10 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 16:03 / منذ 5 أعوام

البورصة المصرية تصعد بقوة مدعومة بمعنويات إيجابية وتباين الخليج

من توم بيري وراشنا أوبال

القاهرة/دبي 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تعافى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بقوة اليوم الأربعاء بعد جلستين من الخسائر مدعوما بمعنويات إيجابية بفعل جهود الحكومة لطمأنة المستثمرين بشأن خطط الرئيس محمد مرسي للنهوض بالاقتصاد.

لكن بورصات الخليج كانت ضعيفة وسط أحجام تداول منخفضة مع تفضيل المستثمرين الاستمرار في الإحجام عن المشاركة في السوق ترقبا للنتائج الفصلية وفي ظل مخاوف اقتصادية عالمية.

وفي مصر ارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم 3.4 في المئة بعدما ساهمت تصريحات من وزراء في مؤتمر بالقاهرة في تهدئة القلق الذي أطلقه تعهد الرئيس محمد مرسي باسترداد مليار جنيه مصري (164 مليون دولار) من شركات تعمل في مصر.

وقال متعامل في القاهرة طلب عدم الكشف عن هويته ”السوق قوي بوجه عام ويدعم ذلك التصريحات الحكومية التي بددت مخاوف المستثمرين من خطاب مرسي.“

وزاد سهم المجموعة المالية-هيرميس 2.9 في المئة وكان السهم الأكثر تداولا في البورصة من حيث قيمة التداول.

وفي أنحاء أخرى أغلقت الأسواق في الخليج على تباين لكن المعنويات تأثرت سلبا بالمخاوف الاقتصادية العالمية.

وشهدت الأسواق المالية ضعفا في الإقبال على المخاطرة اليوم مما دفع أسواق الأسهم للهبوط وتدعم الدولار بعدما قال صندوق النقد الدولي إن تفاقم أزمة ديون منطقة اليورو أصبح يهدد الاقتصاد العالمي.

وتعرض سهم إعمار العقارية القيادي لضغوط بيع في بورصة دبي ليتراجع 0.3 في المئة مشكلا ضغطا على مؤشر البورصة وقال متعاملون إن حجم التداول بلغ نصف المتوسط اليومي فقط.

وقال مروان شراب نائب الرئيس وكبير المتعاملين بجلف مينا للاستثمارات البديلة ”لا يزال حجم التداول لا يشكل شيئا مقارنة مع ما نراه على أساس يومي. قيم التداول منخفضة بسبب عدم التيقن في الأسواق العالمية مما يخلق حالة من الترقب والانتظار بين المستثمرين في المنطقة.“

وفي سلطنة عمان انخفض مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.3 بالمئة ليغلق عند 5648 نقطة مع تداول 7.2 مليون سهم فقط في السوق مقارنة مع 18.5 مليون سهم في نهاية الأسبوع الماضي.

وقال عادل نصر من المتحدة للأوراق المالية في مسقط ”هناك عمليات قليلة لجني الأرباح في السوق اليوم لكن لا توجد مساهمات من المؤسسات المحلية والأجنبية. ربما يستمر هذا الاتجاه يوما أو يومين لكن العوامل الأساسية في السوق إيجابية.“

وأضاف ”أحجم المستثمرون عن المشاركة انتظارا لنتائج الربع الثالث إضافة إلى استمرار المخاوف بشأن منطقة اليورو وموضوع الطرح العام الأولي لأسهم بنك العز الإسلامي.“

ويهدف بنك العز الإسلامي وهو ثاني بنك متخصص في المعاملات الإسلامية يتم تأسيسه في عمان لجمع 40 مليون ريال (104 ملايين دولار) من خلال طرح عام فتح باب الاكتتاب فيه في 22 من سبتمبر أيلول لمدة شهر.

لكن المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ارتفع بعد ثلاث جلسات متتالية من الخسائر رغم تعرضه لضغوط من أسهم البتروكيماويات. وهبط سهم الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) ذو الثقل في السوق 0.6 في المئة محققا أداء أفضل من مؤشر قطاع البتروكيماويات الذي تراجع 0.7 في المئة.

وتماسك خام برنت فوق 114 دولارا للبرميل اليوم مقتربا من أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع حيث طغت مخاوف بشأن ضمان الامدادات من الشرق الأوسط على مؤشرات متزايدة تشير إلى تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.03 بالمئة بينما أغلق مؤشر بورصة قطر منخفضا 0.04 بالمئة. وأغلق مؤشر سوق الكويت مستقرا بينما ارتفع مؤشر سوق البحرين 0.2 في المئة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. ارتفع المؤشر 3.4 في المئة إلى 5755 نقطة.

السعودية.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 6797 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 5648 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 1626 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.03 في المئة إلى 2652 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 0.04 في المئة إلى 8479 نقطة.

الكويت.. أغلق المؤشر مستقرا عند 5993 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 1064 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below