الثلاثاء ان الجيش الاسرائيلي يدرب وحدات امن من المستوطنين اليهود لمواجهة أي احتجاجات فلسطينية تصاحب جهودا مزمعة في الامم المتحدة للحصول على اعترف دولي الشهر القادم.

وقال المسؤولون ان اسرائيل تسمح منذ فترة طويلة للمستوطنين بحمل السلاح في الضفة الغربية المحتلة لكنها كثفت الان التدريبات لعشرات من اعضاء فرق الدفاع المدني قبل تصويت متوقع بشأن الدولة الفلسطينية في الجمعية العامة للامم المتحدة في منتصف سبتمبر ايلول.

ويعتزم الرئيس محمود عباس السعى في المنظمة الدولية من أجل الاعتراف بالدولة عندما تنعقد الجمعية العامة الشهر القادم في محاولة سترفع على الأرجح الوضع الدبلوماسي للفلسطينيين.

وترفض اسرائيل هذا الاجراء وتعتبره تخليا عن محادثات السلام التي جمدت منذ عام في نزاع بشأن بناء المستوطنات.

وعبر مسؤولون اسرائيليون عن مخاوفهم من ان الجهود في الامم المتحدة يمكن ان تجدد العنف بعد عدة أشهر من الهدوء وأشاروا الى تهديدات من جانب بعض النشطين الفلسطينيين بتنظيم مسيرات حاشدة أو مظاهرات تتزامن مع التصويت.

وفي بيان مكتوب قال الجيش الاسرائيلي -- الذي يدرب قواته أيضا على كيفية التعامل مع العنف المتوقع في الشهر القادم -- انه ”يكرس جهودا كبيرة لتدريب قوات محلية ويعدها للتعامل مع أي تصعيد محتمل للاحداث.“

وتتصور بعض السيناريوهات وصول المحتجين الى أبواب المستوطنات مما يمكن أن يؤدي لحدوث مواجهات.

وذكر البيان ان الجيش في الاونة الاخيرة ”أكمل تدريب غالبية الفرق الأولى للرد“ السريع وان التدريبات مستمرة.

ونفى مسؤولو المستوطنات اليهودية تقريرا في صحيفة هاارتس اليومية ذكر انه سيتم تزويد المستوطنين بوسائل تفريق المحتجين مثل الغاز المسيل للدموع وقالوا ان أي استخدام للاسلحة النارية سيكون محدودا وللاغراض الدفاعية فقط.

وقال داني ديان رئيس مجلس المستوطنين في مقابلة اجريت معه عبر الهاتف ”بالتأكيد .. خلال فترة التوتر وفي ظل تقارير مخابرات عن تهديدات محتملة يتم تدريب أطقم الاستعداد.“

ويقول ديان ان هذه الاستعدادات ”ليس فيها شيء غير عادي“ مشيرا الى ان معظم المستوطنين المعنيين أدوا بالفعل الخدمة الاجبارية في الجيش الاسرائيلي الذي يجند معظم الرجال الاسرائيليين في سن الثامنة عشر.

وقال ديان ”الجيش الاسرائيلي مسؤول عنهم وهم ليسوا ميليشيا مستوطنات خاصة.“

وأضاف ان المستوطنين المسلحين ”يعملون بموجب أوامر لتجنب قتل مدنيين. وفي حالة اقتحام مستوطنة فان الرد سيكون دفاعيا محضا وليس فيه أي شيء هجومي.“

وتقول اسرائيل انها تسلح المستوطنين حتى يمكنهم حماية أنفسهم ضد هجوم فلسطيني.“

ويقول الفلسطينيون والمنظمات الحقوقية ان المستوطنين استخدموا الاسلحة في مهاجمة فلسطينيين وان اسرائيل كانت متساهلة في التحقيق في مثل هذه الحوادث.

وقال افيجدور شاتز الذي يشرف على الامن في منطقة مستوطنات بنيامين بالضفة الغربية لرويترز انه قبل تصويت سبتمبر ايلول ”نقوم بتدريبهم (افراد الامن) على نحو اكبر بحيث يتلقون التدريبات اللازمة.“

ولم يذكر تفاصيل أو احصائيات بشأن عدد افراد امن المستوطنات الموجودين لكنه قال ان غالبية الجيوب البالغ عددها 140 أو نحو ذلك في الضفة الغربية لديها فرق دفاع وقال ان أعدادا ”صغيرة جدا“ منها لديها اسلحة نارية.

وكانت محكمة العدل الدولية قد أعلنت ان المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية غير مشروعة.

ر ف - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below