13 حزيران يونيو 2012 / 11:49 / منذ 5 أعوام

مقدمة 1-وكالة الطاقة تقول إان صادرات إيران انخفضت جراء عقوبات

(لإضافة تفاصيل)

من من ديمتري جدانيكوف

لندن 13 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء إن صادرات النفط الإيرانية تراجعت نحو 40 في المئة منذ بداية العام إذ نالت العقوبات الغربية من قطاع النفط الحيوي في البلاد.

وقالت الوكالة التي تمثل مصالح كبرى الدول المستهلكة للنفط ان المؤشرات الاولية تفيد ان الصادرات وهي شريان الحياة للاقتصاد الإيراني نزلت 1.5 مليون برميل يوميا في ابريل نيسان ومايو أيار من 2.5 مليون في نهاية 2011.

وتابعت الوكالة في تقريرها الشهري ”في الأشهر المقبلة قد تضطر إيران لوقف بعض الإنتاج إذا ظلت أسواق الصادرات تحت ضغط وامتلأت المخزونات.“

ومن المعتقد أن إيران مازالت تنتج 3.3 مليون برميل يوميا انخفاضا من 3.5 مليون برميل العام الماضي وتخزن النفط غير المبيع.

ونفت إيران انها تواجه مشكلة في بيع النفط رغم تنامي الدلائل على رفض عملائها الرئيسيين مثل الصين عروضا لشراء الخام بسعر رخيص نتيجة ضغط من واشنطن لقطع العلاقات التجارية.

ويوم الاثنين قالت الولايات المتحدة ان الهند وكوريا الجنوبية واليابان وتركيا خفضوا ورادات النفط بشكل كبير. وتهدف الولايات المتحدة لخفض ايرادات طهران النفطية لارغامها على وقف برنامجها النووي الذي تعتقد ان يهدف لتصنيع الاسلحة. وتقول طهران ان برنامجها النووي سلمي.

ويأتي التقرير قبل أيام من محادثات نووية في موسكو بين إيران والقوى العالمية وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا وروسيا والصين.

وتجتمع منظمة أوبك في فيينا غدا لمناقشة سياسة الإنتاج الذي بلغ أعلى مستوياته في عدة سنوات. ورفعت السعودية انتاجها لتعويض نقص الامدادات الإيرانية.

وفي وقت سابق من العام ارتفع النفط إلى 128 دولارا للبرميل وهو أعلى مستوى منذ 2008 نتيجة مخاوف من فقد الخام الإيراني. ولكنه نزل دون مئة دولار نتيجة دلائل على تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين وبيانات أمريكية ضعيفة وتفاقم أزمة الديون الأوروبية.

وقالت الوكالة إن العالم يتلقى حاليا إمدادات نفطية أفضل مما شهدته السنوات القليلة الماضية لكنها حذرت من وصفها بإمدادات زائدة.

وقالت الوكالة ”لا أحد يعلم بدقة كيف ستتطور إمدادات النفط هذا الصيف .. الذاكرة قصيرة حقا فأسعار الخام مازالت مرتفعة للغاية بالمقاييس التاريخية وتؤثر سلبا على ميزانيات الأسر والحكومات بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والأسواق الناشئة على السواء.“

وأضافت أن من بين العوامل الداعمة لأسعار النفط طلب قطاع الكهرباء هذا الصيف وبناء المخزونات من قبل اقتصادات كبيرة خارج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مثل الصين التي عززت مخزونات الخام في الأشهر الماضية قبل بدء حظر النفط الإيراني.

وتركت الوكالة توقعها لنمو الطلب العالمي على النفط دون تغير عند 820 ألف برميل يوميا.

ويتعارض توقعها مع تقارير من أوبك والحكومة الامريكية صدرت أمس واشارت إلى أن السوق العالمية قد تضعف أكثر في الربع الثاني من العام. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below