2 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 11:20 / بعد 6 أعوام

حرق مكتب مجلة فرنسية ساخرة في باريس بعد نشر رسم للنبي محمد

(لإضافة تفاصيل)

باريس 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس تحرير مجلة (شارلي ابدو) الفرنسية الساخرة إن النيران اشتعلت بمكتبها اليوم الأربعاء من جراء إلقاء قنبلة حارقة بعد أن نشرت صورة للنبي محمد على غلافها.

وقال ستيفان شاربونييه رئيس تحرير المجلة لإذاعة (أوروبا 1) ”المبنى لايزال قائما. المشكلة هي أنه لم يعد هناك شيء بداخله.“

ونشرت المجلة في عددها الصادر هذا الأسبوع رسما كاريكاتيريا للنبي محمد تصاحبه عبارة ”100 جلدة اذا لم تمت من الضحك“.

وحمل العدد عنوان ”شريعة ابدو“ في إشارة الى الشريعة الإسلامية وورد فيه أن النبي محمد شارك في تحريره.

ولم يؤكد مصدر بالشرطة ان سبب الحريق قنبلة حارقة وقال إنه شب حوالي الساعة الواحدة صباحا (منتصف الليل بتوقيت جرينتش) مضيفا أن أحدا لم يصب فيه.

وبدا أن موقع المجلة على شبكة الانترنت تعرض للاختراق اليوم وظهرت عليه صور لمسجد وعبارة ”لا إله إلا الله“.

وكان نشر رسوم كاريكاتيرية للنبي محمد في صحيفة دنمركية عام 2005 قد أثار احتجاجات غاضبة في العالم الإسلامي قتل خلالها 50 شخصا على الأقل.

وأظهرت لقطات تلفزيونية تناثر المخلفات على رصيف مبنى المجلة واحتراقه تماما من الداخل.

وقال رئيس التحرير ”من الواضح استحالة إصدار صحيفة في هذه الظروف. في الأسبوع القادم سنكون قد وجدنا مكتبا في مكان آخر... في كل الأحوال لن نقدم تنازلات للإسلاميين.. وسنستمر.“

وأضاف أن المجلة تلقت عدة رسائل بالبريد الإلكتروني تحمل شتائم وتهديدات في الأيام القليلة الماضية.

وقال جان فرانسوا كوبيه رئيس حزب الاتحاد من اجل الحركة الشعبية المحافظ لإذاعة أوروبا 1 ”ندين بأقوى العبارات هذا الهجوم على مطبوعة في دولة يجب أن تجسد حرية التعبير.“

د ز - أ ح (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below