15 آب أغسطس 2011 / 18:38 / بعد 6 أعوام

تركيا توجه "كلمة اخيرة" لسوريا بشأن مقتل مدنيين

(لإضافة مقتبسات وخلفية)

انقرة 15 أغسطس اب (رويترز) - قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اليوم الاثنين إن العمليات العسكرية ضد المدنيين في سوريا ينبغي أن تتوقف على الفور ودون شروط محذرا الرئيس السوري بشار الأسد من ان هذه هي ”الكلمات الاخيرة“ لتركيا.

وقال داود أوغلو في مؤتمر صحفي مستخدما اشد لهجة للتصريحات التركية بشأن سوريا حتى الان ”هذه كلمتنا الأخيرة للسلطات السورية أول ما نتوقعه هو أن تتوقف هذه العمليات على الفور وبلا شروط.“

واضاف دون الخوض في تفاصيل ”إذا لم تتوقف هذه العمليات فلن يبقى ما نقوله بخصوص الخطوات التي ستتخذ.“

وتابع ”أجرينا اتصالات وكررنا مطالبنا وشددنا على توقعاتنا.“

وذكر داود أوغلو أن العمليات ضد المدنيين زادت حدة منذ مساء الخميس.

وقال للصحفيين رافضا الإحابة عن أي أسئلة ودون توضيح ما إذا كان قد تحدث مباشرة إلى الأسد ”من منظور حقوق الإنسان لا يمكن النظر إلى ذلك على أنه شأن داخلي.“

وحث الزعماء الأتراك الأسد بشكل متكرر على وضع حد للعنف وإجراء إصلاحات بعد تفجر الاحتجاجات الشعبية المناهضة لحكمه قبل خمسة أشهر. وكان الزعماء الأتراك يساندون الأسد قبل اندلاع العنف لكن إحباطهم من دمشق يتزايد على ما يبدو.

وتركيا من الدول القليلة التي تربطها بدمشق خطوط اتصال مفتوحة. وزار داود أوغلو دمشق الأسبوع الماضي وأجرى محادثات مع الأسد.

وتحدث رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الأسبوع الماضي مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن العنف في سوريا. وعبر اردوعان عن أمله في أن تتخذ سوريا خطوات نحو الإصلاح في غضون ما بين عشرة ايام و15 يوما.

لكن إراقة الدماء استمرت. فقد ذكر سكان وناشطون حقوقيون أن البحرية السورية قصفت منطقتين كثيفتي السكان في مدينة اللاذقية الساحلية أمس الأحد

ع ا ع - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below