16 آب أغسطس 2012 / 15:52 / منذ 5 أعوام

مقدمة 2-المغرب لا يتعجل استيراد القمح مع تراجع احتياطيات النقد الاجنبي

(لإضافة تفاصيل وتصريحات)

الرباط 16 أغسطس آب (رويترز) - قالت الحكومة المغربية انها لن تلجأ للسوق العالمية لشراء القمح اللين قبل بيع معظم المحصول المحلي. ويشهد المغرب هذا العام أكبر حملة لاستيراد القمح في 30 عاما في وقت تتقلص فيه احتياطياته من النقد الاجنبي.

وجاء هذا التصريح لوزارة الزراعة بعد بضعة أيام من عدم تلقي المغرب اي عروض في مناقصتين طرحهما هذا الأسبوع لشراء 600 الف طن من القمح اللين من الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة.

ويأتي النقص الكبير في محصول الحبوب المحلي في وقت حرج للاقتصاد المغربي الذي يبلغ حجمه 92 مليار دولار والذي يجاهد لينتعش بعد أن سجل ميزان المدفوعات أكبر عجز له في نحو 30 عاما العام الماضي.

وقالت الوزارة إن عدم الاقبال في المناقصتين اللتين طرحتا في إطار اتفاقات تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يرجع إلى الاسعار المنخفضة التي عرضت لمحصول القمح المحلي. ومازال يتعين جمع اقل قليلا من نصف المحصول.

ونحو نصف محصول المغرب من القمح اللين يدخل عادة في سلسلة التوزيع في حين يستهلك المزارعون النصف الآخر. أما القمح الصلد فيستهلك المزارعون الانتاج كله.

وأضافت الوزارة أن الواردات بموجب اتفاقات التجارة الحرة تمثل نسبة ضئلة من اجمالي واردات الحبوب.

وجاء بيان الوزارة بعد تقارير نشرتها صحف محلية هذا الاسبوع بشأن توفر دقيق (طحين) القمح بعد عدم انجاز المناقصتين السابقتين.

وقالت الوزارة إن الحكومة ستواصل مراقبة التغير في المخزونات المحلية والعوامل الأساسية بالسوق العالمية وستلجأ مجددا للواردات بعد تسويق معظم المحصول المحلي.

وقلص سوء الأحوال الجوية محصول المغرب من الحبوب من 8.4 مليون طن في عام 2011 إلى 5.1 مليون طن هذا العام منها 2.74 مليون طن قمح لين و1.13 مليون طن من القمح الصلد و1.2 مليون طن من الشعير.

وتعني هذه الأرقام ان الدولة التي يعيش فيها 34 مليون نسمة ستقوم حتى نهاية مايو أيار 2013 بأكبر حملة استيراد في 30 عاما. وقدرت مجموعة ايه.ان.سي.ال لتجارة الحبوب احتياجات المغرب حتى هذا الموعد من القمح اللين بنحو اربعة ملايين طن.

وقالت الوزارة اليوم إن المزارعين باعوا منذ بداية يونيو حزيران وحتى نهاية الاسبوع الأول من اغسطس اب 1.39 مليون طن من المحصول المتوقع من القمح اللين هذا العام البالغ 2.74 مليون طن.

وقال مصدران بشركتين خاصتين في الدار البيضاء إن البيان يشير إلى مدى السرعة الاستئثنائية لجمع القمح اللين المحلي هذا العام.

وقال تاجر في الدار البيضاء ”البيان ينسجم مع السياسة التي ايدها في الآونة الأخيرة رئيس الوزراء عبد الاله بنكيران بشأن إبطاء الواردات عموما في ظل أزمة اقتصادية تضرب المغرب.“

وقال مسؤول بشركة مطاحن ومستورد إنه لن يمكن الاعتماد فقط على القمح المحلي لتدبير امدادات كافية وستضطر الرباط في نهاية المطاف لتجميد الرسوم المفروضة على واردات القمح اللين البالغة حاليا 17 في المئة.

وتزامن توقيت النقص مع زيادة أسعار الحبوب العالمية في الفترة الماضية في اسوأ توقيت ممكن لبلد مرتبط بشدة باقتصادات منطقة اليورو المتعثرة وهو ما يعني أن العجز التجاري بالمغرب يزداد ويسحب سريعا من احتياطيات العملة الصعبة.

واضطرت الرباط في وقت سابق هذا الشهر لطلب مساعدة صندوق النقد الدولي لأمور بينها ابقاء الاحتياطيات الأجنبية فوق المستوى الذي يسمح لها بتغطية احتياجات الواردات لأربعة اشهر على الأقل.

وفي مذكرة صدرت اليوم قالت وزارة المالية إن واردات البلاد من القمح اللين بلغت 2.9 مليون طن في موسم الاستيراد السابق الذي تزامن مع جني محصول محلي بلغ 4.17 مليون طن مما يعني أن إجمالي الاستهلاك المحلي بلغ إجمالا 7.1 مليون طن.

الدولار يساوي 8.9329 درهم إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below