27 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 20:08 / بعد 5 أعوام

وزارة النفط الليبية تقترح اعادة تنظيم صناعة النفط

من ماري لويس جوموشيان

طرابلس 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اقترحت وزارة النفط الليبية فصل أنشطة التنقيب والإنتاج عن أنشطة التكرير في الدولة العضو في أوبك لتطوير إدارة هذه الصناعة الحيوية.

وفي خطوة قد ينظر إليها البعض على أنها استجابة لدعوات لإعطاء مزيد من السلطة للمنطقة الشرقية الغنية بالنفط قال وزير النفط الجديد عبد الباري العروسي إن الوزارة تقترح إنشاء مؤسسة تختص بتكرير النفط والبتروكيماويات يكون مقرها في بنغازي.

وبمقتضى الاقتراح ستكون المؤسسة الوطنية للنفط التي مقرها طرابلس مسؤولة عن انشطة الاستكشاف والانتاج وسيصبح اسمها المؤسسة الوطنية للاستكشاف وانتاج النفط والغاز.

وقال العروسي في تصريحات على الموقع الالكتروني للمؤسسة الوطنية للنفط بعد زيارة في الأيام القليلة الماضية لحقول نفطية في المنطقة الشرقية ولقائه بالمجلس المحلي في بنغازي ”نحن في وزارة النفط والغاز لدينا مخطط على المدى القريب فيما يتعلق بالمنطقة (الشرقية) وهو إنشاء مؤسسة جديدة تهتم بعمليات التصنيع سواء في تكرير النفط أو البتروكيماويات تسمى المؤسسة الوطنية لتكرير النفط وصناعة البتروكيماويات.“

واضاف قائلا ”وتشرف هذه المؤسسة على جميع الشركات الموجودة حاليا والتي يختص نشاطها في هذا المجال. وستقوم بإنشاء مشاريع جديدة ومتابعتها وإيجاد التمويل الكافي لها.“

ونقل الموقع عن العروسي قوله إن المؤسسة سيكون لها فرع في المنطقة الغربية. وأضاف أن المؤسسة الوطنية للاستكشاف وإنتاج النفط والغاز التي سيكون مقرها طرابلس سيكون لها فرع في بنغازي.

وقال ”كلتا المؤسستين تتبعان وزارة النفط والغاز.“

ويأتي هذا الاقتراح بعد أن درست المؤسسة الوطنية للنفط خطة بشأن فرع في بنغازي حيث واجه المسؤولون احتجاجات وتهديدات بقطع الإنتاج من العاملين في المنطقة الشرقية الذين يريدون قدرا أكبر من السيطرة هناك.

ويوجد مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس ومنذ نهاية حرب العام الماضي التي أطاحت بمعمر القذافي طالب عاملون في المنطقة الشرقية بمزيد من السلطات في المنطقة التي يوجد بها نحو 80 بالمئة من ثروة ليبيا النفطية.

وسيقدم اقتراح إنشاء المؤسستين إلى رئاسة الوزراء للحصول على الموافقة قبل إحالته إلى المؤتمر الوطني العام.

وقال عمر الشكماك وكيل وزارة النفط لرويترز إن هذه مسألة تتعلق باعادة التنظيم وإن الوزارة ستتلقى آراء خبراء في قطاع النفط ومؤسسات مدنية وبناء على ذلك سيتم تقديم اقتراح إلى الحكومة.

وكان حكام ليبيا الجدد قد تحدثوا عن خطط لتغيير إدارة القطاع النفطي. وتسلم العروسي مسؤولية وزارة النفط هذا الشهر بعد عودة إنتاج النفط الليبي إلى مستواه قبل الحرب البالغ 1.6 مليون برميل يوميا. (شارك في التغطية علي شعيب في طرابلس وحامد ولد أحمد في الجزائر - إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below