13 حزيران يونيو 2011 / 15:59 / بعد 7 أعوام

ألمانيا تعترف بالمعارضة الليبية وتجدد رفض المشاركة في العمل العسكري

(لإضافة تعليقات ألمانية وليبية وخلفية)

من ماريا جولوفنينا

بنغازي (ليبيا) 13 يونيو حزيران (رويترز) - اعترفت ألمانيا اليوم الاثنين بالمجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا ممثلا شرعيا وحيدا للبلاد ووعدت بمساعدته على إنعاش الاقتصاد المدمر بمجرد رحيل معمر القذافي.

وتعارض ألمانيا حملة قصف غربية في ليبيا قائلة إن التدخل العسكري ليس الخيار الأمثل لانهاء حكم القذافي الذي بدأ قبل نحو أربعة عقود كما تعارض دعوات من حلف شمال الأطلسي لتعزيز الدعم لعملياته العسكرية.

وأثناء زيارة لمدينة بنغازي معقل المعارضة المسلحة دافع وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيله عن موقف بلاده قائلا إن برلين عازمة على المساعدة في الاطاحة بالقذافي ولكن بالطرق السلمية.

وقال “لم نغير موقفنا. نعتقد ان العقيد القذافي فقد أي (شرعية) للتحدث باسم الشعب الليبي... عدم مشاركتنا في التدخل العسكري لا تعني اننا محايدون.

”قررنا عدم المشاركة بقواتنا في هذا التدخل العسكري. كانت لدينا مبرراتنا لذلك. نحترم الدول التي قررت غير ذلك. لكننا نعتقد أن هدفنا واحد.“

واعترفت خمس دول أوروبية على الأقل في وقت سابق بالمجلس الوطني الانتقالي ومقره بنغازي في شرق البلاد ممثلا شرعيا للشعب الليبي.

وتسيطر حكومة القذافي على العاصمة طرابلس في غرب البلاد.

وقال فسترفيله ”المجلس الوطني الانتقالي هو الممثل الشرعي للشعب الليبي.“

وصفق الليبيون الذين كانوا يستمعون لكلمته بحماس بعد هذا التصريح.

من جانبه حث ممثل الشؤون الخارجية بالمجلس علي العيساوي الذي كان يتحدث إلى جانب فسترفيله كل الدول على الامتثال لقرار للأمم المتحدة يجيز توجيه ضربات جوية ضد مواقع القذافي لحماية المدنيين. لكن العيساوي لم يبد عدم رضاه عن الموقف الألماني.

وقال إن المجلس يدرك مبررات كل دولة وإنه بالنسبة لألمانيا يوجد دور آخر يمكنها القيام به لمساعدة الليبيين على تحقيق مطالبهم.

وقال فسترفيله الذي رافقه خلال الزيارة وزير التنمية الدولية ديرك نيبل ومسؤولون حكوميون آخرون إن برلين ستساعد المعارضين اقتصاديا.

وفي بيان منفصل قالت ألمانيا إنها ستزود المعارضة بسبعة ملايين يورو (عشرة ملايين دولار) إضافية للمساعدات الطارئة والمؤقتة لدعم جهود إرساء الاستقرار.

وقال ”لدينا بعثة لتقصي الحقائق في الدولة مهمتها تحديد ما هو ضروري وكيف يمكننا المساعدة.. لاسيما في إعادة بناء البلاد.“

وتابع قوله ”نعتقد ان العمل الحقيقي سيبدأ بعد انتهاء عهد القذافي. عندئذ سيكون من المهم للغاية إعادة بناء الدولة ومساعدتها حتى يمكننا توفير مستقبل أفضل للناس في ليبيا.“

م ص ع - ا س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below