2 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 17:24 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-السلطة الفلسطينية تنتقد قرار تسريع الاستيطان في الضفة

القصة 3140

جبل أبو غنيم ورام الله في الضفة الغربية

تصوير 2 نوفمبر تشرين الثاني 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المدة 1.47 دقيقة

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة – الحكومة الإسرائيلية تقرر وقف تحويل الأموال إلى السلطة الفلسطينية بعد يوم من منح منظمة اليونسكو التابعة للامم المتحدة عضوية كاملة للفلسطينيين.

اللقطات

جبل أبو غنيم في الضفة الغربية

1 مستوطنة يهودية على مشارف القدس.

2 لقطات مختلفة للبناء.

3 لقطات مختلفة لعمال في موقع للبناء.

4 مزيد من اللقطات للبناء في المستوطنة.

رام الله في الضفة الغربية

5 غسان الخطيب مدير المكتب الإعلامي بالسلطة الفلسطينية يتحدث لصحفي.

6 الخطيب يتحدث بالعربية.

7 لقطة لبنك من الخارج.

8 لقطات مختلفة لأناس يصطفون للحصول على نقود من ماكينة صراف آلي.

9 وسط رام الله.

القصة

عبر مسؤولون فلسطينيون عن غضبهم اليوم الأربعاء بعدما قررت اسرائيل الإسراع في بناء مستوطنات يهودية ووقف نقل اموال الى السلطة الفلسطينية في تحركات من المرجح ان تزيد من تعطيل الجهود الدولية لاحياء محادثات السلام.

وجاء القرار الإسرائيلي أمس الثلاثاء بعد يوم من منح منظمة اليونسكو التابعة للامم المتحدة عضوية كاملة للفلسطينيين وهو انتصار دبلوماسي للسلطة الفلسطينية في مسعاها نحو الحصول على وضع دولة عضو في الامم المتحدة.

ووصفت اسرائيل قرار اليونسكو بانه ”مأساة“ وقالت الولايات المتحدة انها ستوقف تمويل المنظمة.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد اجتماع مع مجلس الوزراء المصغر إلى الإسراع ببناء حوالي الفي وحدة سكنية.

وقالت الرئاسة الفلسطينية أمس إن اسرائيل قررت ”الاسراع بتدمير عملية السلام“ حين اتخذت قرار الإسراع ببناء المستوطنات على الارض التي يهدف الفلسطينيون اقامة دولتهم عليها.

ووصف نبيل ابو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس أيضا القرار الاسرائيلي بالوقف المؤقت لنقل الاموال التي تحصلها اسرائيل نيابة عن السلطة الفلسطينية بأنه ”غير إنساني“.

وقال غسان الخطيب مدير المكتب الإعلامي بالسلطة الفلسطينية إن القرار الإسرائيلي بالرد على قبول عضوية إسرائيل في اليونسكو عبر سلسلة من الإجراءات هي غير شرعية وغير مقبولة بالمرة مثل توسيع المستوطنات التي تعد انتهاكا للحقوق الأساسية للفلسطينيين.

وقال مسؤول حكومي كبير بعد اجتماع مجلس الوزراء ان قرار وقف نقل الاموال الى السلطة الفلسطينية اجراء مؤقت حتى اتخاذ قرار نهائي.

وقال المسؤول ان 1650 من العطاءات الجديدة ستكون لوحدات في الاجزاء الشرقية من القدس وباقي الوحدات في مستوطنتي افرات ومعاليه أدوميم اليهوديتين في الضفة الغربية المحتلة.

وذكر البيان عن يناء المستوطنات أن البناء الجديد سيكون في ”مناطق ستبقى في أيدي الإسرائيليين وفق اي اتفاق بالمستقبل.“

ويسعى عباس للحصول على اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية في ظل غياب محادثات السلام التي انهارت قبل عام في خلاف حول بناء المستوطنات.

ودعا نتنياهو إلى استئناف محادثات السلام دون شروط مسبقة ولكن عباس يقول إنه لن يعود إلى طاولة المفاوضات إلا بعد أن تجمد إسرائيل بشكل كامل نشاطها الاستيطاني.

وتسعى اللجنة الرباعية للوساطة من أجل السلام في الشرق الأوسط لاستنئاف المحادثات وقالت إن الطرفين وافقا على تقديم مقترحات لحل النقطتين الرئيسيتين الشائكتين وهما الأرض والأمن.

وستكون هذه المرة الثانية خلال هذا العام التي توقف فيها إسرائيل نقل الايرادات التي تحصلها نيابة عن السلطة الفلسطينية. وتصل الايرادات التي تشمل رسوما على سلع تصدر الى الاراضي الفلسطينية الى نحو 100 مليون دولار شهريا وهو ما يمثل نصف اجمالي الايرادات المحلية للسلطة الفلسطينية.

وقررت اسرائيل في وقت سابق هذا العام وقف الايرادات حين ابرم عباس اتفاق مصالحة مع حركة حماس.

وأدى التجميد الذي فرض بصورة مؤقتة في وقت سابق هذا العام إلى عجز السلطة الفلسطينية عن دفع الرواتب لموظفيها البالغ عددهم 150 ألفا في الموعد المقرر لاول مرة منذ 2007 .

وجاء التحرك هذه المرة قبل اقل من اسبوع على احتفال المسلمين الفلسطينيين بعيد الاضحى الذي يزيد فيه انفاق العائلات.

تلفزيون رويترز أ م ر- أ س

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below