11 كانون الثاني يناير 2012 / 14:07 / بعد 6 أعوام

مغن مغربي معارض ينتظر حكما في قضية اعتداء بالضرب

من سهيل كرم

الدار البيضاء (المغرب) 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - انتظر مغن بات واحدا من أجرأ منتقدي النظام الملكي في المغرب حكما اليوم الأربعاء بعد محاكمة بتهمة الاعتداء بالضرب يقول محاموه ونشطاء في مجال الدفاع عن حقوق الانسان إن الهدف منها تكميمه.

وأصبح معاذ بلغوات الذي يشتهر بلقب (الحاقد) الصوت الغنائي للحركة الاحتجاجية التي استلهمت انتفاضات الربيع العربي وطالبت بملكية دستورية واستقلال القضاء واتخاذ إجراءات للقضاء على الفساد.

وأجل القاضي الجلسة اليوم ليصدر الحكم المتوقع غدا الخميس.

وبلغوات (24 عاما) في السجن منذ اعتقاله في سبتمبر ايلول بعد مشاجرة مع أحد أنصار النظام الملكي. ورفضت طلبات الإفراج عنه بكفالة التي قدمها فريق الدفاع عنه وتأجلت المحاكمة ست مرات.

وقالت خديجة الرياضي رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الانسان إن الاتهامات "مهزلة" مشيرة الى اضطهاده بسبب أغانيه المنتقدة للأوضاع. وتابعت أن الحكومة لا تفرج عنه وتؤجل محاكمته بشكل متكرر لإسكاته.

وأغضبت كلمات أغاني بلغوات اللاذعة الكثير من أنصار النظام الملكي. وتقول احدى اغنياته إن الملك يمضي وقتا طويلا في إصدار الأوامر ولا يتسع وقته ليحصي أمواله في سويسرا.

لكنه مس وترا عند الشبان المغاربة الذين يشعرون بالإحباط بسبب قلة فرص العمل او انعدامها.

وتمثل محاكمة بلغوات اختبارا لحزب العدالة والتنمية الإسلامي المعتدل الذي يقود حكومة للمرة الأولى بعد فوزه بالانتخابات في نوفمبر تشرين الثاني.

وفي محكمة بالدار البيضاء اكتظت بأنصار بلغوات بدأ القاضي الاستماع للمرافعات في جلسة عقدت في وقت متأخر امس الثلاثاء واستمرت اثناء الليل وهو امر غير مألوف.

وقال محمد بوعوين وهو واحد من 24 محاميا تطوعوا للدفاع عن المغني إن موكله يواجه عقوبة السجن لثلاث سنوات اذا أدين.

وقالت خديجة الرياضي إن بلغوات واحد من عشرات من سجناء الضمير في المغرب.

وتقول جماعات حقوقية في الداخل والخارج إن مئات الإسلاميين سجنوا في محاكمات لها دوافع سياسية عقدت على عجل بعد هجمات في الدار البيضاء في 2003 أسفرت عن سقوط 45 قتيلا.

ومن المقرر منح القضاء المغربي مزيدا من الاستقلال بموجب إصلاحات صاغتها المملكة العام الماضي في محاولة لتفادي اندلاع انتفاضة شعبية.

ويقول الرجل الذي يزعم أن بلغوات اعتدى عليه بالضرب إن الإصابة أقعدته عن الحركة 45 يوما لكن محامي الدفاع قدموا أدلة على تعافيه خلال فترة أقل من هذا وقالوا إنه ليس سوى أداة سياسية.

وقال محمد والد بلغوات لرويترز إنه لن يساند ابنه في المحكمة اذا ثبت ارتكابه اي خطأ.

وأضاف أنه تم الإيقاع بابنه مشيرا الى أن الشرطة والإسعاف وصلتا بعد خمس دقائق من الحادث. وقال إن هذا لا يحدث في المغرب قط.

د ز - أ ح (من) (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below