20 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 13:12 / بعد 5 أعوام

مقدمة 2-مصر تتوصل لاتفاق مبدئي بشأن قرض من صندوق النقد

(لاضافة رد فعل السوق وتعليق محلل وتفاصيل)

من ياسمين صالح وادموند بلير

القاهرة 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - توصلت مصر لاتفاق مبدئي اليوم الثلاثاء مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار في خطوة تعتبر مهمة لتحسين وضعها المالي.

وكان المستثمرون الذين هجروا البلاد خلال الاضطرابات السياسية التي أعقبت الإطاحة بحسني مبارك العام الماضي يتطلعون لحصول برنامج الحكومة الاقتصادي على ختم الموافقة من صندوق النقد.

وقلص المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خسائره بعد إعلان الاتفاق وانخفضت بشدة تكلفة التأمين على ديون مصر من التخلف عن السداد.

وأعلن وزير التخطيط والتعاون الدولي أشرف العربي نبأ التوصل للاتفاق المبدئي في مؤتمر صحفي مع أندرياس باور رئيس وفد صندوق النقد ومسؤولين آخرين من الصندوق.

وقالت مصر إن الاتفاق يشمل خفض عجز الميزانية إلى 8.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية 2013-2014 من 11 بالمئة في السنة المالية التي انتهت في يونيو حزيران 2012.

وقال مجلس الوزراء في بيان أصدره بعد إعلان الاتفاق إن الإصلاحات الضريبية ستستهدف الأغنياء لكن مع ابقاء الحد الأعلى لضريبة الدخل عند 25 بالمئة وعدم تغيير الضريبة على الشركات.

وقالت الحكومة المصرية مرارا إن برنامجها سيحمي الفقراء الذين يعتمد الكثير منهم بشدة على السلع الغذائية والضرورية المدعمة. ونادت الانتفاضة التي أطاحت بمبارك بالعدالة الاجتماعية بقدر ما طالبت بالحرية السياسية.

وقال مسؤولون من صندوق النقد إن الاتفاق سيحال إلى مجلس الصندوق ليتم الانتهاء منه في 19 من ديسمبر كانون الأول على أن تصرف الشريحة الأولى من القرض فور موافقة المجلس على الاتفاق.

وقال يوسف كامل المحلل في رسملة ”بالرغم من أن الاتفاق المبدئي ليس ملزما فهو يرسل إشارة للمستثمرين بأننا على الطريق الصحيح الأمر الذي من المتوقع أن يكون له تأثير ايجابي على المعنويات.“

وقال عبد الشكور شعلان ممثل الشرق الأوسط بصندوق النقد الدولي في المؤتمر الصحفي إنه يتوقع أن يقر مجلس الصندوق الاتفاق.

وتعافى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إذ كان منخفضا 1.6 بالمئة قبل إعلان الاتفاق ليغلق مستقرا دونما تغير يذكر. ووفقا لمؤسسة ماركت فقد انخفضت تكلفة التأمين على ديون مصر لخمس سنوات 25 نقطة أساس مقارنة مع مستوى إغلاق الاثنين إلى 400 نقطة أساس.

وإلى جانب تعزيز ثقة المستثمرين فمن المتوقع أن يؤدي الاتفاق مع الصندوق لحصول مصر على مزيد من الدعم والتمويل بشروط ميسرة.

وقال باور رئيس بعثة الصندوق في بيان ”سيجري دعم برنامج السلطات بحزمة تمويلية قدرها 14.5 مليار دولار في صورة قروض وودائع بشروط ميسرة من مجموعة من الشركاء من بينهم الصندوق على أسس ثنائية ومتعددة الأطراف.“

ولم يذكر تفاصيل بشأن الحزمة لكن قطر والسعودية قدمتا بالفعل بعض الدعم وتعهدتا بالمزيد. وتعهد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أيضا بتقديم الدعم.

وقال باور ”تعتزم السلطات خفض الهدر في الإنفاق من خلال إصلاح دعم الطاقة وإيصاله لمستحقيه. في نفس الوقت تعتزم السلطات زيادة الإيرادات من خلال اصلاحات ضريبية.“

وقال الصندوق إن القرض بفائدة 1.06 بالمئة وإن هناك رسوما أخرى. وسيجري صرف القرض على مدار 22 شهرا.

واحجم المسؤولون عن ذكر قيمة الشريحة الأولى من القرض لكن وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلت عن مسؤول مصري لم تذكر اسمه قوله إنه من المتوقع ان تكون بين 1.5 مليار وملياري دولار.

وأبدى العربي سروره بدعم الصندوق لبرنامج الحكومة في هذه المرحلة مضيفا أن البرنامج الاقتصادي سيحقق العدالة الاجتماعية ويستهدف محدودي الدخل.

وقال بيان مجلس الوزراء إنه إلى جانب الاتفاق على خفض العجز بالميزانية فقد تم الاتفاق على خفض معدلات الدين العام إلى نحو 70 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي في 2016-2017.

وفيما يتعلق بضرائب الشركات قال بيان مجلس الوزراء إن جميع الشركات ستدفع ضريبة موحدة نسبتها 25 بالمئة بدلا من شريحتين ودون زيادة في الحد الأعلى للضريبة. وقال مجلس الوزراء إنه سيجري تطبيق ضريبة القيمة المضافة بدلا من ضريبة المبيعات في عام 2014.

ولم يوضح المجلس خططه لضريبة الدخل غير أنه قال إن الحد الأقصى سيظل عند 25 بالمئة لكن رئيس الوزراء هشام قنديل أبلغ رويترز يوم الاثنين إنه سيجري استحداث شريحة جديدة بين شريحتي العشرين والخمسة وعشرين بالمئة التي تنطبق على ذوي الدخول المرتفعة. ولم يحدد مستويات الدخل التي ستدخل ضمن الشريحة الجديدة.

وأعلنت الحكومة بالفعل اجراءات لخفض الدعم على الوقود وهو أحد أكبر بنود الانفاق الحكومي.

وتشمل الإجراءات ضمان وصول اسطوانات البوتاجاز (غاز الطهي) لمستحقيها ورفع الدعم عن البنزين 95 أوكتين وخطط لإصدار بطاقات ذكية لشراء الوقود للحد من كميات البنزين المدعم التي يحصل عليها مالكو السيارات. (إعداد محمود عبد الجواد - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below