5 أيلول سبتمبر 2012 / 09:33 / منذ 5 أعوام

البنتاجون: كتاب عن كيفية مقتل بن لادن يتضمن معلومات سرية

من تبسم زكريا

واشنطن 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن كتابا عن الغارة الأمريكية التي قتل خلالها اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة يحتوي على معلومات سرية وإن الوزارة تبحث الخيارات القانونية المتاحة.

والكتاب ألفه جندي سابق بالقوات الخاصة التابعة للبحرية الأمريكية شارك في المهمة. لكن مؤلفا شارك في وضع الكتاب نفى احتواءه على اي معلومات يمكن أن تعرض سلامة أفراد القوات الخاصة التابعة للبحرية او مهامها المستقبلية للخطر.

ويسجل كتاب "يوم عصيب" العملية السرية التي هبط فيها فريق من ستة افراد من القوات الخاصة من طائرة هليكوبتر على منزل بن لادن في باكستان وقتلوه مما أنهى عملية بحث استمرت عشر سنوات وبدأت بهجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على نيويورك وواشنطن.

ومثلت العملية الناجحة انتصارا للرئيس باراك أوباما في مجال الأمن القومي يتباهى به خلال حملته لانتخابات الرئاسة التي يخوضها لولاية ثانية ضد منافسه الجمهوري ميت رومني.

ولم يتضح بعد ما اذا كانت الحكومة ستوجه اتهامات جنائية لمؤلف الكتاب مات بيسونيت الذي كان ضمن فريق اعتبر أعضاؤه أبطالا قوميين بعد أن قتلوا بن لادن. وطرح الكتاب في الأسواق امس الثلاثاء وعليه اسم مستعار للمؤلف هو "مارك أوين".

وقال المتحدث باسم البنتاجون جورج ليتل إنه كان من البديهي أن يعرض الكتاب على الحكومة الأمريكية لمراجعته قبل النشر. وأضاف أنه يجري بحث الخيارات القانونية لكنه رفض التعليق على ما اذا كان سيتم اتخاذ خطوات فعلية.

وقال ليتل في إفادة صحفية "يحتوي الكتاب على معلومات حساسة وسرية."

وقال كيفين مورير وهو صحفي مخضرم شارك بيسونيت في تأليف الكتاب إن الجندي السابق بالقوات الخاصة كان شديد الحذر بشأن ما يحتويه الكتاب.

وأضاف في بيان تلقته رويترز عبر البريد الالكتروني "حين عملنا على هذا الكتاب كان مارك اوين شديد التدقيق بشأن الالتزام برغبته في الا يفعل اي شيء يقوض مهمة القوات الخاصة بالبحرية او يعرض زملاءه السابقين للأذى."

وأضاف "انا شخصيا اشعر أن مارك بطل وضع كتابا يحتفي بزملائه في الفريق وبأفراد القوات الخاصة وحين تتاح الفرصة للناس لقراءة هذا الكتاب فإنهم سيتفقون معي."

وكان محامي بيسونيت قد شكك فيما اذا كان موكله ملزما قانونا بتقديم الكتاب للسلطات لمراجعته قبل النشر مثلما يقول البنتاجون. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below