15 كانون الثاني يناير 2012 / 18:07 / بعد 6 أعوام

ملك البحرين يعلن تعديلات دستورية

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

من أندرو هاموند

دبي 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - اعلن ملك البحرين اليوم الأحد تعديلات دستورية تمنح البرلمان مزيدا من السلطات الرقابية على الحكومة لكن المعارضة قالت إنها تقل كثيرا عن مطالبات بالديمقراطية رفعت على مدى عام من الاضطرابات في المملكة.

ولم يتطرق خطاب الملك حمد بن عيسى آل خليفة للاشتباكات التي تندلع بشكل شبه يومي بين الشرطة ونشطاء المعارضة واغلبهم من الشيعة منذ رفع الاحكام العرفية في مايو ايار بعدما سحقت الحكومة الحركة المطالبة بالديمقراطية.

وتنظر الولايات المتحدة والسعودية للبحرين التي تستضيف الاسطول الخامس الأمريكي كحليف رئيسي ضد إيران.

وكانت التعديلات التي تزيد من سلطات البرلمان في استجواب الوزراء وسحب الثقة من الحكومة ثمرة مؤتمر الحوار الوطني الذي نظمه الملك حمد العام الماضي بعد الانتفاضة الشعبية.

وانسحبت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية حزب المعارضة الرئيسي من الحوار الوطني قائلة انه لا يقدم اصلاحا حقيقيا.

وقال الملك حمد في خطاب أذاعه التلفزيون ”لقد اثبت شعبنا الوفي ان ارادته قد اتجهت عبر كل الاحداث الى استمرارية المشروع الاصلاحي... واليوم نستكمل المسيرة مع كل من لديه رغبة وطنية صادقة في مزيد من التقدم والاصلاح.“

واضاف ”اؤكد على أن الديمقراطية ليست مجرد نصوص واحكام دستورية وتشريعية فالديمقراطية ثقافة وممارسة والتزام بحكم القانون واحترام للمبادئ الدولية لحقوق الإنسان.“

وتابع ”كما ونهيب بكافة فئات المجتمع..القبيلة.. العائلة.. الأسرة.. أن تعمل جميعا على ان يلتزم ابناؤها باحترام القانون وهي مسئولية يجب أن يتحملها الجميع خاصة عندما يرتبط احترام القانون بمبدأ التعايش المشترك والتسامح.“

ويترأس الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة وهو احد افراد الاسرة الحاكمة مجلس الوزراء منذ استقلال البحرين عام 1971.

واتسمت ردود فعل النشطاء بالغضب ازاء الخطاب الذي جاء بعد سقوط عدد من القتلى في الاسابيع القليلة الماضية بسبب الوضع الامني المتوتر.

وعثر على شاب شيعي (24 عاما) مقتولا بعدما اختفى يوم الاربعاء الماضي. وقال مركز البحرين لحقوق الانسان إن هناك اثار تعذيب على جثته لكن وزارة الداخلية قالت انه توفي غرقا.

وتوفيت امرأة شيعية تدعى بدرية علي (59 عاما) بعد ان اضرمت النار في نفسها يوم الجمعة. وتقول عائلتها انها كانت تعاني من الاكتئاب بعد القاء القبض على نجلها بالقوة من منزلها واحتجازه لمدة خمسة اشهر العام الماضي.

وقالت الشرطة انها كانت تعالج في مستشفى للامراض النفسية بعد ان حاولت الانتحار عدة مرات.

وقال ناشطون ان امرأة من قرية بربر توفيت متأثرة باستنشاق الغاز المسيل للدموع ليل السبت ليصل عدد القتلى منذ اندلاع الاحتجاجات العام الماضي إلى نحو 60 قتيلا.

وقال حساب على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي باسم (سنابس نيوز) ”الاحذية تتعالى بوجهك يا اسقط الملوك في قعر جهنم فالتفت للسخط الشعبي من كبارنا وصغارنا.“ والسنابس حي شيعي يشهد اشتباكات يومية بين الشرطة والشباب. وأظهر تسجيل مصور على موقع يوتيوب ملصقا للملك يقذف بالاحذية في منطقة شيعية اخرى.

وقال مطر مطر المسؤول بجمعية الوفاق المعارضة ان خطاب الملك يعكس انكارا للمطالب من اجل تمثيل افضل للبحرينيين ونظام قضائي عادل. واشار إلى ان الاصلاحات كان من الممكن ان تنفذ من خلال السلطة التشريعية وليس من خلال تغييرات دستورية.

واضاف ان التعديلات تتجاهل وعود سابقة من ولي العهد بخصوص حكومة تمثل الشعب.

ومن المتوقع ان يتزايد التوتر قبل 14 فبراير شباط الذي يوافق الذكرى السنوية الاولى لاندلاع الاحتجاجات العام الماضي في اعقاب نجاح التونسيين والمصريين في الاطاحة برئيسيهما.

ح ع - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below