12 كانون الثاني يناير 2012 / 14:27 / بعد 6 أعوام

نشطاء سوريون في الخارج ينطلقون في قافلة إغاثة للحدود التركية السورية

من دارين باتلر

كيليس (تركيا) 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - انطلق سوريون يقيمون في أوروبا وأمريكا الشمالية والعالم العربي من تركيا في قافلة احتجاج اليوم الخميس متجهين إلى الحدود السورية للفت الأنظار الى محنة الشعب السوري.

وغادر نحو 150 نشطا تجمعوا من خلال حملة على موقع فيسبوك مدينة غازينتب التركية في حافلات وسيارات حاملين معهم مواد إغاثة رمزية من بطاطين وأدوية وطعام.

وتقول الأمم المتحدة ان اكثر من خمسة آلاف شخص قتلوا خلال قمع السلطات السورية للاحتجاجات المناهضة لحكم الرئيس السوري بشار الأسد. في حين تقول سوريا إنها تحارب ”إرهابيين“ ممولين من الخارج كما أن ألفي فرد من الجيش والشرطة قتلوا.

وقال الصحفي السوري مؤيد سكاف (30 عاما) الذي جاء من قطر ضمن ما سمي بقافلة الحرية إلى سوريا ”نريد التوجه إلى سوريا كي نظهر للعالم أجمع ما يحدث في سوريا.“

وأضاف ”الأسد لا يريد ظهور الحقيقة.“

وقالت وزارة الخارجية التركية لرويترز إنها على اتصال مع الموجودين في القافلة لكنها لم تحدد ما إذا كانت تركيا تؤيد هذه الحملة.

وهناك حدود مشتركة بين تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي وسوريا تمتد 900 كيلومتر. وانتقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قمع السلطات السورية وطالب الأسد الحليف السابق بالتنحي وفرض عقوبات على دمشق.

كما تستضيف تركيا عدة آلاف من اللاجئين منهم أعضاء في الجيش السوري الحر الذي يضم منشقين عن الجيش في مخيمات في حين يعقد أعضاء المجلس الوطني السوري اجتماعات منتظمة في اسطنبول.

ولم يتأكد منظمو القافلة من إمكانية السماح لهم بعبور الحدود في ظل الوضع الامني المتدهور.

وأوقفت الشرطة التركية القافلة خارج بلدة كيليس على بعد نحو 15 كيلومترا من معبر أونجوبينار اليوم. وعرض حاكم الإقليم اصطحاب مجموعة صغيرة من النشطاء إلى الحدود لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم العبور.

وقال نشطاء لرويترز إنهم يعتزمون نصب خيام قرب الحدود في حالة منعهم.

وقال سمير جسري المتخصص في الرسوم التوضيحية على الكمبيوتر من تورونتو إنه يريد العودة لبلده الذي غادره طفلا.

وقال جسري (35 عاما) ”الثورة السورية ثورة يتيمة لأن ما من احد يناصرها حتى الجامعة العربية... الأمل الأخير أمامنا هو تركيا.“

وقال رجل الأعمال السوري بلال دالاتي (42 عاما) الذي جاء من كاليفورنيا إن ابن عمه قتل بالرصاص في بلدة قرب الحدود مع لبنان الأسبوع الماضي.

وقال دالاتي ”نرى الناس يموتون.. نساء وأطفال وشيوخ يقتلون أيضا في هذا الصراع... لمجرد أن النظام يريد التمسك بالسلطة... ندعو للتدخل العسكري الأجنبي وإقامة منطقة آمنة حتى يتنسى للناس الفرار وحتى يتسنى تنظيم الجيش الحر.“

د م - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below