2 أيلول سبتمبر 2012 / 10:13 / منذ 5 أعوام

مقدمة 1-مستوى قياسي مرتفع لإنتاج النفط الروسي في أغسطس

(لإضافة تفاصيل وتعليق محلل)

من فلاديمير سولداتكين

موسكو 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - أظهرت بيانات لوزارة الطاقة الروسية اليوم الأحد ارتفاع إنتاج النفط الروسي بوتيرة قياسية ليصل إلى مستوى غير مسبوق لما بعد الحقبة السوفيتية عند 10.38 مليون برميل يوميا في أغسطس آب مع استفادة الشركات من ارتفاع أسعار النفط.

وسترحب إدارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيادة الإنتاج بعدما أطلق بوتين برنامجا للإنفاق الاجتماعي قبل حملته الانتخابية وعودته للكريملين مرة أخرى في مايو أيار. وتشكل مبيعات النفط والغاز نحو نصف الإيرادات الحكومية لروسيا.

وزاد إنتاج النفط في روسيا وهو الأكبر في العالم 0.4 بالمئة في أغسطس من 10.34 مليون برميل يوميا في يوليو تموز. وقالت الوزارة إن إنتاج الخام بلغ 43.89 مليون طن الشهر الماضي.

كان بلوغ القياسي السابق 10.36 مليون برميل يوميا في الثلاثة أشهر الأولى من العام.

وتهدف روسيا إلى الحفاظ على مستوى إنتاج النفط عند ما لا يقل عن عشرة ملايين برميل يوميا على مدى السنوات العشر القادمة. وفي الأسبوع الماضي زادت وزارة الاقتصاد في روسيا توقعاتها لإنتاج النفط لعام 2012 إلى 514 مليون طن (10.3 مليون برميل يوميا) من توقعات سابقة قدرها 510 ملايين طن.

ومازالت روسيا أكبر بلد منتج للنفط الخام في العالم وتأتي قبل السعودية التي يقيدها نظام الحصص وأنتجت 9.95 مليون برميل يوميا الشهر الماضي.

وفي أغسطس قفزت أسعار النفط 9.2 بالمئة مسجلة أكبر زيادة شهرية بالنسبة المئوية منذ ارتفاع الأسعار 10.5 بالمئة في فبراير شباط وواصلت الصعود سبعة بالمئة في يوليو نتيجة للتوترات بشأن برنامج إيران النووي والآمال في مزيد من التيسير النقدي الذي يمكن أن يدعم النمو الاقتصادي والطلب على النفط.

واستفاد منتجو النفط في روسيا من الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على استيراد النفط الإيراني الذي بدأ سريانه في أول يوليو. وخامات النفط الروسية والعراقية والسعودية هي الخامات الرئيسية التي يمكن أن تحل محل الخام الإيراني منذ فرض العقوبات على طهران.

وتسعى روسيا وراء مصادر جديدة للنفط في شرق سيبيريا والمنطقة القطبية الشمالية مع تراجع الإنتاج من غرب سيبيريا نظرا لتناقص احتياطيات المكامن. ويقول محللون إن من المنتظر أن يرتفع إنتاج العام القادم بفضل حقل بريرازلومنوي وهو أول حقل بحري في القطب الشمالي وتوشك روسيا على البدء في تطويره.

وهناك مصدر آخر لتنمية إنتاج الخام في روسيا من النفط المحكم الموجود بين طبقات صخرية ومعظمه غير مستغل.

وقال فاليري نستيروف المحلل لدى ترويكا ديالوج للسمسرة إن الشركات الروسية زادت عمليات الحفر لاستخراج النفط المحكم توقعا لمزايا ضريبية.

وأضاف "تراقب الحكومة الروسية عن كثب صناعة النفط وتفعل أي شيء لتظل روسيا الرائدة في إنتاج الخام. النفط المحكم هو المساهم التالي الكبير في النمو الإجمالي للإنتاج."

وسلطت الأضواء على فرص النفط المحكم في روسيا في وقت سابق هذا العام حينما قامت إكسون موبيل في إطار إتفاقها مع روسنفت بجعل شركة النفط الروسية الحكومية تشارك في مشروعين غير تقليديين في أمريكا الشمالية للتعرف على تقنيات في الحفر ربما تستخدمها في سيبيريا.

وتقدر روسنفت أن لديها نحو 2.5 مليار طن من احتياطيات النفط غير التقليدي في طبقات صخرية في حقولها بغرب سيبيريا.

وفي الشهر الماضي تجاوز إنتاج روسنفت أكبر منتج للخام في روسيا عشرة ملايين طن (2.36 مليون برميل يوميا) للمرة الأولى بفضل زيادة قدرها 12 بالمئة من حقلها الجديد فانكور في شرق سيبيريا.

وبالنسبة لإنتاج الغاز في روسيا فقد توقف هبوطه واستمر بدون تغيير على أساس شهري عند 1.45 مليار متر مكعب يوميا في أغسطس.

وزاد إنتاج شركة جازبروم أكبر منتج للغاز الطبيعي في العالم 0.4 بالمئة إلى 1.03 مليار متر مكعب. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below