4 تموز يوليو 2012 / 14:18 / منذ 5 أعوام

ارتفاع تكلفة تدبير امدادات الألومنيوم لمستويات قياسية

لندن 4 يوليو تموز (رويترز) - ارتفعت تكلفة تدبير امدادات من الألومنيوم في أوروبا لمستويات قياسية إذ مازال المستثمرون يفضلون استخدام المعدن بشكل رئيسي كأداة للتمويل ما يجعل المصنعين وصغار التجار يتهافتون على تكوين مخزونات.

ومن المفترض أن تعكس العلاوات السعرية المدفوعة فوق السعر الفوري القياسي للألومنيوم ببورصة لندن للمعادن اتجاهات العرض والطلب بالمنطقة.

لكنها أصبحت بعيدة بشكل متزايد عن هذه الاتجاهات منذ اجتذب المعدن الخفيف البنوك وشركات السمسرة بعد أزمة 2008 فبدأت تشتري مخزونات ومخازن.

ولا تسمح القواعد المنظمة لبورصة لندن أكبر سوق للمعادن في العالم للشركات التي تدير مخازن إلا بأن تخرج نسبة ضئيلة من مخزوناتها يوميا تقل كثيرا عما ترسله عادة لمخازنها.

ونادرا ما تتجاوز المخازن المملوكة لبنوك وشركات سمسرة في السلع هذه النسبة ويستمر التأخير في التسليم.

وتلقي الشركات المسؤولة عن تشغيل المخازن باللائمة على عوامل لوجستية في تأخر التسليم لكن منتقدين يقولون إنها حيلة لزيادة ايراد الايجارات إذ يتعين على عملاء البورصة دفع ايجار لشركات السمسرة عن الفترة التي ينتظرونها حتى يأتي دورهم لتسلم المعدن.

وقال متعامل في السوق الحاضرة بإحدى شركات السمسرة ”المصنعون لا صبر لديهم هذه الايام لأن العلاوات السعرية ترتفع لمستويات فلكية. لا يمكنك تدبير الكميات التي تريدها وبورصة لندن للمعادن لا تفعل شيئا يذكر حيال ذلك.“

وتتعرض ملكية البنوك لمخازن لتدقيق شديد في الاونة الأخيرة إذ يقول منتقدون إن من يضارب على السعر لا يجب أن يكون في نفس الوقت مسيطرا على أحد العوامل الرئيسية المحركة للسعر أي مخزونات المعدن.

ويجري مسؤولون أمريكيون محادثات سرية مع أكبر بنوك وول ستريت بشأن حقها في الاحتفاظ بأصول من السلع الاولية الحاضرة مثل المخازن وصهاريج التخزين وهي جوهرة التاج في امبراطوريات تجارة السلع لدى البنوك.

إلا أن المسؤولين بالجهات التنظيمية في أوروبا لم يتخذوا خطوة مماثلة.

وتقول مصادر تجارية إن العلاوة السعرية على الألومنيوم الخاضع للجمارك بالسوق الفورية الحاضرة في روتردام تبلغ 240-260 دولارا للطن اي أعلى بأكثر من عشرة بالمئة من السعر الفوري ببورصة لندن للمعادن وهذا أعلى مستوياتها على الاطلاق وفقا لبيانات رويترز.

وهناك حاليا طوابير تستغرق شهورا او حتى عاما للحصول على المعدن من مخازن تشرف عليها بورصة لندن للمعادن في موانئ فلسنجين الهولندي وجوهور الماليزي وديترويت بالولايت المتحدة.

وظهر هذا التأخير في الغالب بعدما اشترى بنك الاستثمار جولدمان ساكس ‭‭ ‬‬ وجلينكور ‭‭ ‬‬ لتجارة السلع معظم المخازن المسجلة في بورصة لندن للمعادن بهذه الموانئ.

وفي أواخر العام الماضي رفعت بورصة لندن الحد الادنى للتحميل من بعض المخازن في محاولة لارضاء العملاء الغاضبين لكن كثيرا منهم يقولون إن الخطوة لم تخفف الاختناقات بشكل يذكر.

وبغض النظر عن تأخير التسليم فإن ملايين الاطنان من المعدن الموجودة في شبكة مخازن بورصة لندن للمعادن غير متاحة على أي حال إذ يملك معظمها بنوك استثمار وشركات سمسرة باعت المعدن بالفعل بربح كبير في السوق الاجلة.

أدت هذه الصفقات التي تسمى ”صفقات تمويل“ بالألومنيوم إلى جانب الطوابير المصطفة أمام المخازن لتفاقم شح امدادات الألومنيوم وساهمت في وضع المصنعين في مواجهة مع المستثمرن في المعركة العالمية على الامدادات.

وصفقات التمويل مربحة خاصة لشركات مثل جولدمان ساكس وجيه.بي مورجان ‭‭ ‬‬ وباركليز ‭‭ ‬‬ وجلينكور وترافيجورا ‭‭ ‬‬ ويرجع ذلك لأسباب منها امتلاكهم لمخازن مما يتيح لهم دفع ايجارات شديدة الانخفاض.

وقال مصدر آخر بالصناعة ”ارتفاع العلاوات السعرية نتيجة الألعاب المعتادة. هذه مشكلة تراكمية وستتفاقم. تزداد بورصة لندن للمعادن انفصالا عن السوق الحاضرة وتصبح أداة تحوط غير فعالة نتيجة لذلك.“

وتقول بورصة لندن للمعادن إن أيديها مغلولة فيما يتعلق بتأخر الاستلام من المخازن وصفقات التمويل.

وقال مارتن أبوت الرئيس التنفيذي لبورصة لندن للمعادن في الاونة الأخيرة ”الوضع المتعلق بالمخازن انعكاس دقيق للواقع. هناك الكثير من المعدن الفائض والسيولة الرخيصة وتضافر الاثنان لخلق موقف يعكسه بدقة نظام البورصة.“

أي أن الكرة فيما يتعلق بتأخر الاستلام من المخازن في ملعب الجهات التنظيمية.

إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below