9 أيار مايو 2012 / 17:48 / منذ 5 أعوام

المؤشر السعودي يتصدر الانخفاض في أسواق المنطقة في ظل مشكلات عالمية

من نادية سليم

دبي 9 مايو ايار (رويترز) - سجلت البورصة السعودية أكبر انخفاض يومي لها في ثلاثة أسابيع اليوم الأربعاء متصدرة الخسائر في أسواق المنطقة مع تراجع أسواق الأسهم العالمية وأسعار النفط وهو ما دفع المستثمرين للحد من المخاطرة.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية منخفضا اثنين في المئة مسجلا أكبر هبوط في يوم واحد منذ 15 أبريل نيسان ومقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 12.5 في المئة.

وقال طارق العليوات محلل بحوث الأسهم لدى الأهلي كابيتال “حركة التصحيح في السوق السعودية مدفوعة بالمعنويات ... تشهد الأسواق على مستوى العالم نزيفا.

”هناك أنباء قليلة في السوق وكل ما هو موجود يعد أنباء سيئة.“

واقترب اليورو من أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر وارتفعت السندات الألمانية والين الياباني اليوم الأربعاء حيث أثارت الاضطرابات السياسية في اليونان وارتفاع تكلفة تصحيح أوضاع البنوك الأسبانية مخاوف من تفاقم أزمة ديون منطقة اليورو.

وكانت أسهم شركات التأمين الأشد تضررا وهي هدف معتاد للمضاربات من جانب المستثمرين الأفراد لأن تداولها أسهل من الأسهم القيادية بسبب صغر حجمها. وانخفض مؤشر قطاع التأمين 5.2 في المئة.

وتراجع كل من سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) وسهم مصرف الراجحي القياديين واحدا في المئة.

ونزل سعر خام برنت مقتربا من 112 دولارا اليوم الاربعاء في سبيله لأطول موجة هبوط في نحو عامين وهبط مؤشر قطاع البتروكيماويات السعودي 1.7 في المئة.

وتقتدي أسهم البتروكيماويات السعودية بأسعار النفط عادة لأن أسعار الخام تؤثر على أرباحها ولأن النفط يعد مؤشرا للنشاط الاقتصادي العالمي ومن ثم الطلب على منتجات البتروكيماويات.

وقال متعب الغانم مدير المحفظة في أملاكنا للاستثمار في الرياض ”ثمة مخاوف بشأن النمو العالمي وإلى متى يمكن ان تتحمل اوروبا مشاكل ديونها.“

وأوروبا سوق رئيسية لمنتجات البتروكيماويات السعودية.

وفي دولة الامارات تراجع مؤشر سوق دبي 1.9 في المئة مسجلا أكبر خسارة في يوم واحد منذ 29 مارس آذار ليغلق عند 1527 نقطة وهو أدنى إغلاق له في نحو ثلاثة أشهر.

لكن المؤشر تماسك فوق مستوى دعم قوي.

وقال جوليان بروس مدير مبيعات الاسهم للمؤسسات في المجموعة المالية هيرميس ”مستوى 1500 نقطة مهم وإذا كسر قد تصبح الأوضاع سيئة. هناك مشتريات حذرة في أسماء هامة جعلتها تتجه لمستويات مثيرة للانتباه.“

وتصدر سهما إعمار العقارية وأرابتك القابضة للبناء الهبوط بتراجعهما اثنين و5.1 في المئة.

وأعلنت أرابتك اليوم أنها حققت أرباحا أفضل من المتوقع في الربع الأول من العام لكن محللين قالوا إن أسهم الشركة ارتفعت إلى أكثر من مثلي قيمتها هذا العام لذا فقد تم بالفعل أخذ النتائج في الاعتبار.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.2 في المئة وهبط مؤشر بورصة قطر 0.7 في المئة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5 في المئة لكنه ظل متماسكا فوق مستوى 5000 نقطة بعد صعود في الفترة الأخيرة. وقال محللون فنيون إنهم يتوقعون مزيدا من المكاسب في الأيام القادمة.

وشهد سهم المجموعة المالية هيرميس أكبر حجم تعاملات وهبط 2.2 في المئة بينما انخفض سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة ذو الثقل في السوق 2.6 في المئة.

وانخفض المؤشر الرئيسي بعد مكاسب استمرت أربع جلسات متتالية.

وفي أنحاء أخرى تراجع مؤشر سوق الكويت 0.5 في المئة ومؤشر سوق مسقط للأوراق المالية واحدا في المئة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. تراجع المؤشر اثنين في المئة إلى 7222 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 1.9 في المئة إلى 1527 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 0.7 في المئة إلى 8605 نقاط.

مصر.. تراجع المؤشر 0.5 في المئة إلى 5032 نقطة.

أبوظبي .. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 2481 نقطة.

الكويت.. هبط المؤشر 0.5 في المئة إلى 6452 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر واحدا في المئة إلى 5743 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below