28 أيلول سبتمبر 2011 / 15:58 / بعد 6 أعوام

مصر تدين خطة اسرائيلية لتوسيع مستوطنة في القدس الشرقية

(لاضافة اقتباسات وتفاصيل)

من دينا زايد

القاهرة 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - أدانت مصر اليوم الأربعاء قرار إسرائيل بناء أكثر من 1100 وحدة استيطانية بالقدس الشرقية ووصفته بانه ”استفزاز“.

وتندد مصر دائما بالمستوطنات الاسرائيلية لكن العلاقات زادت توترا منذ الاطاحة بالرئيس حسني مبارك وهو حليف استراتيجي لاسرائيل والولايات المتحدة الداعم الرئيسي لها.

وتوترت العلاقات أكثر بعد مقتل افراد من حرس الحدود المصريين عندما لاحقت قوات اسرائيلية من وصفتهم بأنهم مهاجمون عبر الحدود في اغسطس اب.

وقال محمد كامل عمرو وزير الخارجية المصري في بيان ”إن هذه الخطوة الإسرائيلية تعكس اختيار إسرائيل الاستمرار في سياساتها الاستفزازية وتحديها للاجماع الدولي المستقر بشأن عدم شرعية الاستيطان.“

وتابع ”إن هذا الإجراء... يشكل تحديا إسرائيليا جديدا وسافرا لأطراف المجتمع الدولي التي ترغب وتعمل من أجل استعادة المصداقية لمسار التسوية السياسية.“

كما دعت بريطانيا والاتحاد الاوروبي اسرائيل الى التراجع عن قرارها. وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان بناء وحدات استيطانية جديدة ”غير بناء لجهودنا لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الاطراف.“

وقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلبا إلى الامم المتحدة للحصول على عضوية كاملة في المنظمة الدولية يوم الجمعة وهي خطوة تعارضها اسرائيل والولايات المتحدة التي حثته على استئناف مفاوضات السلام.

واشترط عباس موافقة إسرائيل على وقف البناء الاستيطاني في الاراضي المحتلة للعودة للمفاوضات.

ودعت اللجنة الرباعية الدولية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة إلى استئناف المفاوضات خلال شهر وحثت الطرفين على عدم اتخاذ خطوات احادية الجانب يمكن ان تعرقل جهود السلام.

لكن عمر انتقد اللجنة الرباعية لعدم مطالبتها بطريقة واضحة اسرائيل بانهاء التوسع الاستيطاني قائلا ان البيان منح الدولة اليهودية الذريعة لاقرار التوسع.

وقال عمرو وهو يصف الموافقات بانها غير مسؤولة أن ”مصر تستشعر قلقا حقيقيا بسبب التسارع المطرد في وتيرة الاستيطان في الفترة الأخيرة وخاصة في الشهرين الأخيرين اللذين شهدا الموافقة على بناء أكثر من ستة آلاف وحدة استيطانية بما يمثل حالة من الانفلات الكامل وغير المسئول في البناء فوق الأراضي الفلسطينية المحتلة.“

وقال أن ”الطرف الإسرائيلي يتحمل المسئولية كاملة عما قد تتسبب فيه هذه السياسات الاستفزازية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة حاليا.“

وبعد مقتل افراد حرس الحدود في اغسطس اب هددت مصر بسحب سفيرها من تل ابيب لكنها لم تفعل ذلك.

وغضب كثير من المصريين لتقاعس القاهرة عن اتخاذ قرار حاسم وقام محتجون بمسيرات نحو السفارة الاسرائيلية في العاصمة المصرية. واقتحم بعضهم السفارة واضطرت اسرائيل الى اعادة سفيرها الى تل ابيب.

ر ف - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below