3 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 17:03 / بعد 5 أعوام

مقدمة 2-رئيس الوزراء: وفد من صندوق النقد سيزور مصر أواخر أكتوبر

(لإضافة تفاصيل)

القاهرة 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رئيس الوزراء المصري هشام قنديل اليوم الأربعاء إن وفدا من صندوق النقد الدولي سيزور القاهرة في آخر أسبوع من أكتوبر تشرين الأول لاستئناف المفاوضات بشأن قرض طلبته مصر مضيفا أن الحكومة مازالت تعمل على النقطة الرئيسية وهي وسيلة خفض الدعم على الوقود.

وقال قنديل إن الحكومة ستسعى للحصول على دعم شعبي لخططها للاصلاح الاقتصادي في "حوار مجتمعي" يبدأ غدا الخميس قبل تقديمها للرئيس محمد مرسي الأسبوع القادم.

وتحتاج مصر بشدة لدعم مالي لخزانتها العامة التي نال منها الاضطراب الاقتصادي اثناء الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحسني مبارك العام الماضي.

وتتفاوض مصر بشأن قرض قيمته 4.8 مليار دولار من صندوق النقد لكنها أشارت إلى أنها قد تسعى للحصول على قرض أكبر.

ويطالب صندوق النقد مصر بوضع برنامج يقلص عجز الميزانية الذي ارتفع إلى 11 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي منذ الانتفاضة.

ومن المرجح أن يكون أحد العناصر الرئيسية للبرنامج إعادة هيكلة دعم المنتجات البترولية الذي يستحوذ على نحو 25 بالمئة من اجمالي الانفاق الحكومي.

ويقول محللون إن من المؤكد ألا تحظى إجراءات خفض دعم الطاقة بقبول معظم المصريين الذين شارك بعضهم في إنتفاضة العام الماضي نظرا لتدهور الأوضاع الاقتصادية.

وقال رئيس الوزراء خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي إن هناك حاجة لمجموعة من الاجراءات لضمان أن يصل الدعم لمستحقيه.

وأضاف أن الحكومة لم تستقر حتى الان على الشكل النهائي لاعادة هيكلة الدعم أو اطاره الزمني أو ما إذا كان سيتم توزيع المنتجات البترولية من خلال كوبونات أو بطاقات ذكية.

وقال قنديل "هذه كلها أفكار تجري مناقشتها وستناقشها الحكومة."

وفي مقابلة مع رويترز في وقت سابق قال وزير البترول أسامة كمال إن فكرة كوبونات دعم الوقود الغيت تماما بالفعل وإن الحكومة اختارت استخدام البطاقات الذكية.

وقال قنديل إن وفدا مصريا سيجري محادثات مع الصندوق خلال الاجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين في طوكيو بين التاسع و14 أكتوبر تمهيدا لدعوتهم لزيارة مصر في نهاية أكتوبر أو قبل ذلك.

كان من المقرر في وقت سابق أن تتم الزيارة قبل نهاية سبتمبر أيلول لكن الصندوق والحكومة قالا يوم الاثنين إن الزيارة تأجلت لمنح مصر مزيد من الوقت للانتهاء من برنامج الاصلاح الاقتصادي.

وقال قنديل "سوف نبدأ حوارا مجتمعيا يوم الخميس ونحاول في هذا الحوار أن يكون فيه تمثيل لطوائف مختلفة من المجتمع سياسية واجتماعية حتى نحصل على تعليقات لوضع الرؤى والخطط في صورتها النهائية." (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below