17 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 16:33 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-استعدادت في غزة وإسرائيل لاتفاق مبادلة السجناء

القصة 1157

غزة/القدس

تصوير 17 أكتوبر تشرين الأول 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية وانجليزية

المدة 3.17 دقيقة

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - تنتظر عائلات الفلسطينيين المحتجزين في السجون الاسرائيلية الافراج عنهم يوم الثلاثاء (18 أكتوبر) مقابل إفراج حركة المقاومة الاسلامية (حماس) عن الجندي الاسرائيلي المخطوف جلعاد شاليط. وقال الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس إن ”إنقاذ روح إسرائيلي واحد تساوي إنقاذ حياة شعب بأكمله.“

اللقطات

مدينة غزة

1 مسرح سيقيم عليه الفلسطينيون احتفالاتهم بمناسبة الافراج عن السجناء.

2 عمال يشيدون مبنى.

3 رجال شرطة فلسطينيون في الموقع.

4 علم فلسطين وعلمان لحركة المقاومة الاسلامية (حماس).

5 لقطة موسعة لمنطقة احتفالات.

6 عبارة مكتوبة على جدار باللغة العربية.

7 لقطة موسعة لمقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة حيث يحتشد فلسطينيون دعما لسجناء بدأوا إضرابا عن الطعام.

8 لقطات مختلفة لحشد مؤيد للسجناء المضربين عن الطعام.

9 أم فلسطينية تتحدث بالعربية.

10 المزيد من اللقطات للحشد.

القدس

11 البلدة القديمة/لقطة خارجية لباب الساهرة.

12 لافتة كتبت عليها عبارة باب الساهرة بالعربية والعبرية والانجليزية.

13 شقيق سجين كفيف يقف أمام منزل السجين الفلسطيني علاء الدين البازيان/ كتابات على جدران الحي احتفالا باتفاق المبادلة.

14 عبارة على جدار.

15 صورة للسجين الفلسطيني الكفيف علاء الدين البازيان.

16 عمر البازيان شقيق السجين يتحدث بالعربية.

17 صورة للسجين الكفيف الذي سيفرج عنه في إطار اتفاق مبادلة السجناء.

18 اثنان من أفراد شرطة الحدود الإسرائيلية ينظران إلى عبارة كتبت على جدار.

19 البازيان يتحدث مع جيران له.

20 لقطة موسعة للرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس يلقي كلمة أمام حشد.

21 بيريس يقول بالعبرية ”هناك وحدة مثيرة في هذا المكان. إن الترقب يزداد لاستقبال ضيف عزيز في طريقه للبلاد. جلعاد شاليط جندي واحد أخضع قيمة كبيرة في تاريخنا للاختبار وهي أن إنقاذ روح واحدة في إسرائيل تساوي إنقاذ حياة شعب بأكمله.“

22 وزير العلوم الاسرائيلي دانيال هرشكوفيتس.

23 المزيد من اللقطات لبيريس يلقي كلمة أمام الحشد.

القصة - استعد الفلسطينيون في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس) يوم الاثنين (17 أكتوبر) للاحتفال بعودة مئات السجناء المحتجزين في السجون الاسرائيلية.

وأقام فلسطينيون مسرحا كبيرا لاستخدامه في الاحتفال بالافراج عن السجناء الفلسطينيين في إطار اتفاق لمبادلة السجناء بين إسرائيل وحماس.

ونقلت إسرائيل 430 سجينا فلسطينيا في حراسة مشددة إلى مركز احتجاز في صحراء النقب يوم الاحد (16 أكتوبر) استعدادا لمبادلتهم يوم الثلاثاء (18 أكتوبر) بالجندي الاسرائيلي المخطوف جلعاد شاليط.

وستتم المبادلة في سيناء وستنهي موضوع خطف شاليط الذي أرق الاسرائيليين لمدة خمس سنوات.

وأكد مسؤول في المحادثات التي تمت بوساطة مصرية لاتمام الاتفاق لرويترز إن الجانبين اتفقا في محادثات في اللحظة الاخيرة على أن ”يوم الثلاثاء هو يوم التسليم.“

وخرج فلسطينيون في مسيرة بالقطاع المحاصر للتعبير عن تأييدهم لسجناء بدأوا إضرابا مفتوحا عن الطعام في السجون الاسرائيلية قبل ثلاثة أسابيع.

وعبر نساء يحملن صور أبنائهن ويدعون للافراج عنهم عن فرحتهن باتفاق مبادلة السجناء.

وقالت والدة سجين يدعى طارق لرويترز إنها تشكر الله على التوصل لاتفاق المبادلة.

وعمت الفرحة منزل السجين الفلسطيني الكفيف علاء الدين البازيان الذي سيفرج عنه بموجب الاتفاق.

وزين أفراد عائلته جدران المنزل من الخارج للاحتفال بعودة البازيان البالغ من العمر 53 عاما والذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة في سجن إسرائيلي لادانته بالتورط في عمليات ضد الجيش الاسرائيلي في القدس.

وقال شقيقه عمر إن الفرحة تغمره لانه سيرى شقيقه وسيتمكن من مساعدته على الأكل وارتداء الملابس.

وتشمل قائمة السجناء الذين ستفرج عنهم إسرائيل فلسطينيين سجنوا لتورطهم في هجمات قتل فيها عشرات الاسرائيليين.

ونقل 47 سجينا فلسطينيا من المقرر الافراج عنهم يوم الثلاثاء إلى مركز احتجاز في وسط إسرائيل.

وسينقل بعض السجناء الفلسطينيين المقرر الافراج عنهم وعددهم 477 سجينا إلى الضفة الغربية وقطاع غزة بينما سينفى آخرون إلى دول ثالثة لم يكشف عنها بعد دون أن يمروا أولا بالاراضي الفلسطينية.

وقال الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس اليوم الاثنين (17 أكتوبر) ”إنقاذ روح واحدة في إسرائيل تساوي إنقاذ حياة شعب بأكمله.“

وأضاف أمام حشد خلال احتفال بعيد يهودي ”هناك وحدة مثيرة في هذا المكان. إن الترقب يزداد لاستقبال ضيف عزيز في طريقه للبلاد. جلعاد شاليط جندي واحد أخضع قيمة كبيرة في تاريخنا للاختبار وهي أن إنقاذ روح واحدة في إسرائيل تساوي إنقاذ حياة شعب بأكمله.“

واسر شاليط وهو احد افراد طاقم دبابة في 2006 بيد نشطاء فلسطينيين دخلوا الى اسرائيل عبر نفق من غزة ونقلوه الى داخل القطاع. ويتوقع ان يتم تسليمه في شبه جزيرة سيناء وبعدها ينقل جوا الى اسرائيل.

واعادة الجنود الاسرى الى اسرائيل سواء احياء او اموات مسألة مشحونة بالعواطف للاسرائيليين الذين خدم العديد منهم في الجيش. لكنهم يشعرون كذلك بالقلق من اطلاق سراح اسرى فلسطينيين ادينوا بالقتل.

وقالت اسرائيل ان نحو 300 من بين 1027 سجينا سيطلق سراحهم على مرحلتين شاركوا في جرائم عنف. وتتضمن المرحلة الثانية اطلاق سراح 550 سجينا.

ويبلغ إجمالي عدد الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية نحو ستة الاف سجين.

تلفزيون رويترز ي ا - أ س

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below