13 أيلول سبتمبر 2011 / 21:44 / بعد 6 أعوام

العرب يحثون سوريا على اتخاذ خطوات فورية لوقف العنف

(لإضافة تفاصيل)

من أندرو هاموند وياسمين صالح

القاهرة 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - دعا وزراء الخارجية العرب قادة سوريا اليوم الثلاثاء إلى إجراء ”تغيير فوري“ باتخاذ خطوات عاجلة لوقف العنف وإجراء حوار وطني تشارك فيه مختلف القوى السياسية لحل الأزمة.

وقال الوزراء في بيان عقب اجتماع في مقر الجامعة العربية ”الموقف الراهن في سوريا ما زال في غاية الخطورة ولا بد من إحداث تغيير فورى يؤدى إلى وقف إراقة الدماء وتجنيب المواطنين السوريين المزيد من أعمال العنف والقتل.“

وأضافوا أن تحقيق ذلك ”يتطلب من القيادة السورية اتخاذ القرارات العاجلة لتنفيذ ما وافقت عليه من نقاط أثناء زيارة الأمين العام للجامعة العربية... وخاصة ما يتعلق (بإنهاء) كافة أنواع العنف وإراقة الدماء وإزالة أي مظاهر مسلحة.“

وزار الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي دمشق قبل أيام بتكليف من الدول الأعضاء لحث القيادة السورية على وقف عمليات الجيش السوري ضد المحتجين المطالبين بإنهاء حكم الرئيس بشار الأسد.

وقال العربي للصحفيين إنه ناقش في دمشق مع الأسد وقفا لإطلاق النار والإفراج عن المعتقلين السياسيين والسماح لبعثة تقصي حقائق من الجامعة العربية بزيارة البلاد. وقال إن الأسد كان متجاوبا لكنه لم يدل بتفاصيل.

وشدد البيان على ”ضرورة إجراء حوار وطنى شامل يضمن المشاركة الفعالة لجميع قوى المعارضة السورية بكافة أطيافها من أجل إحداث عملية التغيير والإصلاح السياسى المنشودة تلبية لتطلعات الشعب السوري.“

وفي واحد من أكثر الهجمات دموية ضد المحتجين الذين يتظاهرون في مختلف أنحاء البلاد منذ خمسة أشهر للمطالبة بالديمقراطية قال نشطاء ان القوات السورية قتلت اليوم خمسة من المشيعين خلال جنازة قرويين قتلوا قرب حماة.

وقال النشطاء الذين يتصلون بسكان قرية كفر نبودة إن قناصة من قوات الأمن قتلوا الأشخاص الخمسة من فوق سطح مدرسة حكومية في البلدة حين بدأ مئات المشيعين يرددون هتافات مطالبة باسقاط الرئيس السوري.

وتضمن البيان أن وفدا من الأمانة العامة للجامعة العربية سيزور سوريا إذا توقفت أعمال العنف لتنفيذ مهام تتعلق بحل الأزمة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن العربي قدم لوزراء الخارجية في اجتماع مغلق تقريرا بخصوص نتائج زيارته وأنه ”وجه اتهامات للسلطات السورية بعدم كبح جماح عناصر الأمن السوري“.

وأضافت أن يوسف أحمد سفير سوريا بالقاهرة ومندوبها الدائم في الجامعة العربية الذى رأس وفد سوريا فى الاجتماع نفى الاتهامات قائلا إن ما ينشر فى وسائل الإعلام لا أساس له من الصحة وإن ما يظهر على شاشات القنوات الفضائية من اشتباكات هو من صنع من قال إنهم عناصر مندسة.

ولم يرد في بيان الجامعة العربية ذكر لمشروع قرار وزع في الاجتماع يرفض العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة من جانب واحد على دمشق.

وقال رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني الذي رأس الاجتماع إن الدول العربية تأمل في أن يحل الصراع السوري داخليا أو بين الدول العربية دون تدخل دولي. ووافق اجتماع مجلس وزراء الخارجية أيضا على مسعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس للحصول على اعتراف دولي بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة. وقال العربي إن الأمر يعود لعباس أن يقرر وإن الدول العربية تنتظر رأيه.

(شارك في التغطية أيمن سمير)

م أ ع - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below