14 كانون الأول ديسمبر 2011 / 09:58 / بعد 6 أعوام

مقابلة- الشيخ حافظ سلامة.. مصر تشهد أول انتخابات حقيقية منذ عقود

من سامح الخطيب

السويس 14 ديسمبر كانون الاول (رويترز) - قال رمز المقاومة في محافظة السويس الشيخ حافظ سلامة إن مصر تشهد بعد ثورة 25 يناير كانون الثاني أول انتخابات حقيقية منذ عقود وإن المواطنين في هذه المحافظة الساحلية يتكبدون مشقة الوقوف في صفوف طويلة للإدلاء بأصواتهم لانهم يعرفون هذه المرة ان صوتهم سيسمع ورغباتهم ستتحقق.

وقال سلامة في تصريحات لرويترز قبل الادلاء بصوته في المرحلة الثانية من انتخابات مجلس الشعب التي تضم تسع محافظات من بينها السويس ”السويس ستخرج عن بكرة ابيها لتقول نعم لمن ترى انه يستطيع ان يخرج بالبلد من الوأدة التي تعاني منها الان.“

وأضاف قائلا ”لم يكن لدينا انتخابات في الماضي.. كله كان فبركة. الشعب كان غير مقبل لما يراه من تزوير أما الان الصفوف أمام اللجان تمتد لعشرات الامتار.“

وتابع ”هذه أول انتخابات حقيقية.“

ويحظى الشيخ حافظ سلامة (86 عاما) الذي يطلق عليه ”شيخ المجاهدين المصريين“ نظرا لدوره في المقاومة الشعبية إبان الاحتلال الانجليزي والعدوان الثلاثي على مصر عام 1956 باحترام واسع بين ابناء محافظة السويس كما أن له نشاطا مجتمعيا واسعا.

وقال سلامة انه تابع الانتحابات منذ بداية المرحلة الاولى التي اجريت في 28 و29 نوفمبر تشرين الثاني الماضي وكان فخورا بالاقبال الكبير على التصويت.

وعن المخاوف التي ابداها البعض من هيمنة التيار الاسلامي على البرلمان القادم بعد المكاسب الكبيرة التي حققها في المرحلة الاولى لانتخابات مجلس الشعب قال سلامة ”عندما دخل الاسلام مصر من اربعة عشر قرنا كنا جميعا في منأى عن الخلافات والتعصبات.. فالمسلم جنب جاره غير المسلم وفي المدرسة ايضا المسلم بجوار غير المسلم. إنما التفرقة جاءتنا اخيرا من المؤامرات التي تحاك لنا من خارج مصر.“

وأضاف قائلا ”مصر جربت كل الاتجاهات ولم نجد النور من خلالها لذلك فنحن نعود مرة اخرى للاتجاه الاسلامي.“

ويوزع سلامة بيانا يدعو فيه الفائزين من الاتجاه الاسلامي في مجلس الشعب الجديد الى التكاتف والعمل معا للحفاظ على الانجازات التي حققتها ثورة 25 يناير.

وتقع محافظة السويس الى الشرق من القاهرة ويبلغ عدد سكانها أكثر من نصف مليون نسمة وبها 355 ألفا و286 ناخبا مسجلا.

ويدلي الناخبون في المحافظة بأصواتهم باعتبارها دائرة واحدة بالنظام الفردي وأيضا بنظام القوائم بعد أن كانت مقسمة في السابق إلى دائرتين.

ويتنافس 109 مرشحين على مقعدي الفردي بالسويس كما تتنافس 12 قائمة حزبية تضم 48 مرشحا على أربعة مقاعد للقوائم أبرزها قوائم الحرية والعدالة والنور والوفد والوسط والكتلة المصرية والناصري والعدل.

س م خ - أ ح (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below