31 أيار مايو 2012 / 17:53 / منذ 5 أعوام

مصادر: إيني تتوقف عن تلقي مدفوعات ديون إيران في صورة نفط

لندن 31 مايو ايار (رويترز) - قالت مصادر بسوق النفط اليوم الخميس إن شركة ايني ‭‭‭ ‬‬‬ الايطالية التي تتلقى مستحقات ديون من إيران في صورة نفط تعيد صياغة الاتفاق ومن المستبعد أن تستورد الخام الإيراني في يوليو تموز بعد بدء سريان عقوبات الاتحاد الأوروبي على طهران.

وسيؤدي القرار المفاجيء لشركة النفط الإيطالية الكبرى المستثناة من قرار حظر الصادرات إلى توقف امدادات الخام الإيراني إلي اوروبا تماما في يوليو.

وقال مصدر مطلع على الاتفاق "بالرغم من أن بامكان إيني الاستمرار في استيراد الشحنات إلا أنه بسبب العقوبات هناك تفاصيل أخرى تحتاج لترتيبها." وطلب المصدر عدم ذكر اسمه نظرا لحساسية الموضوع.

وقالت المصادر إنه لم يتضح متى سيتم استئناف تسليم الخام الإيراني إلى إيني.

وقال مصدر "لا أعرف متى ستتمكن ايني من استيراد الشحنة التالية."

وأحجم متحدثون باسم الشركة عن الادلاء بتعقيب.

وقال تجار إن اخر شحنات الخام في طريقها بالفعل من ايران إلى أوروبا قبل دخول العقوبات حيز التنفيذ في الاول من يوليو.

وقال باولو سكاروني الرئيس التنفيذي لايني في مارس اذار إن ايران مازالت مدينة للشركة بما قيمته مليار إلى 1.4 مليار دولار من النفط وإن الشركة حصلت على استثناء يمكنها من مواصلة استيراد الخام رغم الحظر الأوروبي.

وسينضم الاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة في فرض حظر كامل على واردات النفط الإيراني كوسيلة للضغط على طهران لتقييد برنامجها النووي الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف لتطوير أسلحة نووية. وتقول طهران إن ابحاثها النووية سلمية.

وقالت مصادر أخرى بالسوق إن شركات نفطية أخرى في منطقة البحر المتوسط من بينها سيبسا الاسبانية وثلاث شركات ايطالية هي (اي.ار.جي) وايبلوم وساراس كانت تخطط لاستيراد اخر شحناتها من الخام الإيراني في يونيو حزيران.

وسبب ذلك أن تداولات الخام الحاضرة عادة ما تتم قبل التسليم 30 إلي40 يوما ولذا فإن أي تسليمات في يونيو تم الاتفاق عليها بالفعل.

وقال مصدر من إحدى الشركات طلب ايضا عدم نشر هويته "بموجب عقدنا الاجل فإن آخر برميل سيجري تحميله في يونيو وهذا كل شيء."

وتراجعت واردات أوروبا من الخام الإيراني بالفعل إلى نسبة ضئيلة من حجمها الذي بلغ 700 ألف برميل يوميا قبل تصاعد التوتر العام الماضي.

وتسبب في هذا الانخفاض قرار بضع شركات أوروبية منها رويال داتش شل وريبسول الاسبانية وقف الاستيراد من إيران حتى قبل دخول العقوبات حيز التنفيذ.

ومن المرجح أن يصبح العراق وروسيا أكثر المصادر مرونة لامدادات بديلة للخام الإيراني الذي يتنوع بين المتوسط والثقيل والعالي الكبريت.

ومازالت بعض المصافي الصغيرة حذرة في أخذ النفط السعودي لأن هذا يتطلب توقيع عقود لفترات محددة.

وقال مصدر اخر "سنشتري خام كركوك (العراقي)... دائما ما نتحدث مع ارامكو السعودية وهي مصدر يعتمد عليه للغاية لكن في بعض الاحيان لا تكون هناك جدوى اقتصادية."

إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below