7 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 09:24 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-المنافس على رئاسة ليبيريا يحذر من فوضى إذا لم تؤجل الانتخابات

القصة 1053

مونروفيا

تصوير 6 نوفمبر تشرين الثاني 2011

الصوت طبيعي مع لغة انجليزية

المدة 2.47 دقيقة

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - دعا ونستون توبمان المنافس على الفوز برئاسة ليبيريا إلى تأجيل جولة إعادة في انتخابات الرئاسة التي يرجح أن تفوز بها الرئيسة الحالية ايلين جونسون سيرليف.

اللقطات

1 لقطات مختلفة للمرشح الرئاسي ونستون توبمان وهو يسير في حديقة.

2 توبمان يقول بالانجليزية ”اعتقد انه يتعين علينا في نهاية الامر تقييم الشيء الذي من المرجح ان يكون افضل بالنسبة للبلاد:تأجيل الانتخابات ام المضي قدما فيها بطريقة لا تحمل دعم مثل هذا الحزب الكبير في البلاد مع وجود خطر عدم الاعتراف بالنتائج عند إعلانها. ستكون هناك حيرة واضطرابات وربما ما هو أسوأ.“

3 لقطة مقربة ليدي توبمان.

4 توبمان يقول بالانجليزية ”التأثير على المنطقة سيكون كبيرا اذا انزلقنا في فوضى من جديد. الدائرة كلها ستبدأ من جديد..الارتباك في الدول المجاورة وفرار الناس والتوتر في البلاد. هذا سيكون مكلفا على المدى البعيد بشكل اكبر بكثير مما اذا قمنا بتأجيل الانتخابات لمدة شهر.“

5 رئيسة ليبيريا ايلين جونسون سيرليف تصافح مؤيدين لها.

6 أنصار جونسون سيرليف يهللون.

7 جونسون سيرليف تسير وسط أنصارها.

8 امرأة ترقص.

9 توبمان يقول بالانجليزية ”وصف الأمر بأنه تزوير على نطاق واسع قد يكون مبالغة في الحديث لكننا نشعر أن ما حدث لا يعكس حماية مصالحنا بالشكل الملائم ونود أن نرى هذه المصالح تحترم.“

10 توبمان يتحدث مع صحفي من ليبيريا في حديقة.

11 توبمان يقول بالانجليزية ”نمثل قطاعا ضخما من الناس وكثير منهم شبان وأناس انتزعت ممتلكاتهم وحرموا ولم تتغير حياتهم فالحقيقة أن حياتهم أصبحت أسوأ بسبب الحرب. نريد أن نتمكن من رعاية مصالحهم.“

12 امرأة ترفع لافتة كتبت عليها عبارة ”اعرف مرشحك.“

13 مسلمون محتشدون في استاد رياضي لاداء صلاة العيد.

14 إمام يؤم المصلين.

15 مصلون.

16 أشخاص يغادرون الاستاد.

17 توبمان يقول بالانجليزية ”لن ننتهك السلام وسنفعل كل شيءلنبقى هادئين وملتزمين بالقانون. لكن يجب أن أعترف أنه ستكون هناك مشاكل. لن يعرف الناس مدى الاستقرار في البلاد وسيفكر من يريد الاستثمار هنا .. حسنا علينا أن نسير ببلادنا إلى مكان آخر لان ليبيريا قد تنفجر.“

18 توبمان يسير بعيدا.

القصة - قال ونستون توبمان المنافس على الفوز برئاسة ليبيريا يوم الاحد (6 نوفمبر) ان بلاده يمكن ان تنزلق في فوضى لم تشهدها منذ الحرب الاهلية اذا لم يتم تأجيل واعادة تنظيم جولة الاعادة في انتخابات الرئاسة والمقرر اجراؤها يوم الثلاثاء (8 نوفمبر).

وكان توبمان وهو دبلوماسي سابق بالامم المتحدة يعتزم خوض هذه الجولة امام رئيسة ليبيريا ايلين جونسون سيرليف في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني ولكنه سحب مشاركته في العملية الاسبوع الماضي ودعا الى مقاطعة الانتخابات مشيرا الى عمليات تحايل انتخابية خلال الجولة الاولى من التصويت والتي جرت الشهر الماضي .

وقال توبمان لرويترز خلال مقابلة في حديقة منزله في العاصمة مونروفيا ”اعتقد انه يتعين علينا في نهاية الامر تقييم الشيء الذي من المرجح ان يكون افضل بالنسبة للبلاد: تأجيل الانتخابات ام المضي قدما فيها بطريقة لا تحمل دعم مثل هذا الحزب الكبير في البلاد مع وجود خطر عدم الاعتراف بالنتائج عند إعلانها. ستكون هناك حيرة واضطرابات وربما ما هو أسوأ.“

وأضاف ”التأثير على المنطقة سيكون كبيرا اذا انزلقنا في فوضى من جديد. الدائرة كلها ستبدأ من جديد,الارتباك في الدول المجاورة وفرار الناس والتوتر في البلاد. هذا سيكون مكلفا على المدى البعيد بشكل اكبر بكثير مما اذا قمنا بتأجيل الانتخابات لمدة شهر.“

واتهم حزب توبمان لجنة الانتخابات الليبيرية بارتكاب عمليات ”تلاعب ضخمة“ خلال الجولة الاولى من الانتخابات والتي حصل فيها توبمان على نسبة تقل قليلا عن 33 في المئة مقابل نحو 44 في المئة حصلت عليها جونسون سيرليف.

وقال توبمان ”وصف الأمر بأنه تزوير على نطاق واسع قد يكون مبالغة في الحديث لكننا نشعر أن ما حدث لا يعكس حماية مصالحنا بالشكل الملائم ونود أن نرى هذه المصالح تحترم.“

وأوضح توبمان أنه يطلب السماح لحزبه بمشاركة أكبر في عملية حساب الاصوات ”حتى يمكننا أن نرى ماذا يحدث“ كما طلب تأجيل جولة الاعادة ما بين أسبوعين أو أربعة من أجل الحملات الانتخابية.

ووصف مراقبون دوليون الانتخابات التي جرت في 11 اكتوبر تشرين الاول بانها حرة ونزيهة في معظمها وانتقدت الولايات المتحدة والمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا(ايكواس) والاتحاد الافريقي قرار توبمان بمقاطعة الجولة الثانية.

وتخاطر هذه المقاطعة بتعطيل ثاني انتخابات تشهدها ليبيريا منذ انتهاء الحرب والتي ينظر اليها على انها مقياس لمدى التقدم الذي حققته ليبيريا الغنية بالمعادن منذ انتهاء سنوات الحرب في عام 2003.

وقالت لجنة الانتخابات الوطنية التي استقال رئيسها الاسبوع الماضي إن جولة الاعادة ستجرى في موعدها لكن توبمان قال إنه سيظل يضغط لتأجيل الانتخابات.

وأضاف ”نمثل قطاعا ضخما من الناس وكثير منهم شبان وأناس انتزعت ممتلكاتهم وحرموا ولم تتغير حياتهم فالحقيقة أن حياتهم أصبحت أسوأ بسبب الحرب. نريد أن نتمكن من رعاية مصالحهم.“

وكانت جونسون سيرليف قد دعت الناخبين يوم السبت الى تجاهل دعوة منافسها لمقاطعة الانتخابات قائلة ان هذه الخطوة غير قانونية وتهدف الى ترهيب الليبيريين.

وكررت نداءها كل من الولايات المتحدة وايكواس واللتين انتقدتا هذه الخطوة واشارتا الى انهما ستعترفان بالانتخابات على اية حال.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية انها شعرت بخيبة امل بسبب قرار حزب توبمان وانها تشجع الليبيريين على المشاركة في جولة الاعادة.

واتهمت ايكواس توبمان بمحاولة تقويض عملية الانتخابات والتراجع عن المحادثات التي اجراها معها.

وقالت ايكواس ايضا انه طالما اعتبرت انتخابات 28 نوفمبر انها مرت بسلاسة واقرها”مراقبون موثوق بهم“ فانها ستعترف بالنتيجة.

وأثارت مقاطعة حزب توبمان للانتخابات مخاوف من أن يحاول بعض انصار الحزب إعاقة التصويت في الثامن من نوفمبر لكن توبمان حث أنصاره على عدم استخدام العنف.

وقال إن وقوع اضطرابات على المدى البعيد قد يكون حتميا إذا لم تنفذ مطالبه.

وقال ”لن ننتهك السلام وسنفعل كل شيءلنبقى هادئين وملتزمين بالقانون. لكن يجب أن أعترف أنه ستكون هناك مشاكل. لن يعرف الناس مدى الاستقرار في البلاد وسيفكر من يريد الاستثمار هنا .. حسنا علينا أن نسير ببلادنا إلى مكان آخر لان ليبيريا قد تنفجر.“

تلفزيون رويترز ي ا - أ س

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below