3 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 15:04 / بعد 6 أعوام

حجاج يتحدون هيئة الأمر بالمعروف ويزورون غار حراء

من اسماء الشريف

مكة (السعودية) 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - بينما يتوافد المسلمون من كل أنحاء العالم لأداء فريضة الحج يتحدى البعض قيودا تفرضها المملكة العربية السعودية ويتسلقون جبل النور لإلقاء نظرة على غار حراء.

ويقع غار حراء الذي شهد نزول الوحي على النبي محمد تحت كتل من الجرانيت قرب قمة جبل يبلغ ارتفاعه 660 مترا على مشارف مدينة مكة المكرمة.

ومن المتوقع أن يصل الى مكة ما بين 2.5 و3 ملايين حاج بحلول يوم الجمعة لأداء فريضة الحج.

وشق رجال ونساء من جميع الأعمار طريقهم صعودا الى الجبل وهم يلهثون واحمرت وجوههم بينما اشتكى آخرون من الألم نتيجة تسلق هذا الجبل الوعر.

وقالت اسماء محمد (30 عاما) حين وصلت الى القمة وهي تتصبب عرقا ”هذا مكان مقدس... كافحت لأصل الى هنا لكنه نوع جيد من الكفاح. شعرت بإحساس من المهابة بينما كنت أتسلق.“

وأضافت وهي تتكيء على جلمود من الجرانيت قرب الغار فيما أشرقت الشمس على وجهها ”أشعر أنني أقرب الى الرسول لأنني (اتبعت) خطواته.“

ورفع عبد الرحمن العساف وهو حاج سوري طرف جلبابه بفخر ليظهر ساقه الصناعية التي حملته الى أعلى الجبل خلال اكثر من ساعة وهي مدة ليست أطول كثيرا من تلك التي استغرقها الأصحاء.

وأضاف ”صعدت الى هنا للصلاة والدعاء لأن الرسول صلى ودعا هنا... لم أشعر بأي ألم الحمد لله.“

وعلى الرغم من أهمية غار حراء في التاريخ الإسلامي فإن السلطات تهمل جبل النور كثيرا. كما لا تشجع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر زيارته حتى تضمن عدم دخول اي بدعة على الشعائر الدينية.

وينهى رجال الدين السعوديون عن الصلاة في المواقع الإسلامية التاريخية او في أضرحة الشخصيات الإسلامية البارزة.

ويقوم أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بدوريات في مناطق مختارة لمنع هذه الممارسات.

وقال عضو بالهيئة تمركز عند سفح جبل النور بالهاتف لرويترز ”نرشد الزائرين لنوجههم... ونحذرهم من الممارسات الخاطئة مثل الصلاة داخل الغار والاعتقاد بأنه مقدس او مبارك.“

وأضاف ”فيما يتعلق بالمواقع التاريخية الزيارة مسموحة لكن حين لا تصاحبها ممارسات خاطئة او اعتقاد بأن هذه الأماكن مقدسة.“

ولم تر رويترز ايا من أعضاء الهيئة على جبل النور لكن أحد متسلقيه قال إنه رآهم متمركزين عند سفح الجبل ويقدمون توجيهات وإرشادات لمن يستعدون للتسلق.

وقال حسن خضر ”كانت هناك لافتة وشرحوا أن زيارة غار حراء ليست جزءا من شعائر الحج وأن الصلاة هناك او التبرك بلمس الأحجار ممنوع.“

د ز - أ س (من)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below